الاثنين,12 ديسمبر 2011 - 01:44 ص
: 18562    


نجد ان الحرب العالمية الثانية ادت الى تغيير جوهرى فى اسس السياسة الدولية فقد اختفت المانيا النازية وايطاليا الفاشية ، كما تم سحق العسكرية اليابانية . ورغم استمرار الاستقطاب الثنائى العالمى الذى ميز الفترة السابقة على نشوب الحرب فانه اتخذ مضمونا جديدا فبدلا من الاستقطاب بين الحلفاء والمحور نشأ الاستقطاب بين الكتلة الشرقية والكتلة الغربية.

fiogf49gjkf0d
اخذت تسوية القضايا الناشئة عن الحرب العالمية الثانية ثلاثة انماط مختلفة ، النمط الاول هو القضايا التى تمت تسويتها دون تشاور مع الدول المهزومة محل الشأن ودون توقيع اتفاقيات معها وتم املاء ترتيبات الاستسلام عليها وهو ما حدث فى حالتى القضية الالمانية ، والقضية اليابانية . اما النمط الثانى فهو القضايا التى تمت تسويتها من خلال توقيع اتفاقيات مع الدول المهزومة ، كما حدث فى اتفاقيات الصلح مع ايطاليا ، ورومانيا وبلغارياوالمجر وفنلندا فى 10 فبراير سنة 1947 .
اما النمط الثالث فهو القضايا المتعلقة بالدول الصغيرة الموالية للحلفاء والتى تعرضت للغزو قبل واثناء الحرب العالمية الثانية مثل بولندا وتشيكوسلوفاكيا.
 
اولا: التسويات المفروضة على المانيا والنمسا واليابان
 
1) القضية الالمانية :
نجد انه تم تقسيم المانيا بين مناطق احتلال اربعة بعد ان حصلت فرنسا على منطقة احتلال اقتطعت من المنطقتين البريطانية والامريكية ، كما تم تقسيم برلين على النمط ذاته.
ولكن فرنسا طالبت بعد ذلك بفصل منطقة الرور واقليم الراين نهائيا عن المانيا ووضعهما تحت اشراف دولى ، وتقسيم الجزء الباقى الى مناطق تتمتع بالاستقلال الذاتى. بالاضافى الى فصل اقليم السار عن المانيا وتوحيده اقتصاديا مع فرنسا . كذلك قسمت برلين الى مناطق احتلال اربعة وكان من المفروض ان يكون هذا الاحتلال مؤقتا الا انه بسبب الحرب الباردة فيما بعد اصبح وضعا دائماً.
اما القضية الثانية التى ثارت بخصوص المانيا فكانت هى قضية انشاء ادارة مركزية لكل المانيا. ومن الطبيعى ان فرنسا عارضت بشدة هذا الاقتراح الذى سانده باقى الحلفاء، كما ثار الجدل حول ما اذا كانت تلك الادارة المركزية ستشمل الجوانب السياسية والاقتصادية فقد ايد الاتحاد السوفيتى شمول الادارة المركزية للجوانب السياسية ولكنه عارض ادماج الجوانب الاقتصادية فى اختصاصها. وقد فشل الحلفاء فى الاتفاق على قرار فى هذا الشان.
 
2) القضية النمساوية :
رغم ان النمسا قد ضمت بالقوة الى المانيا الا انها عوملت بشكل يقترب من المعاملة التى لقيتها المانيا. فقد قام الحلفاء باحتلال النمسا وتقسيمها الى اربع مناطق احتلال . وفى سنة 1946 اتفقت الدول المحتلة على اعطاء النمسا حق اصدار التشريعات التى تطبق على كل اراضى النمسا مع احتفاظ دول الاحتلال بالمسائل المتعلقة بنزع السلاح والممتلكات الالمانية فى النمسا . ولم ينته هذا الاحتلال الا سنة 1955 بموجب معاهدة مع دول الاحتلال تعهدت بموجبها النمسا بالالتزام بالجياد وعدم الاتحاد مع المانيا ، وعدم امتلاك اسلحة نووية او الدخول فى احلاف عسكرية او السماح بوجود قوات مسلحة اجنبية فى اراضيها مقابل جلاء دول الاحتلال وتم اعلان الجمهورية النمساوية الثانية حيث ان الاولى اعلنت بعد الحرب العالمية الاولى.
 
3) القضية اليانانية :
بعد ان وقعت اليابان وثيقة الاستسلام شكل الحلفاء فى سبتمبر سنة 1945 " اللجنة الاستشارية للشرق الاقصى "للاشراف على تقرير مصير اليابان ، ولكن مهمة اللجنة ظلت صورية اذ ان الاشراف الحقيقى كان بيد الجنرال ماك آرثر قائد قوات الاحتلال الامريكية مما ادى الى توتر العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى، كذلك اختلفت الولايات المتحدة مع الاتحاد السوفيتى حول اسلوب عقد معاهدة صلح مع اليابان فبينما رات الولايات المتحدة ان يتم ذلك من خلال مؤتمر يضم الدول المشتركة فى لجنة الشرق الاقصى وان تتخذ القرارات فى اللجنة باغلبية الثلثين ، فان الاتحاد السوفييتى طالب بوضع معاهدة الصلح فى اجتماع يضم وزراء خارجية الدول الكبرى وان تتخذ القرارات بالاجماع . وقد ادى ذلك الى عدم عقد معاهدة صلح مع اليابان.
 
ثانيا: معاهدات الصلح مع بعض الدول الاوروبية المهزومة
-    تضمنت معاهدات الصلح الموقعة مع ايطاليا فى 10فبراير 1947 تنازلها عن جزء من " وادى اوست " الى فرنسا ، كما تنازلت عن دالماسيا ليوجوسلافيا وعن جزر رودس وجزر الدوديكانيز الى اليونان ، مع حصول البانيا واثيوبيا على استقلالهما فورا ، وتضمنت المعاهدة نصوصا تتعلق بتحديد تسلح ايطاليا ودفع التعويضات ، ولكن تلك النصوص لم تنفذ اذ سرعان ما تنازلت الولايات المتحدة وبريطانيا عن المطالبة بالتعويضات بل وتنازلت عن حصتهما من الاسطول الايطالى بسبب بدء الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتى.
-    كما نصت معاهدة الصلح مع رومانيا على ضم بسارابيا وشمال بوكوفين الى الاتحاد السوفيتى وتنازل رومانيا عن دوبرجا الجنوبية الى بلغاريا. كذلك تضمنت المعاهدة نصوصاً تتعلق بتحديد تسليح رومانيا ودفعها 300مليون دولار كتعويضات للاتحاد السوفيتى.
-    كذلك كانت معاهدة الصلح مع المجر اكثر اجحافاً بحقوقها من معاهدة تريانون الموقعة معها بعد الحرب العالمية الاولى فقد تنازلت عن ترانسلفانيا لرومانيا ، وعن القسم الغربى من سلوفاكيا الى تشيكوسلوفاكيا ، كذلك تعهدت بدفع 300مليون دولار كتعويضات للاتحاد السوفيتى، ودفع 200مليون دولار لتشيكوسلوفاكيا ويوجوسلافيا.
 
ثالثا: تدمير اوروبا وانهيار دورها فى السياسة الدولية
نجد ان الحرب العالمية الثانية ادت الى تعميق التدهور الذى اصاب الدور الاوروبى فى السياسة الدولية بعد الحرب العالمية الاولى ، فقد دمرت القوة الاوروبية ولم ينج من ذلك المصير الدول المنتصرة ذاتها فقد اسفرت الحرب العالمية الثانية عن مصرع( 25مليون ) شخص اوروبى ، والى هبوط الانتاج الصناعى بنسبة (40%) والانتاج الزراعى بنسبة (50%) مقارنة بما كان عليه قبل الحرب .هذا بالاضافة الى شل حركة النقل والمواصلات ونقص المواد الغذائية وانهيار الصادرات. وقد خسرت المانيا 5,5 مليون من سكانها واختفت الدولة الالمانية ذاتها وقّسمت الى اربع مناطق احتلال بين الدول الاربع المنتصرة يديرها قيادة قوات الاحتلال .
كذلك فقدت كلا من فرنسا وبريطانيا نصف مليون مواطن ودمر جزء مهم من قاعدة الانتاج الصناعى فى الدولتين.
من بين الدول المنتصرة كانت اليونان ابرز الخاسرين اقتصاديا حيث فقدت 75% من اسطولها التجارى وشاعت فيها مشكلة نقص المواد الغذائية بشكل فادح ، كذلك خسرت كلا من بولندا ويوجوسلافيا 22% ، 11% من سكانها على التوالى ، ودمرت القاعدة الصناعية فيهما بالكامل تقريبا.
وقد ادى هذا الدمار الى تراجع الدور الاوروبى فى السياسة الدولية مما ترتب عليه من تعاظم دور الحركات الوطنية فى المستعمرات الاوروبية واستقلالها ،كما انه ادى الى اضطرار اوروبا الى الاعتماد على الدعم الاقتصادى الامريكى ومن ثم بروز ظاهرة جديدة وهى التبعية الاوروبية للولايات المتحدة.
ونجد ان هذا الدمار لم يقتصر على اوروبا ولكنه شمل شرقى آسيا التى كانت مسرحا للعمليات الحربية وقد ظهر ذلك واضحا فى الدمار الشامل الذى اصاب اليابان نتيجة القاء قنبلتين ذريتين عليها ، كما اصاب الصين وجنوبى شرقى آسيا .
وقد ادى هذا الانهيار الى الصعود الكبير للدور الامريكى فى السياسة الدولية وورثت الولايات المتحدة معظم النفوذ الاوروبى فى العالم.
 
رابعا: انقسام اوروبا بين السلامين السوفيتى والامريكى
من ناحية ثانية نجد اسفرت الحرب العالمية الثانية عن انقسام اوروبا الى قسمين كبيرين :
الاول: يضم دول اوروبا الشرقية التى احتلتها القوات السوفيتية اثناء الحرب وهى ( رومانيا ، وتشيكوسلوفاكيا ، والمجر ، وبولندا ) وقد خضعت تلك الدول للسيطرة العسكرية والسياسية السوفيتية التى استمرت حتى سنة 1989 حينما بدأت القوات السوفيتية تنسحب من اوروبا الشرقية.
وبالمقابل فان الدمار الشامل الذى لحق دول اوروبا الغربية وما ظهر فيها من اتجاهات يسارية قوية ، دفع حكومات تلك الدول الى الاعتماد على الولايات المتحدة لتحقيق الانتعاش الاقتصادى ، والاحتماء بالمظلة النووية الامريكية فى مواجهة الاتحاد السوفيتى فى اطار حلف الاطلنطى.
وهكذا انقسمت اوروبا بين السلامين السوفيتى والامريكى ، بيد ان السلام السوفيتى كان سلاما عسكريا مباشراً تمثل فى الهيمنة الكاملة على النظم السياسية فى تلك الدول بحيث اصبحت مشابهة للنظام السوفيتى . اما فى اوروبا الغربية فقد اتخذ السلام الامريكى صفة المحالفات الاقتصادية والعسكرية المفتوحة.







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 46615


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 31315


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 30362


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 30283


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 29228


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 28330


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 27327


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 27303


أنواع المتاحف: - عدد القراءات : 26296


رابطة دول الكومنولث - عدد القراءات : 25442


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى
هل تؤيد إجراءات ترامب تجاه المسلمين ؟
أويد بشدة
معارض بشدة
لا اهتم
اري المعاملة بالمثل
أخري
 
       


More Reading:

  • librarian

  • Lift

  • Light

  • limb

  • Limit

  • Linen

  • Liquid

  • List

  • loaf

  • Look