الإثنين,25 أكتوبر 2010 - 11:12 م
: 25740    


كومنولث الدول المستقلة في الثامن من ديسمبر 1991 وقع قادة روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء في عاصمة الأخيرة على اتفاق لتشكيل اتحاد جديد يحل محل الاتحاد السوفيتي.

edf40wrjww2article:art_body
fiogf49gjkf0d


إن وجود الكومنولث وبقاءه يعتمد على الدور القيادى لروسيا فى اعادة التكامل العسكرى والسياسى والاقتصادى حيث لا تزال كثير من دول الكومنولث تخشى أن تستغل روسيا الكومنولث كبوابة خلفية لاستعادة دورها الاستعماري القديم.

وباستثناء دول البلطيق(إستونيا ولاتفيا وليتوانيا)التي أحجمت عن المشاركة فإن بقية الجمهوريات الخمسة عشر توالت بين عامي 1991 و1994 على التوقيع على هذا الاتفاق واتخذ من عاصمة روسيا البيضاء مركزا لهذا الاتحاد الجديد وحمل الاتفاق اسماً روسياً مبهماً وهو ائتلاف الدول المستقلة في حين يعرف في الثقافة الغربية بكومنولث الدول المستقلة وجاء الإعلان عن ذلك يوم 21 ديسمبر 1991 في مدينة بكزاخستان.

وبني الكومنولث على:
  • تنسيق التعامل مع الترسانة النووية الموروثة عن الاتحاد السوفيتي.
  • النهوض بالأحوال الاقتصادية انطلاقا من مبدأ حرية انتقال السلع والبضائع.
  • الاتفاق على تدعيم العلاقات الخارجية بين الدول الأعضاء.
  • التعاون في مجالات الدفاع العسكري.
  • تنظيم الهجرة عبر حدود هذه الدول.
  • بذل الجهود المشتركة لحماية البيئة.
    وكغيره من الاتحادات هناك مجلس قمة يؤلفه رؤساء الدول الأعضاء إضافة إلى مجلس لرؤساء الوزراء ومجلس للوزراء خاصة على مستوى وزارات الدفاع والخارجية والاقتصاد..إلخ.
    وتبنى سياسة الاتحاد على التعاون مع المنظمات الدولية كمنظمة العمل الدولية، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة غوث اللاجئين، والاتحاد الأوروبي.

    ومنذ منتصف التسعينيات ركز الاتحاد على قضايا مكافحة الإرهاب بعد توتر الصراع الداخلي في عديد من دول الكومنولث بسبب النشاط السياسي والعسكري للحركات الإسلامية كالتي شهدتها قرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان.
    ومع أحداث سبتمبر 2001 تسيطر على اجتماعات رؤساء دول الاتحاد قضايا الأمن وبصفة خاصة بعد انتشار القوات الأميركية في وسط آسيا وجورجيا.

    لكن فى الوقت الذى تزايدت فيه جهود التكامل، كانت هناك ميول انفصالية تتولد بداخل الكومنولث للاسباب التالية:
  • الخوف منتنحى روسياعن دور الزعامة لعدم اطمئنانها لوضع الكومنولث نتيجة لبعض الأخطاء السياسية الفادحة وأيضا استمرار التدهور الاقتصادى
  • التأثير العكسى للتدخل الغربى: ففى الأعوام الأخيرة تغلغلت القوى الغربية بتدخلها فى شئون الكومنولث ، فقد تقدمت واشنطن بنفوذها السياسى والعسكرى فى أوكرانيا وروسيا البيضاء من خلال قنوات عديدة كما قام الغرب بتحريض الدول المركزية للابتعاد عن روسيا وذلك بتقديم المساعدات مختلفة الاشكال لهم . كما أن مشروع توسيع الناتو شرقآ قد اضعف الكومنولث من خلال مساعداته لتلك الدول فى البناء العسكرى وعلميات حفظ السلام

    ولقد كثفت روسيا جهودها لإتمام الالتحام بين أعضاء الكومنولث وأوضحت ان هدفها هو تحويل الكومنولث الى اتحاد ذى تكامل سياسى واقتصادى يتمتع بوضع مؤثر بالنسبة لوزنه وثقله فى المجتمع الدولى .
    ومن الواضح أن موسكو قد بيتت النية على ان تعمل من خلال الكومنولث على تعضيد مركزها كقوة استراتيجية عظمى، وأيضا اقامة حصن قوى ضد انتشار وتوسيع الناتو شرقا






  • التعليقات

    الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

    الأكثر قراءة

    عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 69035


    النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 41093


    طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 38897


    تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 38040


    ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 37711


    معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 35584


    منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 35539


    هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 35066


    مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 34281


    تعريف التاجر - عدد القراءات : 31739


    الاكثر تعليقا

    هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


    اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


    ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


    الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


    لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


    الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


    تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


    الليبرالية - عدد التعليقات - 4


    محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


    أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


    استطلاع الرأى