: 8645    

حزب نصر بلادى حزب وسطى خرج من رحم الثورة حزب نصر بلادى ثوار للحق على طول المدى

تاريخ التأسيس2012
العنوانالقاهرة كورنيش النيل أركاديا عمارات اللؤلؤة
التليفون0224583564
البريد الالكترونى
الموقع على الانترنتصفحة حزب نصر بلادى

fiogf49gjkf0d
البرنامج السياسى : مقدمه قامت في مصر ثورة سلمية بيضاء أشعل شباب مصر جذوتها وإلتف حولها شعب مصر العظيم وحماها جيشنا الوطني معلنا بذلك إنضمامه للشعب ونتج عن هذه الثورة كسر حاجز الخوف وزيادة الزخم السياسي والرغبة الشعبية في المشاركة في مجريات الامور وصنع المستقبل من هذا المنطلق نقدم حزبنا الجديد ليسهم فى خدمة الشعب مصدر السلطات جميعا في كل وقت وعلى كل مستوى وفي كل مكان على أرض مصر واسميناه حزب نصر بلادى تيمنا بإنتصار ثورة الخامس والعشرين من يناير آملين أن يكون النصر حليفا لنا ولمصرنا الحبيبة وحزبنا عربي الهوى مصري الهوية إفريقى التوجه. وهو حزب ديموقراطي إجتماعي يؤمن بالرسالات السماوية وبالحق والعدل والحرية والمساواة والمواطنة الكاملة والعدالة الإجتماعية كما ينص برنامجه كما يلي :- *الدستور إن حزبنا يؤكد على أن يكون الدستور الجديد:- - دستوراً يضعه ممثلون حقيقيون عن الشعب - دستوراً يحقق رغبات وطموحات الشعب - دستورا يؤكد على مبادئ الحق والعدل والمساواة والحرية وحقوق الانسان والمواطنة والعدالة الاجتماعية - دستورا يؤكد إستقلال القضاء والفصل الكامل بين السلطات مع التأكيد على التوازن بينها - دستورا يمنع طغيان أو تميز فئة أو سلطة أو فرد كما يمنع كذلك إقصاء فئة أو سلطة أو فرد - دستورا يؤكد على الرقابة الشعبية المباشرة وغير المباشرة على كل السلطات - دستورا يؤكد على مبدأ الثواب والعقاب دستورا يحمي المجتمع والأفراد ويفتح باب الأمل والطموح ويفسح الطريق الى المستقبل الواعد بخطى واثقة مدروسة الرئاسة: يكون إنتخاب رئيس الدولة ونائبه الأول إنتخابا حرا مباشرا من الشعب إذا إستوفى المرشح الضوابط المنصوص عليها بالدستور،ولا يجوز للرئيس أو نائبه الأول طول مده حكمهما أن يترأسا أو ينشطا في جمعيه أو حزب أو نقابه أو نادى مهني. *الثقافة والسلوكيات: فى ضوء المتغيرات الحالية والمستقبلية وفى عصر ثورة التكنولوجيا ، وثورة المعلومات ، وثورة الإتصال و يضع حزبنا موضوع الثقافة والتثقيف فى مقدمة الأولويات ، بحيث تكون الثقافة هدفا قوميا وأن تترسخ فى مجتمعنا ثقافة الديمقراطية بشرط أن تكون عربية لا منقولة من الشرق أو الغرب ، وتكون لحمتها وسداها احترام الأخر ومعتقداته ، وأن تقترن هذه الثقافة بالسماحة والتسامح الذى يؤسس لمبدأ المواطنة والمشاركة والمعاونة .وإعتماد قاعدة الحوار بين الأفراد ، والمجادلة بالتى هى أحسن بين الطوائف. وان تؤمن بحرية الاجتهاد المستند الى حرية الفكر ، وبحق الإختلاف الذى يؤدى الى الإبداع . وثقافة الديمقراطية التى ينشرها الحزب تعتمد على المساواة بين المواطنين جميعا ، وعدم التفريق بينهم بسبب العرق أو العقيدة الدينية أو المذهب أو المذهب السياسى مع التسليم بحق الأختلاف والتنوع فى اطار الوحدة الوطنية ، وهى الوطنية ، وهى ديمقراطية تقوم على اساس التسامح السياسى الذى هو الوجه الاخر للتسامح الاجتماعى . ومن ثم يرى الحزب ضرورة تعظيم دور الثقافة السياسية ، والدستورية .ولابد من العمل على تحريك الطاقة الخلاقة و الإبداعية فى نفوس الأجيال الصاعدة ،مما ينعكس على جوانب حياتهم ، وأهميتهافى صياغة الحاضر واستشراق المستقبل.



التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 70426


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 42023


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 40266


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 39892


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 38160


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 36394


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 36380


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 35581


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 35338


تعريف التاجر - عدد القراءات : 32653


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى