الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | خريطة الموقع | للاعلان
 
اخر الاخبار :

لبنان

: 1396
العاصمةبيروت
القارةقارة اسيا
اللغة الرسميةالعربية
نظام الحكمجمهورية برلمانية
العملةليرة
المساحة10,452 كم2
عدد السكانتوقع 2009 4,224,000 نسمة
الديانات
لبنان
اضغط للتكبير
الجمهوريّة اللبنانيّة هي إحدى الدول العربية الواقعة في الشرق الأوسط في جنوب غرب القارة الآسيوية. تحدها سوريا من الشمال والشرق، وفلسطين المحتلة - إسرائيل من الجنوب، وتطل من جهة الغرب على البحر الأبيض المتوسط. هو بلد ديمقراطي جمهوري طوائفي غني بتعدد ثقافاته وتنوع حضاراته. معظم سكانه من العرب المسلمين والمسيحيين. وبخلاف بقية الدول العربية هناك وجود فعال للمسيحيين في الحياة العامة والسياسية. هاجر وإنتشر أبناؤه حول العالم منذ أيام الفينيقيين، وحالياً فإن عدد اللبنانيين المهاجرين يقدر بضعف عدد اللبنانيين المقيمين.

واجه لبنان منذ القدم تعدد الحضارات التي مرت أو احتلت أراضيه وذلك لموقعه الوسطي بين الشمال الأوروبي والجنوب العربي والشرق الآسيوي والغرب الأفريقي، وكانت هذه الوسطية سبباً لتنوعه وفرادته مع محيطه وبنفس الوقت سبباً للحروب والنزاعات على مر العصور تجلت بحروب أهلية ونزاع مصيري مع إسرائيل. ويعود أقدم دليل على استيطان الإنسان في لبنان ونشوء حضارة على أرضه إلى أكثر من 7000 سنة.

كان لبنان موطن الشعب الفينيقي، وهؤلاء قوم ساميون اتخذوا من الملاحة والتجارة مهنة لهم، وازدهرت حضارتهم طيلة 2500 سنة تقريبًا (من حوالي سنة 3000 حتى سنة 539 ق.م). وقد مرّت على لبنان عدّة حضارات وشعوب استقرت فيه منذ عهد الفينيقين، مثل المصريين الفراعنة، الآشوريين، الفرس، الإغريق، الرومان، الروم البيزنطيين، العرب، الصليبيين الأوروبيين، الأتراك العثمانيين، فالفرنسيين.

وطبيعة أرض لبنان الجبلية الممانعة كمعظم جبال بلاد الشام كانت ملاذًا للمضطهدين في المنطقة منذ القدم، وبنفس الوقت صبغت جمال طبيعته ومناخه التي تجذب السياح من البلاد المحيطة به مما أنعش اقتصاده حتى في أحلك الأزمات، فاقتصاده يعتمد على الخدمات السياحية والمصرفية التي تشكلان معاً أكثر من 65% من مجموع الناتج المحلي.

يعتبر لبنان أحد أكثر المراكز المصرفية أهمية في آسيا الغربية، وفي الفترة التي بلغ فيها البلد ذروة ازدهاره أصبح يُعرف "بسويسرا الشرق"، لقوة وثبات مركزه المالي آنذاك وتنوعه، كما استقطب أعدادا هائلة من السواح لدرجة أصبحت معها بيروت تعرف بباريس الشرق. بعد نهاية الحرب الأهلية جرت محاولات عديدة ولا تزال لإعادة بناء الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد وتطوير جميع البنى التحتية، وقد نجح البعض منها، فقد تفادت معظم المصارف اللبنانية الوقوع في متاهة الأزمة الاقتصادية العالمية لسنة 2007 التي أثرت في معظم الشركات والمصارف حول العالم، وفي سنة 2009 شهد لبنان نموًا اقتصاديًا بنسبة 9% على الرغم من الركود الاقتصادي العالمي، واستقبل أكبر عدد من السوّاح العرب والأوروبيين في تاريخه.

ويشتهر لبنان بنظامه التربوي الرائد والعريق في القدم الذي يسمح بإنشاء مؤسسات تعليمية من مختلف الثقافات ويشجع التعليم بلغات مختلفة بالإضافة للعربية. وكان لأبنائه دورٌ كبير في إثراء الثقافات العربية والعالمية في مجالات العلوم والفنون والآداب وكانوا من رواد الصحافة الإعلام في الوطن العربي.

أصل التسمية
لبنان (أصل التسمية)
************
عُرفت سلسلة الجبال الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط باسم "جبال لبنان" منذ زمن سحيق. فقد ذُكرت 12 مرة في ملحمة جلجامش، قرابة عام 2900 ق.م، وفي أثار إبلا، و 64 مرة في العهد القديم. ويرد أصل اسم لبنان إلى ثلاث احتمالات:

- لبنان مشتق من كلمة " ل ب ن " السامية والتي تعني "أبيض" وذلك بسبب لون الثلوج المكللة لجباله.
- مشتقة من كلمة "اللبنى" أي شجرة الطيب، أو اللبان أي البخور، وذلك لطيب رائحة أشجاره وغاباته.
- هي اسم سرياني مؤلف من "لب" و"أنان" وتعني "قلب الله" إذ اشتهر جبال لبنان كموقع للآلهة عند الأقدمين.
كما ذكر بالكتابات الفرعونية كـ "ر م ن ن". والمعروف أن "ر" الفرعونية ترمز للكنعانيين.عـ.

وفي عام 1920 خلال الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان ضمت المدن الساحلية ومناطق الشمال ووادي البقاع وسفوح سلسلة جبال لبنان الشرقية إلى مناطق متصرفية جبل لبنان وسميت بدولة لبنان الكبير. فأصبحت تسمى هذه المناطق كلها بلبنان. وعندما حصل لبنان على الاستقلال في 22 نوفمبر 1943 اعتمد اسم "الجمهورية اللبنانية".

السكان
سكان لبنان
********
لبنان بلد متنوع بشعبه، فحوالي 40% من السكان البالغين 22 سنة ينتمون إلى الديانة المسيحية، وهو البلد الوحيد في الوطن العربي الذي يتولى رئاسته مسيحيون بحكم عرف دستوري. ويتوزع الشعب اللبناني على 18 طائفة معترف بها، كما أن اللبنانيين منتشرون حول العالم كمهاجرين ومغتربين أو منحدرين من أصول لبنانية. ويبلغ عدد سكان لبنان بحسب تقدير الأمم المتحدة لعام 2008 حوالي 4,099,000 نسمة. ويُقدر عدد اللبنانيين المغتربين والمتحدرين من أصل لبناني في العالم بحوالي 8,624,000 نسمة، وفقا لإحصائية من سنة 2001، ينتمي أكثرهم إلى الديانة المسيحية، وذلك لأن الهجرة اللبنانية أول ما بدأت من متصرفية جبل لبنان ذات الأغلبية المسيحية. ونسبة زيادة السكان هي 0.85%، كما يُتوقع انخفاض عدد سكان لبنان عام 2050 ليصل إلى 3,001,000. وتبلغ الكثافة السكانية للبنان 344 نسمة / كلم.2 ويعيش ما بين 87% إلى 90% من اللبنانيين في المدن ويتجمع أكثر من 1,100,000 نسمة وهو ما يعادل ربع السكان في العاصمة بيروت وضواحيها. وتبلغ نسبة المتعلمين فيه 87.4%. ويتكلم سكانه اللغة العربية بالإضافة للفرنسية والإنكليزية، وهناك لغات أخرى تستعمل بشكل أقل مثل الأرمنية والكردية والسريانية.

قُدّر عدد سكان لبنان في تموز/يوليو من عام 2008 بحوالي 3,971,941 نسمة. بينما قدر عدد اللاجئين الأجانب في عام 2007 بما يزيد عن 375,000 شخص: 270,800 منهم من فلسطين، 100,000 من العراق، و 4,500 من السودان. أبعد لبنان أكثر من 300 لاجئ قسرا عام 2007. يُعتبر الشعب اللبناني الحالي مزيجاً من الشعوب المختلفة التي مرّت على لبنان واستقرت فيه عبر العصور، فالكثير من اللبنانيين ذوي جذور فينيقية وعربية ورومانية وتركية وفارسية والبعض له جذور أوروبية من عهد الصليبين وفترة الانتداب الفرنسي، ففي تلك الفترة استقرت أقلية كبيرة نسبياً من الفرنسيين، لكن معظمهم غادر بعد الاستقلال عام 1943 وبقي منهم القليل، كذلك هناك عدد كبير من السوريين والمصريين المقيمين والذين يعملون بمعظمهم في قطاع البناء والخدمات.

لغات لبنان و لهجة لبنانية
*****************
كانت اللغة الفينيقية أول اللغات التي تكلمها السكان الذين قطنوا المناطق التي تدخل اليوم ضمن نطاق الدولة اللبنانية، وبعد ذلك بفترة انتشرت اللغة الآرامية والسريانية قبل أن تنتشر اللغة الإغريقية خلال العصر الهليني، أي عند غزو الإسكندر الأكبر. استمرت تلك اللغة متداولة لفترة طويلة نسبيّا بين السكان حتى الفتح الإسلامي لبلاد الشام، عندما حلّت اللغة العربية بدلا منها. ويتكلم اللبنانيون اليوم اللغة العربية المدموغة بلهجتهم الخاصة المستمدة من اختلاط اللغة العربية مع الآرامية والسريانية، وبعض الكلمات التركية والفارسية. كما أن معظم اللبنانيين يتكلمون أكثر من لغة منها الفرنسية والإنجليزية. كما تستعمل اللغة الأرمنية بكثرة بين اللبنانيين من أصل أرمني. وما زالت اللغة السريانية واللاتينية مستعملة في الطقوس الدينية المسيحية.

كانت اللغة الفرنسية تعتبر لغة رسمية في لبنان خلال فترة الانتداب، حيث كانت تستعمل في المعاملات والإجراءات الرسمية إلى جانب العربية، وبعد إعلان الاستقلال أصبح الدستور ينص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية الوحيدة في لبنان. ويتكلم العديد من اللبنانيين اليوم أكثر من لغة في الجملة الواحدة في بعض الأحيان بشكل تلقائي، والبعض يفعل ذلك كمحاولة للتعبير عن مكانة اجتماعية معينة وما شابه، وهذا ما دفع بعض اللغويين إلى القول أن اللبنانيين يتكلمون لغة مختلفة عن اللغة العربية هي "اللغة اللبنانية"، إلا أن معظم اللبنانيين يرفضون هذه الفكرة وينظرون إلى اللغة التي يتكلموها على أنها عربية.

الجغرافيا والمناخ
جغرافية لبنان
************
الموقع
********
يقع لبنان في غربي قارة آسيا. يحده البحر الأبيض المتوسط من الغرب بشاطئ طوله 225 كم (140 ميل)، وفلسطين المحتلة - إسرائيل من الجنوب وسوريا من الشرق والشمال. وطول حدوده مع سوريا 375 كم (233 ميل)، ومع إسرائيل 79 كم (49 ميل). وهناك خلاف قائم بين لبنان وسوريا بشأن منطقة صغيرة تجاور مرتفعات الجولان المحتلة من قبل إسرائيل وهي مزارع شبعا، حيث إن كلا البلدين يدعي انتمائها لإقليمه.

الأرض
*********
معظم الأراضي اللبنانية جبلية ماعدا الخط الساحلي وسهل البقاع. وتخترق لبنان من الشمال إلى الجنوب سلسلتي جبال هما سلسلة جبال لبنان الشرقية والتي تشكل حدوده الشرقية مع سوريا وسلسلة جبال لبنان الغربية والتي تطل على البحر الأبيض المتوسط وأهمها جبل المكمل إذ أن قمته القرنة السوداء هي أعلى قمة جبل في غربي آسيا، ويفصل بين سلسلتي الجبال سهل البقاع. وتنتشر في لبنان الأنهار التي تتجمع من ذوبان الثلوج ومن أشهرها نهر الليطاني ونهر العاصي.

المناخ
*********
مناخ لبنان متوسطي معتدل:
* في الساحل: الشتاء بارد وممطر، أما الصيف فحار ورطب.
* في الجبال: الشتاء بارد وتصل الحرارة إلى ما دون الصفر مع تساقط الثلوج، أما الصيف فتكون درجات الحرارة فيه معتدلة بدون رطوبة.

معدلات هطول الأمطار مرتفعة بالنسبة للمنطقة المحيطة به إلا في الشمال الشرقي، وذلك بسبب سلسلة الجبال الغربية التي تمنع وصول المطر إلى تلك المنطقة.

ويشتهر لبنان بغابات الأرز رمز البلاد والتي كانت ضخمة في العصور الغابرة إلا أن كميتها إنخفضت بسبب استعمال خشبه على مر العصور وعدم الاهتمام بإعادة زراعته إضافة إلى إصابته بالأمراض.


تاريخ لبنان
**********
يعود تاريخ لبنان إلى ما قبل بداية الحضارة البشرية، حيث تُظهر بعض الأثار وجود مجمعات بشرية بدائية تعيش على الصيد استوطنت الساحل اللبناني، أطلق على الأفراد منها اسم "إنسان أنطلياس". وفي الفترة التي بدأت فيها المدنية والتأريخ، ازدهرت الحضارة على الساحل الذي يعتبر اليوم ساحل لبنان، فكان هذا الساحل موطن الشعب الفينيقي الذي انتشر حول البحر الأبيض المتوسط وخلال عهد الفينيقين توالى على حكم لبنان عدد من الإمبراطوريات مثل المصريون، الآشوريون، الكلدانيون، وبعد قرنين من حكم الفرس، احتل الإسكندر الأكبر الساحل الفينيقي ودمر مدينة صور. وتوالى على حكم لبنان العديد من الحضارات المختلفة بعد ذلك وهي: الرومان، البيزنطيين، العرب، الصليبيين والعثمانيين. وتمتعت مناطق جبل لبنان بنوع من الاستقلال الجزئي تحت حكم العثمانيين بفترات الإمارة المعنية في القرن السادس عشر والسابع عشر والإمارة الشهابية في القرن السابع عشر حتى منتصف الثامن عشر وعهد القائممقاميتين (1842 - 1860) والمتصرفية (1860 - 1920).

العصور القديمة
************
فينيقيا و آشوريون و الإمبراطورية الكلدانية و الإمبراطورية الفارسية و سلوقيون و الإمبراطورية الرومانية
قبر احيرام ملك جبيل الفينيقي الموجود اليوم في متحف بيروت الوطني.

أثبتت الأثار أن البشر استوطنوا لبنان قبل عام 5000 ق.م وأن مدينة جبيل هي أقدم مدينة مأهولة في العالم. وبعض البقايا المتحجرة تشير إلى وجود من سكن سواحل المتوسط منذ عام 7000 ق.م. في العصرين الحجري الحديث والنحاسي. أما أقدم ذكر مدون للبنان فيعود إلى 5000 سنة. فقد ذُكر اسم لبنان بشكل مؤرَخ يعود لأثار من 3000 سنة قبل المسيح. وكان سكان هذا الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط من الكنعانيين الساميين من صلب سام بن نوح. دعا الإغريق سكان هذه المناطق "بالفوينيكوس" والتي تعني البنفسجيين وذلك نسبة للون البنفسجي الذي طغى على ألبستهم وللصباغ الأرجواني الذي اشتهروا به. وهكذا عرفوا بالفينيقيون في الأثار القديمة. كما سمي أهل مناطق البقاع "بالأمورو" نسبة إلى الشعوب الأمورية التي أتت من جزيرة العرب واستوطنت بادية الشام، وخلال هذه الفترة كانت كل مدينة تشكل جمهورية أو مملكة مستقلة.

خلال الفترة الفينيقية، كانت شعوب غربي آسيا مؤلفة من ممالك مستقلة كل في مدينة ساحلية. وكانت تشتهر كل مدينة بحسب صنعة أبناءها. فمدينتي صيدا وصور اشتهرتا بتجارتيهما البحرية. أما مدينة جبلا التي اشتهرت ببييلوس فاشتهرت بمراكزها الدينية وتجارتها مع مصر الفرعونية ما بين عاميّ 2686 ق.م و 2181 ق.م بحيث صدّرت خشب شجر الأرز وزيت الزيتون والنبيذ واستوردت الذهب من وادي النيل. واشتهرت مدينة بيريتوس بتجارتها ومراكز العبادة. احتل الفرعون تحتمس الثالث الساحل الشرقي للبحر المتوسط وضم المدن الفينيقية لحكمه، بعد أن طرد الهكسوس من مصر، وبنهاية القرن الرابع عشر قبل الميلاد، ضعفت الدولة الفرعونية مما أعطى لبنان الفرصة ليستقل عنهم في بداية القرن الثاني عشر ق.م. وبقي استقلال الفنيقيين للعقود الثلاث التي تلت، فازدهرت المنطقة وفرضت وجودها التجاري على حوض المتوسط، وبعد ذلك استولى الآشوريون على الساحل الشرقي للمتوسط وقضوا على ازدهار الفنيقيين، ثم تلاهم كل من البابليون والفرس.

وبعد انتصارات الملك الإغريقي الاسكندر المقدوني على الفرس في عام 333 ق.م، رحب الفنيقيون به فاتحا لبلادهم. إلا أن أهل صور رفضوا طلبه لتقديم ذبائح في معبد ملقارت مما دفعه لتدمير القسم البحري من المدينة، الذي كان جزيرة آنذاك، بعد 8 أشهر من الحصار. تأثر الفينقيون كثيرا بالثقافة الإغريقية مما أعطاهم طابعا مختلفا عن بقية شعوب المنطقة. بعد موت الإسكندر، تبع الفنيقيون الدولة السلوقية،
الأعمدة الستة الباقية من معبد جوبيتر في بعلبك.

وفي القرن الثالث قبل الميلاد، وقعت حادثة سيل العرم وانهيار سد مأرب وضياع مملكة سبأ المعروفة في التاريخ. وبسبب هذه الكارثة، هاجرت قبيلة عاملة بن سبأ بن يشجب بن قحطان من اليمن إلى أطراف الشام فيما عرف بجبل عامل، وهي منطقة الهضاب في جنوب لبنان المشرفه على البحر المتوسط وفلسطين وعُرف سكانها باسم أهل جبل عامل. وفي سنة 64 ق.م أنهى القائد بومبي حكم السلوقيون وضم المدن الفينيقية لحكم الرومان، ونعمت المدن الفنيقية بالازدهار الاقتصادي والفكري والثقافي عند ذلك حيث أنشأت أكبر مدرسة لتدريس الحقوق في الإمبراطورية في بيروت التي عُرفت بأم الشرائع آنذاك.

العصور الوسطى
*************
في سنة 395 ق.م تبعت منطقة لبنان الإمبراطورية البيزنطية مما تابع ازدهارها لقرن كامل. وفي القرن السادس الميلادي ضرب البلاد سلسلة من الزلازل التي دمرت العديد من معالمها كهيكل بعلبك ومدرسة الحقوق في بيروت وقتلت 30,000 من سكانها، وخلال هذه الفترة هاجر الموارنة المسيحيون إلى لبنان من سوريا. في نفس فترة انتقال الموارنة إلى لبنان، تواجد في لبنان قوم سموا بالمردة، اختلف على نسبهم فمن قال أنهم من الجراجمة ومنهم من نسبهم إلى الموارنة الذين نزحوا إلى تلك الجبال، إلا أن ما اتفق عليه أن المردة كانوا مقاتلين شديدو البأس مرهوبو الجانب عاشوا في لبنان وجعلوه حصينا.
قامت الفوضى في منطقة لبنان بسبب الزلازل، الجزية القاسية، والاختلافات الدينية في القرن السادس الميلادي مما أضعف الإمبراطورية البيزنطية وفتح البلاد أمام المسلمون القادمون من شبه الجزيرة العربية. أرسل أبو بكر الصديق قواته لفتح بلاد الشام، وفي سنة 636م دحر القائد الإسلامي خالد بن الوليد القوات البيزنطية في معركة اليرموك وفتح بلاد الشام ومنها لبنان وأدخلها ضمن الدولة الإسلامية. بعد انتصار معركة اليرموك، عين معاوية بن أبي سفيان الأموي حاكما على بلاد الشام، وطلب من أهل لبنان بناء السفن من أجل مواجهة آلة الحرب البحرية البيزنطية، كما أوقف غزوات المردة الأقوياء في جبال لبنان الذين ناصروا الروم. وخلال عهد الأمويين نعمت السواحل اللبنانية بفترات من الأمان والازدهار، وقدم العديد من القبائل العربية التي استوطنت ساحل لبنان للحد من التدخل البيزنطي مثل اللمعيون. تذكر بعض المصادر الشيعية أنه في عهد الأمويين، تشيع أهل جبل عامل على يد أبي ذر الغفاري الذي نفاه معاوية إلى جبل عامل، ومنذ ذلك الحين سمي أهل جبل عامل "بالمتاولة".

استولى العباسيون على الحكم من الأمويين سنة 750م وضموا لبنان لحكمهم. في بداية هذا العهد، استوطن الإرسلانيون لبنان عام 756م. فرض العباسيون ضرائب قاسية على لبنان مما دفع اللبنانيين للقيام بالعديد من الانتفاضات. وفي القرن العاشر أعلن الأمير الصوري علاقة استقلاله عن العباسيين إلا أن حكمه انتهى مع استيلاء الفاطميين على الحكم.
قلعة البحر في صيدا، بناها الصليبيون عام 1228م.
الممالك والإمارات الصليبية في الشرق عام 1140م، كانت الأراضي التي تُشكل لبنان المعاصر تتبع مملكة بيت المقدس وإمارة طرابلس.

وبعد أن هزم الصليبيون السلاجقة الأتراك وتقدموا عبر سوريا، قاموا باحتلال مدن ساحل لبنان وسيطروا عليها تدريجياً. خلال هذه الحملات، تجاوب الموارنة مع ثقافة الصليبيين وتحولوا إلى مرجعية البابا في روما، وبما أن الفرنسيين كانو يشكلون عصب الحملات الصليبية بدأت العلاقات المارونية-الفرنسية تتوطد منذ ذلك الحين ولا سيما بعد مجيء ملك فرنسا القديس لويس التاسع إلى الشرق. خلَف الصليبيون العديد من القِلاع في لبنان مثل قلعة طرابلس وقلعة الشقيف. وفي سنة 1175م أسس صلاح الدين الأيوبي الدولة الأيوبية التي وحدت مصر وسوريا والحجاز، فأحاط بالممالك والإمارات الصليبية وهزم الجيش الصليبي في معركة حطين، ثم فتح معظم مدن الساحل اللبناني ولم يصمد في وجهه غير مدينتيّ صور وطرابلس. وخلال العصر المملوكي، بعد انهزام الصليبيون، أنتعشت تجارة مدينة بيروت وأصبحت من أهم موانئ التجارة بين أوروبا والعالم العربي. وفي هذه الفترة، قدم عدد من القبائل العربية واستوطن مناطق وادي التيم وساحل بيروت والشوف، ومن هؤلاء: الشهابيون، التلحوقيون، المعنيون، وآل نكد.

العصور الحديثة
**********
الدولة العثمانية و فخر الدين المعني الثاني و بشير الثاني الشهابي و قائممقاميتي جبل لبنان و متصرفية جبل لبنان
رسم لبلدة دير القمر، عاصمة الإمارة المعنية.

في عام 1516 سيطرت جيوش السلطان سليم الأول على جبل لبنان وعلى المناطق الجبلية من سوريا وفلسطين، وعهد بإدارة هذه المناطق لفخر الدين الأول وهو أمير من الأسرة المعنية الذي قدم الولاء للباب العالي. ولقد أزعجت الأتراك محاولاته التي كانت ترمي إلى التملص من دفع الجزية. فقرروا بسط النفوذ المباشر على البلاد، ولكن ملاك الأراضي والفلاحيين في جبل لبنان على السواء قاوموا ذلك، وفي عام 1544 توفي فخر الدين في بلاط باشا دمشق مسموما، وكذلك استشهد ابنه قرقماز في عام 1585 أثناء قتاله للأتراك.

بقيت المناطق التي تشكل لبنان المعاصر مقسمة وفق التقسيم الإداري الذي وضعه العثمانيون، فاتبعت بعض المناطق ولاية دمشق وبعضها الآخر ولايتيّ طرابلس وصيدا، واستمر الأمر على هذا المنوال حتى عهد فخر الدين الثاني بن قرقماز، الذي كان سياسيا ماهرا حتى وصف بأنه تلميذ لميكافيلي، فقام بدفع الجزية للسلطان وتقاسم معه الغنائم الحربية، فعينه السلطان والياً على جبل لبنان، ثم وسّع نطاق سلطانه حتى شمل سوريا وفلسطين وشرق الأردن، فاعتبر من أعظم الشخصيات اللبنانية والشرقية التي برزت أثناء العهد العثماني، ولكن أعدائه أثاروا غضب السلطان والولاة عليه، فتم إرسال حملة كبيرة ألقت القبض عليه حيث سيق إلى الآستانة وأعدم شنقا. وبعد ذلك بفترة زالت الإمارة المعنية من جبل لبنان بعد أن دامت أكثر من خمسمائة سنة وحلت بدلا منها الإمارة الشهابية.
الأمير بشير الثاني الشهابي "الكبير"، أمير جبل لبنان من عام 1788 حتى 1840.

حكم جبل لبنان 8 أمراء من آل شهاب خلال الفترة الممتدة بين عامي 1697 و1841، وكان أبرزهم بشير الثاني الذي اعتبر خليفة لفخر الدين الثاني، وخلال عهده حصلت بضعة أحداث هامة في لبنان منها ثورتين من الشعب على الأمير بسبب الزيادة الباهظة في الضرائب، مجيئ الجيش الفرنسي إلى سوريا بقيادة نابليون بونابرت أثناء محاولته احتلال عكا، والحملة المصرية على بلاد الشام التي اخرجت لبنان لمدة تسع سنوات من تحت الحكم العثماني واخضعته للحكم المصري، قبل أن يعود العثمانيون لاستعادة البلاد بمساعدة الإنكليز والروس.
لاجئون مسيحيون أثناء الفتنة الكبرى بين الدروز والمسيحيين في سنة 1860.

هرب بشير الثاني إلى خارج لبنان بعد الانتفاضة الشعبية ضد الحكم المصري، فعيّن العثمانيون أميرًا خلفًا له هو بشير الثالث، لكن الإقطاعيون الدروز رفضوا الخضوع له، فانتفضوا ضده وقاوموه بينما دعمه المسيحيون، فحصلت مجازر متبادلة، كانت الغلبة فيها للدروز. انقضت الإمارة في جبل لبنان بعد هذه الأحداث، حيث نقل العثمانيون الأمير بشير الثالث إلى الآستانة وعينوا حاكما عثمانيا مباشرا للجبل، وبعدها اتبعوا ولاية جبل لبنان إلى ولاية دمشق. وفي فترة ضعف الدولة العثمانية أخذت الدول الأوروبيّة الكبرى تتصل بالقوى المحليّة في لبنان، وبدأت تحرضهم ضدها لتنال من ضعفها، كما أن بعض القوى المحليّة أخذت تتصل بالدول الأوروبيّة لتدعم مكانتها المحليّة ضد القوى المحليّة الأخرى المنافسة لها. وقد شعر العثمانيون أن وضع جبل لبنان الداخليّ لا يبعث على الاطمئنان فرأوا أن يعملوا على تنظيمه إداريًا بشكل يتناسب مع ظروفه الحاضرة، فقسموا لبنان إلى قسمين: القسم الشمالي وعينوا عليه قائمقامًا مارونيًا. والقسم الجنوبيّ وعينوا عليه قائمقامًا درزيًا، ومع هذا لم يصبح وضع القائمقاميتين أفضل ممّا كانتا عليه في السابق، ولم تستقر الأمور الداخلية فيهما. فقد وقعت في جبل لبنان خلافات طائفيّة حادة خاصة بين الدروز والموارنة عام 1841م، وكذلك عام 1845م، وبلغت ذروتها عام 1860م. ألغى العثمانيون نظام القائمقاميتين وأنشأوا بالاتفاق مع الدول الأوروبية الكبرى نظام متصرفية جبل لبنان، بسبب فشل النظام القديم في حل النزاعات القديمة وتسببه بالفتن. وفي عهد المتصرفية اقتصرت حدود لبنان على سلسلة جبال لبنان الغربية وبعض المناطق المجاورة في البقاع، فأصبح لبنان يُعرف بلبنان الصغير. انتشر التعليم في ظل متصرفية جبل لبنان وتغيّرت البنية الاجتماعية للمجتمع اللبناني بسبب ازدياد انفتاحه على أوروبا، كذلك برزت الهجرة اللبنانية على نطاق واسع إلى دول أمريكا اللاتينية وفرنسا ومصر والولايات المتحدة.

المرحلة المعاصرة
**************
إتفاقية سايكس بيكو و الثورة العربية الكبرى و الانتداب الفرنسي على لبنان و استقلال لبنان و حرب 1948 و الحرب الأهلية اللبنانية و ثورة الأرز و حرب تموز 2006
خارطة تظهر الأراضي العربية التي تم تقسيمها خلال اتفاقية سايكس بيكو.

أصيب لبنان بأضرار جسيمة خلال الحرب العالمية الأولى لعدد من الأسباب، فقد قام العثمانيون بفرض التجنيد الإجباري على سكان إقليم الشام بكامله، كما أدى تجنيد الشباب والرجال وهرب البعض منهم إلى تراجع الإنتاج الزراعي، كما فرض العثمانيون حصارا برّيا على الجبل بحجة الأعمال الحربية، وقام الحلفاء بفرض حصارا بحريا على البلاد باعتبار أنها تابعة لدولة معادية من دول المحور. كان من تأثير ذلك منع وصول أموال المغتربين إلى ذويهم بالإضافة لانقطاع الإمدادات الغذائية مما أدى لانتشار المجاعة والأمراض. ساءت علاقة الدولة العثمانية بأهالي لبنان، خاصة بعد نمو فكرة العروبة، وتأسيس الجمعيات والهيئات العربيّة المناهضة للحكم العثماني، وقد بلغ سوؤ العلاقات ذروته عندما أسس جمال باشا، ناظر البحرية العثمانية والحاكم العسكري لبلاد الشام، ديوانًا للأحكام العرفية في دمشق وآخر شبيه له في عاليه، ثم أخذ ينفي وجهاء سوريا ولبنان إلى الأناضول ويبعد الفرق العربية في بلاد الشام وإحلال فرق تركية محلها تحاشيًا لانقلابها ضده في حال قيام ثورة. وأخيرًا أخذ ديوان الأحكام العرفية يصدر أحكام الإعدام بحق وجهاء الأحزاب والمنظمات الوطنية، وقد بلغ عدد أحكام الإعدام ثمانية وخمسين حكمًا، إلى جانب أحكام أخرى بالنفي أو السجن مدى الحياة. وقد كانت كبرى قوافل الإعدام يوم 6 مايو 1916 حين أقدم جمال باشا على إعدام أربع عشرة شخصًا من وجهاء بيروت وسبعة من وجهاء دمشق. انسحب الأتراك من بلاد الشام بعد انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الأولى على دول المحور. ودخل الأمير فيصل بن الحسين دمشق، وأقام في بلاد الشام حكومة عربيّة منهيًا الوجود العثماني فيها، وأعلن المؤتمر السوري العام بمشاركة ممثلين عن بيروت وطرابلس وصيدا والبقاع إضافة إلى بقية مناطق سوريا العثمانية إقامة المملكة السورية العربية. أرسل فيصل اللواء شكري باشا الأيوبيّ حاكمًا عامًا على لبنان، ومقره بيروت التي أصبحت تشكل مركز الثقل بالنسبة للبنان كله. وعين عمر الداعوق حاكمًا على بيروت، وحبيب باشا السعد حاكمًا على جبل لبنان. وهكذا رفع علم الحكومة العربية في بيروت، وذلك في 6 أكتوبر/تشرين الأول 1918.
علم دولة لبنان الكبير.
الدول التي قُسمت إليها سوريا الكبرى إبان الحكم الفرنسي، ومنها دولة لبنان الكبير.

دام الحكم العربي في لبنان فعلياً ثلاثة أيام فقط، فسرعان ما دخلت القوات البريطانية بيروت واعترضت على رفع العلم العربي، وبعد أن قام الفرنسيون بإنزال بحري في المدينة، أزالوا العلم العربي ورفعوا العلم الفرنسي بدلًا عنه، معلنين أن البلاد تعتبر من أراضي العدو المحتلة، وفي 1 سبتمبر/أيلول 1920 أعلن الجنرال هنري غورو تقسيم سوريا إلى عدة دول، وفق ما جاء في اتفاقية سايكس بيكو، ومنها دولة لبنان الكبير معلناً بيروت عاصمة لها. وتمثل علم الدولة في دمج علمي فرنسا ولبنان معاً. ووصفت الدولة الجديدة باسم لبنان الكبير على أساس إضافة مدن الساحل والبقاع وطرابلس والجنوب وسهل عكار إلى المنطقة التي عرفت تاريخيا بمتصرفية جبل لبنان ذاتية الحكم. وفي 23 مايو 1926 أقر مجلس الممثلين الدستور وأعلن قيام الجمهورية اللبنانية، فكانت بذلك أول جمهورية في الوطن العربي.
اللواء السابع من الجيش الاسترالي التابع للقوات الملكية البريطانية في بلدة حمّانا بعد تحريرها من القوات الفيشية.

خضع لبنان لفترة وجيزة أثناء الحرب العالمية الثانية للحكومة الفرنسية الفيشية التي أعلنت ولاءها لألمانيا النازية، قبل أن يسترجعه الحلفاء في شهر تموز/يوليو من عام 1941 في حملة عسكرية كبيرة. 1943 انتزع اللبنانيون حقهم بالاستقلال من فرنسا بدعم من حكومة تشرتشل البريطانية. وتم جلاء كل الجيوش الأجنبية في عام 1946.

أخذت الحكومة اللبنانية بعد الاستقلال تدعم موقفها في داخل البلاد، وخارجها. فقد شارك لبنان في المشاورات العربية التي تمخض عنها إنشاء جامعة الدول العربية عام 1945، وانضم إلى عضويتها وإلى عضوية هيئة الأمم المتحدة في نفس السنة. بعد خمسة أعوام من الاستقلال شارك لبنان مع بقية الدول العربية في محاربة إنشاء دولة يهودية في فلسطين عام 1948، وكان دوره يتلخص في تقديم دعم لوجيستي مساند للقوات العربية. وبعد انتصار الجيش الإسرائيلي وقّع لبنان مع إسرائيل معاهدة وقف إطلاق النار التي عرفت بهدنة 1949، واستعاد لبنان بموجبها كل الأراضي التي احتلها الجيش الإسرائيلي. ونتيجة للحرب نزح حوالي 100 ألف فلسطيني إلى لبنان وسكنوا في مخيمات للاجئين.

منذ الاستقلال شهد لبنان حربًا أهلية واحدة، ونزاعًا كاد أن يتطور لفتنة طائفية، وكان هذا النزاع قد وقع في عام 1958 وكان سببه الداخلي هو رفض تمديد ولاية الرئيس كميل شمعون. أما السبب الإقليمي فكان الصراع الدولي بين الشرق والغرب المتمثل بمعارضة إنشاء حلف بغداد ومطالبة المسلمين بالانضمام إلى الجمهورية العربية المتحدة.
بيما كانت الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975 نتيجة صراع داخلي بين المسيحيين من جهة والفلسطينيين والمسلمين واليساريين من جهة أخرى. وتطور النزاع بأشكال مختلفة خلال 15 سنة منها الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 ومحاصرة بيروت والتي أدت إلى خروج القوات الفلسطينية والسورية. وفرض الإسرائيليون اتفاقًا مع لبنان عرف باتفاق 17 أيار الذي رفضه مجلس النواب وأدى إلى انتفاضة 6 شباط عام 1984 التي أعادت السوريين إلى لبنان بعد العديد من المعارك الداخلية بين الحلفاء مثل حركة أمل والحزب التقدمي الاشتراكي ومسلحي المخيمات الفلسطينية. وانتهت الحرب باتفاق الطائف الذي كرّس التوزيع الطائفي للحكم، وقلص من صلاحيات رئيس الجمهورية الماروني، وتخللت هذه الفترة احتلال العراق للكويت مما سهل لسوريا وضع اليد على لبنان كمقابل لمشاركتها في الحرب ضد العراق بعد غزو الكويت. وانتهى الصراع العسكري بشكل نهائي بعد دخول الجيش السوري إلى القصر الجمهوري وطرد قائد الجيش ميشال عون منه في أكتوبر 1991. وبقي الصراع السياسي. وفي عام 2000 انسحبت إسرائيل وجيش لبنان الجنوبي العميل لها من المناطق اللبنانية المحتلة بسبب أعمال المقاومة اللبنانية، إلا أن الحكومة اللبنانية والمقاومة المتمثلة بحزب الله ما زالت تطالب بمنطقة مزارع شبعا المتنازع عليها بين لبنان وسوريا وإسرائيل. وبانتهاء الحرب بدأت إعادة إعمار بيروت المتهدمة من قبل رئيس الوزراء آنذاك رفيق الحريري، لتعود مركز جذب سياحي لكل المشرق العربي والجزيرة العربية
رفيق الحريري مع وزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد في سنة 2002.

استمرت الساحة اللبنانية هادئة حتى سنة 2005، وبالتحديد بعيد إعادة انتخاب الرئيس إميل لحود متحدياً القوانين الدولية مثل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559، فعند ذلك اغتيل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، واتُهمت سوريا بالعملية، فانقسم اللبنانيون إلى فريقين أساسيين، فريق سمي تحالف 14 آذار ويطالب باستقلال لبنان وفك ارتباطه عن أي علاقة بأزمات الشرق الأوسط والفريق الثاني سمي تحالف 8 آذار الذي يعتبر لبنان في صلب الأزمات الإقليمية والدولية. وأدى هذا الانشقاق إلى حصول العديد من المواجهات منها اغتيال شخصيات لبنانية مناوئة لسوريا، ثم الحرب التي شنتها إسرائيل في 12 تموز/يوليو 2006 وما تلاها من اعتصام المعارضة ضد الحكومة في كانون الأول/ديسمبر 2006، وأخيرًا ما عرف باسم غزوة بيروت في 7 مايو/أيار 2008، عندما سيطرت قوّات حزب الله المسلحة على العاصمة لإرغام حكومة فؤاد السنيورة على الاستقالة، واستمر الأمر على هذا المنوال لبضعة أيام عندما قبلت جميع الأطراف السياسية توسّط دولة قطر لحل الإشكال، فأبرموا تسوية في عاصمة الأخيرة عرفت باتفاق الدوحة.

حصل نوع من الهدوء بعد اتفاق الدوحة الذي سهل انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسًا توافقيًا للجمهورية وتأليف حكومة وحدة وطنية، كما وضع الاتفاق أسس لإجراء الانتخابات النيابية في عام 2009. وقد أجريت الانتخابات حسب اتفاق الدوحة في 7 حزيران / يونيو 2009، وكانت هذه المرة الأولى التي تجري فيها الانتخابات النيابية بيوم واحد.

النظام اللبناني
***************
لبنان جمهورية ديمقراطية برلمانية طوائفية. تعتمد نظام توزيع السلطات على الطوائف الثماني عشر المؤلفة للنسيج اللبناني.فمثلا رئاسة الجمهورية تعود للموارنة، ورئاسة الوزراء تعود للسنة أما رئاسة مجلس النواب فهي للشيعة.

السلطة التشريعية
مجلس النواب اللبناني
**************
يقوم المجلس النيابي اللبناني بالمهام التشريعية. وهو مؤلف من 128 عضوا يُسمون نواب (جمع نائب). ويتم انتخابهم من الشعب مباشرة بالاقتراع السري. ويقسم عدد النواب بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين حاليا، وبنفس الوقت، يتم توزيعهم بحسب نسبة المذاهب في كل طائفة وبحسب المناطق. وقبل عام 1990 كانت نسبة النواب في المجلس تساوي 6 للمسيحين مقابل 5 للمسلمين، ولكن اتفاق الطائف الذي وضع حدا للحرب الأهلية اللبنانية قام بتعديل هذا الأمر فأصبح عدد النواب المسيحيين مساوي لعدد النواب المسلمين. ويتم انتخاب أعضاء المجلس كل أربع سنوات
السراي الكبير، مقر الحكومة اللبنانية في وسط بيروت.

السلطة التنفيذية
رئاسة الجمهورية اللبنانية و مجلس الوزراء اللبناني
*******************************
يتولى المهام التنفيذية رئيس الدولة وهو رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة أي رئيس مجلس الوزراء. يُنتخب رئيس الجمهورية من قبل مجلس النواب لفترة ستة سنوات غير قابلة للتجديد بأكثرية الثلثين. ويعين رئيس الجمهورية رئيسا لمجلس الوزراء بناء على الاستشارات النيابية الملزمة. ويقوم رئيس الوزراء بتعيين الوزراء متبعاً عرف التوزيع الطائفي والتي يتيح له الحصول على ثقة أعضاء المجلس النيابي.

السلطة القضائية
القضاء اللبناني
*************
النظام القضائي اللبناني هو مزيج من القوانين العثمانية وقانون نابليون والقوانين المدنية. ويقسم القضاء اللبناني إلى ثلاث مستويات:

* المحكمة الابتدائية.
* محكمة الاستئناف.
* ومحكمة التمييز.

أما المجلس الدستوري فيصدر الأحكام المتعلقة بتفسير الدستور وخلافات الانتخابات. كما أن هناك المحاكم الدينية التي تفصل بالأمور الشخصية لكل طائفة في قضايا مثل الزواج والميراث.

الأحزاب السياسية
الأحزاب السياسية في لبنان
******************
يوجد في لبنان العديد من الأحزاب السياسية العلمانية في الأساس، إلا أن معظمها طوائفية بالفعل ما عدا القليل من الأحزاب التي فقدت العديد من مناصريها في الأعوام الأخيرة لتلتحق بالأحزاب الطائفية.
رئيس الوزارء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في جلسة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

العلاقات الخارجية
***********
لبنان عضو أساسي وفاعل في جامعة الدول العربية ومن مؤسسي هيئة الأمم المتحدة. وعضو في المنظمة الدولية للفرانكوفونية. وفي نهاية عام 2001 أنهى لبنان مفاوضاته للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. كما أن له العديد من الاتفاقات التجارية الثنائية مع البلاد العربية ويعمل للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية. علاقاته ممتازة مع كل الدول العربية، لكن علاقاته تأزمت مع سوريا بعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، إلا أنها في حالة تحسن منذ تنصيب العماد ميشال سليمان رئيساً للجمهورية وقيام البلدين بفتح سفارات. ويأخذ لبنان الموقف الحيادي في كل الصراعات الإقليمية والدولية إلا بالنسبة لإسرائيل الذي أعلن حالة العداء والمقاومة معها لحين حصول السلام الشامل والعادل. وفي عاصمته بيروت أطلق الزعماء العرب مبادرة للسلام مع إسرائيل والتي عرفت باسم مبادرة بيروت والتي تعرض مبدأ السلام مقابل الأرض.

القوات المسلحة
************
تشمل القوات المسلحة اللبنانية قطاعين:
*******************
1. الجيش اللبناني: وهو القطاع المسؤول عن الدفاع عن لبنان من الأخطار الخارجية والمساندة في ضبط الأمن الداخلي عند الحاجة. وللجيش ثلاث قطاعات: البرية والبحرية والجوية، وتجهيز الجيش بسيط. وفي عام 2006 انتشر الجيش في جنوب لبنان وأصبح يواجه إسرائيل لأول مرة منذ سنة 1982. في عام 1982 بدأت الولايات المتحدة ببرنامج تطوير وتحديث للجيش اللبناني، وكان من المفترض أن يُطبق على أربعة مراحل، وفي عام 2006 قدمت الولايات المتحدة مساعدات إلى الجيش لتحسين تدريباته وتطوير قدراته في المحافظة على أمنه. قدم الجيش الأميركي أيضا 12 طائرة بدون طيّار إلى الجيش اللبناني، كما قدمت روسيا 10 طائرات ميكويان ميج-29.
2. قوى الأمن الداخلي: وهو القطاع المسؤول عن حفظ الأمن بشكل عام وتتألف من الشرطة في بيروت والدرك في المناطق والفوج السيار للتدخل.

ويوجد في لبنان بعض الجهات المسلحة التي لا تتبع الدولة مثل قوات حزب الله والتي تقوم بالمقاومة ضد إسرائيل بدعم من الحكومة والقوات الفلسطينية داخل المخيمات. وهناك حوار يجري بين أفرقاء الحكم لإيجاد إستراتيجية دفاعية تحدد دور المقاومة تحت كنف الحكومة وسحب السلاح من المخيمات.

التقسيمات الإدارية
قائمة مدن لبنان و محافظات لبنان و أقضية لبنان
*************************
ينقسم لبنان إلى ست محافظات تنقسم بدورها إلى 25 قضاء. تُقسم الأقضية إلى بلديات تضم كلا منها مدينة أو عدد من القرى، التي تُقسم بدورها إلى أحياء ونواحي. أما أقضية لبنان فهي:-

1. محافظة بيروت

تضم فقط مدينة بيروت
غير مقسمة أقضية. 2. محافظة جبل لبنان
* قضاء جبيل
* قضاء كسروان
* قضاء المتن
* قضاء بعبدا
* قضاء عاليه
* قضاء الشوف

3. محافظة الشمال
* قضاء طرابلس
* قضاء المنية - الضنية
* قضاء زغرتا - الزاوية
* قضاء البترون
* قضاء الكورة
* قضاء عكار
* قضاء بشري

4. محافظة البقاع
* قضاء بعلبك
* قضاء الهرمل
* قضاء زحلة
* قضاء البقاع الغربي
* قضاء راشيا

5. محافظة النبطية
* قضاء النبطية
* قضاء حاصبيا
* قضاء مرجعيون
* قضاء بنت جبيل

6. محافظة الجنوب
* قضاء صيدا
* قضاء صور
* قضاء جزين

المدن الكبرى
أكبر المناطق الحضرية
************
بيروت
طرابلس (لبنان)
صيدا
مدينة
التجمع الحضري

بعلبك
جبيل
زحلة
1 محافظة بيروت 2,012,000
2 محافظة جبل لبنان 585,000
3 محافظة الشمال 1,063,571
4 محافظة البقاع 183,000
5 محافظة النبطية 120,000
6 محافظة الجنوب 151,000


الاقتصاد
اقتصاد لبنان
********
المعروف عن المجتمع المدني اللبناني أنه مجتمع استثماري تجاري. وقد سمح انتشار اللبنانيين في العالم في بناء علاقات تجارية عالمية. وللبنان نسبة عالية من اليد العاملة الماهرة توازي مستوى الدول الأوروبية، وهي الأعلى بين الدول العربية.

الزراعة
الزراعة في لبنان
***********
بالرغم من أن طبيعة لبنان مناسبة للزراعة من حيث وفرة المياه والأراضي الخصبة وهي الأعلى نسبة بين البلدان العربية الآسيوية، إلا أن نسبة الاستثمار في الصناعات الغذائية ضعيفة ولا تجذب أكثر من 12% من اليد العاملةوالناتج من الزراعة لا يتجاوز 11% من إجمالي الناتج المحلي وهو الأدنى بالمقارنة مع القطاعات الاقتصادية الأخرى. ومن أهم المنتوجات الزراعية اللبنانية: التفاح، الدراق، البرتقال والحامض والزيتون.
الصناعة
**********
يفتقر لبنان لخامات المواد الأولية الطبيعية ويعتمد على الدول العربية في الحصول على النفط ولهذا فإن إنشاء صناعات إنتاجية عملية غير مربحة، لذلك يُركز الصناعيون اللبنانيون على الصناعات التحويلية وإعاده التركيب لمنتوجات مستوردة.

في عام 2004 شغّل القطاع الصناعي 26% من اليد العاملة وساهم بحوالي 21% من الناتج المحلي. من أهم الصناعات: صناعة الأغذية والمنسوجات والكيماويات والاسمنت ومنتجات الأخشاب وتصنيع المعادن المجوهرات وتكرير النفط، وهناك موارد طبيعية أخرى مثل الحجر الجيري وخام الحديد الملح. من أهم الحرف: صناعة القش الفخار الخزف الزجاج المنفوخ النحاس والنسيج والخشب، وصناعة المرصبان والسكاكين وصهر الأجراس والحلي من الفضة وصناعة الصابون والتطريز.

الخدمات
السياحة في لبنان
************
أهم القطاعات الاقتصادية اللبنانية هو قطاع الخدمات وبخاصة قطاعي السياحة والمصارف. فنظام لبنان الرأسمالي وقانون سرية المصارف المتبعة فيه جذبت العديد من الرساميل. وطبيعة البلاد الجذابة ونشاطاته السياحية والثقافية تجعله منطقة جذب للسياح ويقصده خاصة السياح من الخليج العربي حتى خلال الأزمات. فحوالي 65% من اليد العاملة تعمل في قطاع الخدمات الذي يُساهم بحوالي 67.3% من الناتج المحلي.

وتأثر الاقتصاد اللبناني بشدة بسبب الحرب الاهلية التي إنتهت عام 1990. إلا أنه عاد وتحسن بشكل متسارع، ففي عام 2006، سجلت موجودات المصارف بأكثر من 75 مليار دولار كما سجلت حركة السياحة زيادة وصلت إلى 49.3% مقارنة بعام 2005 ووصلت قيمة الاستثمار في السوق إلى 10.9%، إلا أن عدوان تموز بعام 2006 دمر الاقتصاد اللبناني وبخاصة قطاع السياحة، إلا أن مستويات الأخيرة عادت لترتفع إلى نسب عالية منذ صيف عام 2007.

يُقدم لبنان الفرصة للسائح كي يقوم بنشاطات مختلفة في الطبيعة، وذلك بسبب تنوّع جغرافيته وطبيعته ومناخه، الأمر الذي يسمح بممارسة أنواعًا متنوعة من رياضة الهواء الطلق في مناطق ومواسم مختلفة. تُشكل الجبال، الغابات النفضية ودائمة الخضرة، الشطآن، الأنهر الموسمية والدائمة، الكهوف، الوديان، والممرات الجبلية، أبرز التضاريس اللبنانية، كذلك تأوي البلاد تنوعًا في الحياة البرية وبشكل خاص الطيور منها. أصبح لبنان في السنوات الأخيرة مقصدًا لعشّاق الطبيعة الراغبين بالاستكشاف والتخييم ومراقبة الطيور وممارسة أشكال أخرى من السياحة البيئية.

الثقافة
************
إن قدم تاريخ لبنان وعبور الحضارات على أراضيه وتنوع شعبه يجعله غنيا بتنوع وغزارة ثقافاته. والمجتمع اللبناني الحالي متطور وحديث ويماثل المجتمعات الأوروبية المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

موسيقى لبنان
***********
تشتهر الموسيقى اللبنانية حول العالم بسلاستها النغمية المشرقية، وتتمازج في الموسيقى اللبنانية اللحن الفلكلوري اللبناني مع النغم العربي والموسيقى الغربية. ومن أشهر الموسيقيين اللبنانيين توفيق الباشا وابنه عبد الرحمن الباشا وسليم سحاب وإحسان المنذر.

الغناء
**********
من أشهر مطربي لبنان فيروز وصباح حيث أغانيهم ما زالت تذاع على جميع الإذاعات العربية وشاشات التلفزيون منذ أكثر من خمسين سنة. ومن المطربين اللبنانيين المشهورين: مارسيل خليفة، ماجدة الرومي، وديع الصافي ونصري شمس الدين.

وفي الوقت الحالي يميل بعض المغنيين اللبنانيين للغناء باللون اللبناني الفلكلوري مثل نجوى كرم وعاصي الحلاني. بينما حاول أخرون إضافة النغم الغربي في موسيقاهم مثل زياد الرحباني وخالد الهبر. ومن مشاهير الغناء اللبناني الحديث: راغب علامة وإليسا وكارول سماحة ونوال الزغبي ونانسي عجرم وغيرهم.

الفن والأدب
فن لبنان
***********
اشتهر اللبنانيون بجميع ضروب الفن وكانت لهم شهرة محلية وعربية وعالمية. فبالرسم برز مصطفى فروخ وبول غيراغوسيان ووجيه نحلة وغيرهم. وفي النحت عرف الأخوة بصبوص منشئي محترف راشانا. وفي الرقص برزت فرقة كركلا التي جعلت الرقص اللبناني مفخرة عالمية. أما في الأدب فللأدباء اللبنانيون مكانة عربية رائدة وشهرة عالمية وخاصة في التإثير بعصر النهضة العربية في القرن العشرين واشتهر العديد من الأدباء اللبنانيون الذين كتبوا باللغات الأجنبية مثل جبران خليل جبران، أمين معلوف وجورج شحادة. وفي الشعر كان لهم دور بارز في تحديث الشعر العربي مثل أعمال الأخطل الصغير وهنري زغيب. والزجل اللبناني الارتجالي حافظ على أسلوب الشعر القديم في العفوية والعبقرية. وبرع العديد من اللبنانيين في مجال الإنتاج والإخراج السينمائي مثل مارون بغدادي وجان شمعون. في المسرح كان اللبنانيون من رواد المسرح العربي في مصر مثل روز اليوسف ومؤخراً نضال الأشقر ورفيق علي أحمد الذي برع بمسرحيات الشخص الواحد.

رياضة لبنان
***********
بسبب طبيعة لبنان الفريدة، فإن النشاطات الرياضية الصيفية والشتوية متوافرة، كل في موسمه. وحتى إنه يمكن ممارسة نشاطات الفصلين معا في الخريف والربيع مثل التزلج في الصباح والسباحة بعد الظهر. من أهم الرياضات الشتوية التزلج في أكثر من ستة مناطق جبلية. وفي الصيف تزدهر النشاطات البحرية، مثل السباحة، التزلج على الماء، والإبحار، على شواطئ البحر الأبيض المتوسط وتسلق الجبال واستكشاف الكهوف. والرياضات المنتشرة في لبنان هي: كرة اليد، كرة القدم، كرة المضرب، كرة السلة، الكرة الطائرة، القوس والنشاب، الركبي، الدراجات، ألعاب القوى، ماراثون، كرة الطاولة، التزلج على الثلج، المصارعة، الفروسية، الكيك بوكسينغ، الكونغ فو، الكاراتيه، سلاح المبارزة، الايكيدو، الجيدو، التايكواندو، الشطرنج، الجمباز، السباحة، الملاكمة، التزلج المائي، رفع الاثقال، الريشة الطائرة، اليخوت، الرماية والصيد، راليات، التزحلق على الجليد، الهوكي، الغوص والسباحة على أنواعها، تاي بوكسينغ، الرقص الرياضي، الغولف، السكواش، والالعاب البحرية مثل الكانوي والكاياك، والعاب الورق مثل الليخا والطرنيب والبريدج والعاب النرد مثل المحبوسة والفرنجية.

مهرجانات لبنان
**********
يقام في لبنان العديد من المهرجانات الموسيقية لفنانين لبنانيين وعرب وعالميين والتي تجذب اللبنانيين والعرب، ومن أشهر مهرجانات لبنان: مهرجانات بعلبك، مهرجان بيت الدين، مهرجان بيبلوس، ومهرجان البستان. كما أن لليالي بيروت رونقها الخاص وأنشطتها العديدة من معارض وعرض أزياء وأعمال مسرحية تقام بشكل دائم في مسارحها ومتاحفها ومعارضها والأماكن العامة.

وللبلدات والقرى اللبنانية احتفالاتها الخاصة التي تجذب المواطنين الذين يسكنون جوارها مثل احتفالات عيد السيدة في أب وانتخابات ملكات الجمال واحتفالات العنب والأعمال اليدوية وغيرها.

المتاحف
***********
لبنان الحضارة والتراث يحتوي معالم ترقى إلى أعرق مراحل التاريخ وأقصاها في الزمان. من هنا اهتمام السياح بهذه المعالم التي تضمها أكثر من عشرين متحفاً على كامل الأراضي اللبنانية.

التعليم في لبنان
***********
النظام التربوي اللبناني نظام حر بحسب الدستور اللبناني. والتعليم إلزامي لجميع اللبنانيين للسنوات التسع الأولى من الدراسة الأساسية. ويوجد في لبنان ثلاث مراحل تعليمية:

* المرحلة الأساسية: وهي تشمل السنوات التسع الأولى من الدراسة فيما يعرف بالسنوات الابتدائية والمتوسطة وهي سنوات إلزامية لجميع اللبنانيين. وينال الطلاب في نهايتها على "الشهادة المتوسطة الرسمية"
* المرحلة الثانوية: وهي عبارة عن ثلاث سنوات بعد المرحلة الأساسية. وفي السنة الثانية الثانوية، ينقسم الطلاب بين المسار العلمي أو المسار الأدبي. وفي السنة الثالثة، يختار الطالب أحد المسارات الثلاث التالية: الآداب والإنسانيات، العلوم العامة، علوم الحياة والاقتصاد والاجتماع. ويحصل بنهايتها الطالب على "الشهادة الثانوية الرسمية" أو ما يسميه العامة "بالبكالوريا القسم الثاني" بعد اجتياز امتحانات رسمية تشرف عليها وزارة التربية والتعليم.
* التعليم الجامعي: وهو التعليم الأكاديمي الذي يؤدي إلي الحصول على شهادات جامعية مثل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

وقد نتج عن هذا النظام وجود قطاعين للتربية في جميع مستوياتها وهما: القطاع الحكومي الذي بدء مع الاستقلال والقطاع التربوي الخاص الذي يُعد أقدم منه بأجيال.

وتتجلى الثقافة في لبنان بشكل عام بانفتاحها على ثقافات الشرق والغرب، الأمر الذي يبرر توجه الكثير من الطلاب اللبنانيين إلى متابعة تحصيلهم العلمي العالي في جامعات أوروبا وأميركا وجامعات العالم العربي.

تعليم مهني
********
التعليم المهني في لبنان هو نظام تربوي يهيئ طلاب المستوى الثانوي للعمل فور تخرجهم بتخصصات مطلوبة في سوق العمل. وفي لبنان العديد من المعاهد والمدارس المهنية والتي تستحوذ على 27% من مجموع طلاب المستوى الثانوي إذ بلغ مجموع طلاب المسجلين في البرامج التقنية والمهنية: 39,773 طالب. ويتميز التعليم والتدريب المهني في لبنان بالآتي:

* يتعلم الطالب في جميع مراحل الدراسة المهنية، المواد النظرية العامة والمهنية والأعمال التطبيقية في ورش ومختبرات المدرسة.
* لا يوجد أي تدريب للطالب في سوق العمل أثناء الدراسة إلا في إطار المدارس التي تتبع نظام "التعليم المزدوج".
* تستطيع المدرسة المهنية الخاصة طلب الترخيص لأي اختصاص إذا كانت شروط البناء متوفرة.
* تستطيع المدرسة المهنية الحكومية اعتماد التدريس لأي اختصاص مع شروط الموافقة من المديرية العامة للتعليم المهني وموافقة وزير التربية.

ويوجد نموذج تعاون بين مؤسسات التعليم والتدريب وقطاعات العمل والإنتاج عنوانه "التعليم المزدوج" وهو تعليم وتدريب مهني تتوزع مهمة القيام به على جهتين: المدرسة المختصة والمؤسسة التدريبية. وبالتالي يحصل التدريب المهني في المدرسة ومؤسسة العمل. حيث يتم التنسيق بين التعليم النظري في المدرسة والتدريب العملي في الشركة، ويحصل الطالب بموجب ذلك على الشهادة الثانوية المهنية بعد ثلاث سنوات، مرفقة بوثيقة تدريب خاصة من قبل الشركة.

تعليم عالي
قائمة جامعات لبنان
*************
بعد الحصول على شهادة الثانوية يمكن لأي طالب أن يكمل تعليمه في الجامعة أو الكلية أو أي مؤسسة تعليم عالي. واليوم هناك 41 جامعة في لبنان، وبعضها هي من الجامعات المعروفة عالمياً. كانت الجامعة الأميركية في بيروت أول جامعة تلقن مناهجها باللغة الإنكليزية في البلد، وجامعة القديس يوسف الجامعة الأولى التي لقنت مناهجها باللغة الفرنسية. كما هناك الجامعة اللبنانية التي تديرها الحكومة، الجامعة الأنطونية للرهبان الأنطونيين وجامعة بيروت العربية المدعومة من مصر وبالتحديد من جامعة الإسكندرية. وفي الربع الأول من القرن العشرين تأسست الكلية الأميركية للبنات وهي ما يعرف اليوم بالجامعة اللبنانية الأميركية وهي تماما مثل الجامعة الأميركية في بيروت كانت نتيجة جهود بعض المرسلين من الطائفة الإنجيلية للمشيخية الأميركية.

تعتبر الفترة الممتدة من سنة 1999 إلى 2003 هي فترة نشاط استحداث الجامعات في لبنان. فلقد كثرت وأخذت أسماء مختلفة فمنها ما هو وطني ومنها ما هو أميركي ومنها ما هو دولي ومنها ما هو شرق أوسطي أو عربي. ويعتبر اللبناني الحكم الأول على هذه الجامعات. فالجامعة التي لا تلبي طموحه وتمنحه العلم بالصورة الصيحة غالبًا ما تتلاشى وتذهب ريحها سريعًا. حصل لبنان على المركز الثامن والثمانون في قائمة أعدتها الأمم المتحدة حول نسبة الأمية في العالم وفقا لنسبة إجمالي الالتحاق بالمؤسسات التعليمية لعام 2008، من بين 177 دولة مشاركة.

الصحافة والإعلام
****************
يعتبر لبنان من أكثر الدول العربية اشتهاراً بهذه المهنة منذ انطلاقتها مع جريدة "حديقة الأخبار" عام 1858.واستطاعت الصحافة اللبنانية أن تحتل مركز الصدارة في مجالات الإعلام والإعلان والتثقيف والدفاع عن الحرية في العالم العربي. كما يوجد في لبنان جامعات ومدارس خاصة لتعليم الصحافة والإعلام على درجة من الرقي والإتقان وبذلك تكون البلاد من أقوى الدول العربية في هذا المجال وخاصة في مجال الإذاعة والتلفزيون والصحافة. والإعلام في لبنان حر وغير موجه ومتعدد.

الإعلام المرئي
***********
ويوجد في لبنان تسعة محطات تلفزيونية أرضية، وسبعة منها فضائيات. تجذب محطات التلفزة التي تبث عبر الأقمار الاصطناعية مشاهدين من كل البلاد العربية.

وكان الإنتاج التلفزيوني اللبناني السباق مرتفعا ومعروفا بإنتاج الدراما العربية التي انتشرت في العالم العربي قبل الحرب الأهلية، إلا أن إنتاجية هكذا أعمال انخفضت مع بداية الحرب. والآن يشتهر التلفزيون اللبناني بالبرامج الاستعراضية والألعاب الفنية مثل سوبر ستار وبرامج الواقعية مثل ستار أكاديمي الذين يجذبان ويتفاعلان مع المشاهدين من كل العالم العربي. ومن أشهر محطات التلفزة اللبنانية هي تلفزيون المستقبل وLBC وOtv وMtv وتلفزيون المنار.

الإعلام المسموع
إذاعات لبنان
*********
الإعلام اللبناني متطور إلى حد كبير، ويتمتع بالتنوع الذي يعكس تنوع البلاد والانقسامات التي تعصف به. ولبنان أول دولة عربية تسمح لمحطات إذاعة خاصة بالعمل ضمن حدودها مع احتفاظ الحكومة بحق الموافقة على إنشاء المحطات ومراقبة نشرات الأخبار والبرامج السياسية. وبإمكان جهاز الرقابة إيقاف أي بث يعتقد أن له انعكاسات سلبية على الأمن

وتقسم المحطات الإذاعية إلى ثلاث فئات:
*********************
1. الفئة الأولى هي التي يسمح لها ببث الأخبار السياسية. ومعظم هذه الاذاعات تتبع جهات سياسية أو طائفية.
2. الفئة الثانية هي التي تبث البرامج الفنية فقط.
3. الفئة الثالثة هي إذاعات الإف أم التي تبث في المناطق التي تعد بالمئات، فخلال الطفرة الإعلامية الغير شرعية التي شهدها لبنان بثت المئات من إذاعات الـ «إف. أم» التي تعمل على الموجة القصيرة جداً، وكان يكفي وجود هاتف ومكتب صغير لإدارة إذاعة يغطي بثها بضعة كيلومترات مربعة، وبعد صدور قانون الإعلام إنخفض عددهم بشكل ظاهر.


النشر
الصحافة اللبنانية
********
يشجع الدستور اللبناني الحرية الشخصية وحرية المعتقد والتعبير مما يجعل الحرية الصحفية في لبنان من أعلاها في البلاد العربية. ولفترة طويلة من الزمن كانت معظم الأنظمة والمعارضات العربية تنشئ صحفها في لبنان من أجل التعبير عن مبادئها أو مهاجمة منافسيها. ومما يزيد من اعتزاز الصحافة في لبنان بأن يكون خريجوها قد انتقلوا بخبراتهم إلى أقطار عربية عدة، لا سيما في السعودية والخليج وأوروبا، لكن هذا الانتقال أثراً سلباً على الصحافة اللبنانية نفسها إذ لم تستطيع تعويض الخسارة.

وحالياً هناك 110 صحف ومجلات سياسية مرخصة في لبنان متنوعه بين شهرية وأسبوعية ويومية. 14 منها هي صحف يومية، من ضمنها ثلاثة تصدر بلغات أجنبية هي الأرمنية والفرنسية والإنكليزية. تتحدث الأرقام المتداولة عن نسبة تتراوح بين الثمانين ألفا والمائة ألف عدد تباع يومياً موزعة على الصحف الأربعة عشر مجتمعة. أما القراء فيتراوح عددهم بين 320 ألفا و400 ألف قارئ.

ودفع الصحفيون اللبنانيون أثمان غالية بسبب مواقفهم، فقد اغتيل جميل مروة وجبران المتني في أواخر ستينات القرن العشرين ورياض طه وسليم اللوزي أبان الحرب الأهلية، ومؤخراً اغتيل سمير قصير وجبران تويني بسبب مواقفهم من ثورة الأرز الداعية لاستقلال لبنان، كما تعرضت مي شدياق إلى محاولة اغتيال أدت إلى بتر يدها وساقها، بالإضافة إلى ذلك فقد هرب العديد من الصحفيين اللبنانيين من لبنان بسبب التهديدات التي تلقوها بسبب مقالاتهم.

ويصدر في لبنان العديد من المجلات الأسبوعية والتي تغطى كل ميادين المعرفة من سياسية وفنية وعلمية وقصص مصورة. وكان لبنان أول من أصدر المجلات المصورة مثل سوبرمان و"ريما" في العالم العربي.

ويشتهر لبنان بدور النشر التي تصدر الكتب المتنوعة العربية منها والمترجمة من لغات أخرى. وأول دار للنشر في لبنان أنشئت بهدف النشر والتوزيع والتأليف هي دار العلم للملايين في سنة 1945، وكان معظم الشاغلون في إنتاج الكتاب قبل ذلك إما أصحاب مطابع أو أصحاب مكتبات ولم يمكن تخصصهم بالنشر. ويوجد لدى نقابة الناشرين في لبنان حوالي 600 ناشر مسجل لديها ولكن عدد الفاعلين لا يتجاوز ال 100 ناشر أبرزهم دار النهار وشركة المطبوعات ودار المنشورات الحقوقية صادر ودار الفارابي ودار كنعان ودار الحلبي للمنشورات الحقوقية. وتُصدر هذه الدور حوالي 5000 عنوان جديد سنوياً. كما أنشأ الناشرون اللبنانيون دور نشر في أوروبا مثل "دار الريس" وفي الدول العربية مثل "مكتبة خياط". اختارت منظمة اليونسكو مدينة بيروت عاصمة للكتاب العالمي لسنة 2009.

معظم الجرائد والمجلات لها وجود ومواقع على الإنترنت. وبدأت في الفترة الأخيرة شيوع الصحف الإلكترونية مثل "ليبانون فايلز" و"النشرة" و"لبنان الآن" التي يقدمون الأخبار على موقعهم لحظة حدوثها، بالإضافة إلى البلوغات التي بدأت تأخذ اهتماما كبيراً كصحافة فردية. كما برز في لبنان مجموعة من رجال الفكر والأدب والشعر والفلسفة مثل جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة وعبد الله غانم ومارون عبود وتوفيق يوسف عواد ورشيد أيوب وعيسى المعلوف وصلاح لبكي وسعيد عقل ورشيد نخلة وروبير عبد الله غانم ويوسف غصوب.

أعلام ومشاهير
اعلام لبنان
*********
برع اللبنانيون في شتى المجالات وكان لهم بعض الفضل في المساهمة بإثراء الثقافات منذ العهود القديمة، فالأساطير تروي أن أدونيس وأخته أوروبا هما من قدما الحضارة لشمال البحر المتوسط وعلما شعوبها الأبجدية. كما أن حيرام ملك صور أرسل أفضل معماريه حيرام أبي ليشرف على هندسة هيكل سليمان. كما كان البيروتيين "أميليوس بابينيانوس" (باللاتينية: Aemilius Papinianus) و"أولبيان" (باللاتينية: Ulpian) من أهم مساهمي تطوير القانون الروماني.

وفي العصر الحديث، ساهم اللبنانيون في إثراء شتى أنواع الفنون والآداب مثل جبران خليل جبران الذي بدأ فلسفة الواقعي في الولايات المتحدة، وجبران تويني وروز اليوسف وجرجي زيدان الذين ساهموا في إثراء الصحافة العربية، والأخطل الصغير الذي كان له باع طويل في الشعر العربي. والشيخ توفيق الهبري الذي أنشأ النظام الكشفي العربي. وشارل مالك الذي أشرف على وضع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بطلب من الأمم المتحدة، وحسن كامل الصباح عالم الكهرباء الذي لقب بأديسون الصغير، ومايكل دبغي جراح القلب العالمي الذي اخترع معظم أساليب جراحة القلب المعاصرة، وجورج حاتم طبيب الملايين الذي ساند ماو تسي تونغ في ثورته الشيوعية. ورمال رمال عالم الفيزياء الذي اعتبر أصغر علماء عصره، وإلياس جيمس كوري الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء، والسير مايكل عطية واضع عدة نظريات رياضية، وشارل العشي عالم الفضاء في ناسا وبيتر مدور الطبيب الحائز على جائزة نوبل، كما رُشح الفيلسوف روبير عبد الله غانم لجائزة نوبل في الأدب.
سلمى حايك، الممثلة المكسيكية-الأمريكية ذات الأصل اللبناني.
ميدالية الكونغرس الأميركي الذهبية باسم مايكل دبغي.

وفي عالم السياسة برع اللبنانيون خارج وطنهم بأفضل مما حققوه في وطنهم، ومن أشهر أعلامهم السياسيون وزيرة الصحة الأمريكية دونا شلالا والسياسيين أمريكيين رالف نادر وفيليب حبيب والعسكري الأمريكي وقائد القوات الأمريكية الأسبق في العراق جون أبي زيد والنائب في البرلمان الكندي ماريا موراني.

وفي عالم الأعمال، برز منهم كارلوس سليم الحلو أثرى رجل في العالم وكارلوس غصن رئيس شركة نيسان ورينو ونيكولا حايك رئيس شركة سواتش والأمير الوليد بن طلال.

أما في عالم الفن فأطلق لبنان عمالقة مثل الرحابنة وفيروز ووديع الصافي والعديد من المطربين والمغنيين الذين ذاع صيتهم في العالم العربي. وفي المجالات العالمية اشتهر منهم فرانك زابا وشاكيرا ومساري وميكا وكارل وولف. وفي عالم السينما والتمثيل برز منهم طوني شلهوب وسلمى حايك والمخرج العالمي يوسف شاهين والمؤلف لعدة أفلام كرتونية مثل توم وجيري جوزيف باربيرا.

العطل والأعياد
**********
هناك عدد كبير من العطل الرسمية في لبنان حاليا كنتيجة لتنوعه الطائفي والمذهبي، وفي وقت سابق كان بعض الأعياد لا يُعطل فيها سوى أبناء الطائفة أو الدين المخصص لهم هذا العيد، قبل أن يتم تعديل هذا الأمر وتصبح العطل الدينية مفروضة على الجميع سواء كانوا من أتباع هذا الدين أو لم يكونوا. وكان هناك أعياد تُقام في لبنان في عصور سابقة، أما اليوم فقد اندثرت، مثل الاحتفال بذكرى موت أدونيس. أما الأعياد والعطل الحالية فتشمل:
التاريخ المناسبة الوصف
عطل ثابتة التواريخ
1 كانون الأول / يناير رأس السنة الميلادية أول أيام السنة حسب التقويم الميلادي
6 كانون الأول / يناير عيد الميلاد عند الطوائف الأرمنية والأرثوذكسية عيد ميلاد يسوع المسيح بحسب تقويم الكنائس الشرقية
9 شباط / فبراير عيد مار مارون ذكرى القديس مارون مؤسس الطائفة المارونية
25 آذار / مارس عيد البشارة يوم بشارة الملاك جبرائيل للسيدة العذراء بميلاد يسوع المسيح
1 أيار / مايو عيد العمال يوم التضامن مع العمال
15 آب / أغسطس عيد انتقال السيدة العذراء عيد انتقال مريم العذراء إلى السماء
22 تشرين الثاني / نوفمبر عيد الاستقلال ذكرى إعلان الاستقلال عن فرنسا
25 كانون الأول / ديسمبر عيد الميلاد عند الطوائف الكاثوليكية عيد ميلاد يسوع المسيح بحسب تقويم الكنائس الغربية

أعياد دينية بتواريخ غير ثابتة
***************
1 محرم (تقويم هجري) رأس السنة الهجرية أول أيام السنة حسب التقويم الهجري
10 محرم (تقويم هجري) ذكرى عاشوراء يوم استشهاد الإمام الحسين
12 ربيع الأول (تقويم هجري) المولد النبوي مولد النبي محمد
1 و 2 شوال (تقويم هجري) عيد الفطر عيد الفطر يلي شهر رمضان
10 و 11 ذو الحجة (تقويم هجري) عيد الأضحى عيد الأضحى
في شهر مارس أو أبريل جمعة الآلام عند الطوائف الكاثوليكية ذكرى صلب المسيح بحسب تقويم الكنيسة الغربية
يوم الاثنين الذي يلي جمعة الآلام عيد القيامة ذكرى قيامة المسيح بحسب تقويم الكنيسة الغربية
في شهر مارس أو أبريل جمعة الآلام عند الطوائف الأرمنية والأرثوذكسية ذكرى صلب المسيح بحسب تقويم الكنيسة الشرقية
يوم الاثنين الذي يلي جمعة الآلام عيد القيامة ذكرى قيامة المسيح بحسب تقويم الكنيسة الشرقية
الاحتفالات التي تقام بدون عطل
6 مايو / أيار عيد الشهداء ذكرى الشهداء الذين شنقهم الأتراك عام 1916
25 مايو / أيار عيد المقاومة والتحرير ذكرى إنسحاب إسرائيل من الجنوب

المؤشرات الاقتصادية
ـ الوحدة النقدية: الليرة اللبنانية.
ـ اجمالي الناتج المحلي: 18,2 مليون دولار ـ معدل الدخل الفردي: 3635 دولار ـ المساهمة في اجمالي الناتج المحلي:
ـ الزراعة: 12,4%.
ـ الصناعة: 26,5%.
ـ التجارة والخدمات: 61,1%.
ـ القوة البشرية العاملة:
ـ الزراعة: - ـ الصناعة: - ـ التجارة والخدمات: - ـ معدل البطالة: 20%
ـ معدل التضخم: 0,02%
ـ أهم الصناعات: المواد الغذائية والمشروبات، الغزل والنسيج، الترابة، المجوهرات، الصناعات المعدنية ومواد البناء.
ـ الزراعة: الخضر والفواكه بأنواعها، الحمضيات، الزيتون، التبغ، الكروم، الشوفان، القطن والذرة.
ـ الثروة الحيوانية: تربى فيه الأغنام والماعز لتوفره على مراعي جيدة، الماعز 450 ألف رأس، الضأن 350 ألف رأس، الدواجن 30 مليون.ـ
المواصلات:
ـ دليل الهاتف: 961.
ـ سكك حديدية: 378 كلم.
ـ طرق رئيسية: 7370 كلم.
ـ أهم المرافىء: بيروت، طرابلس، جونية، صيدا، الزهراني، صور.
ـ عدد المطارات: 3 مطارات.
ـ أهم المناطق السياحية: مغارة جعيتا، قاديشا، غابات الأرز، الينابيع، المعالم الأثرية (قلعة صيدا، جبيل، بعلبك...) الجبال، الشواطىء.
المؤشرات السياسية
ـ شكل الحكم: جمهورية برلمانية تخضع لنظام تعدد الأحزاب.
ـ الاستقلال: 22 تشرين الثاني 1943.
ـ العيد الوطني: (يوم الاستقلال) 22 تشرين الثاني.
ـ حق التصويت: ابتداءً من عمر 21 سنة.
ـ تاريخ الانضمام إلى الأمم المتحدة: 1945.

عهد إميل إده :
ترشح لمنصب الرئاسة ثلاثة: حبيب السعد وإميل إده وبشارة الخوري وفاز إده بأغلبية ضئيلة، وتزعم الخوري المعارضة.
وعلى عهده وقع لبنان مع فرنسا معاهدة عام 1936 والتي تعترف فيها فرنسا باستقلال لبنان وتساعده خلال 3 سنوات لدخول عصبة الأمم، مقابل أن تحتفظ بحاميات عسكرية على الأراضي اللبنانية وتشرف على السياسة الخارجية. وفي 4 كانون الثاني 1937 صدر قرار عن المفوض السامي بالعودة إلى العمل بالدستور. وعقب اندلاع الحرب العالمية الثانية 1939 علق الدستور من جديد وأقيلت حكومة عبد الله اليافي وثبت إده رئيساً بالتعيين لا بالانتخاب فتقلصت صلاحياته.

لبنان وحكومة فيشي:
بعد أقل من عام (10 أيار 1940) دخلت إيطاليا في الحرب إلى جانب ألمانيا التي زحفت بسرعة فائقة واحتلت فرنسا، وتشكلت حكومة فيشي الموالية للألمان وترأس المعارضة الجنرال ديغول الذي انتقل إلى إنكلترا وأعلن من هناك قيام حكومة فرنسا الحرة ومواصلة الحرب ضد الألمان. وترأس المعارضة الجنرال ديغول الذي انتقل إلى إنكلترا وأعلن من هناك قيام حكومة فرنسا الحرة ومواصلة الحرب ضد الألمان. أما في لبنان فقد انحاز المفوض الفرنسي بيو إلى جانب حكومة فيشي.
وعين كاترو ممثلاً لديغول بالقاهرة الذي راح يعد اللبنانيين بالإستقلال في حال مساعدتهم لحكومة فرنسا الحرة. وعينت حكومة فيشي دانتز بدلاً من بيو، وكان دانتز من المتشددين على اللبنانيين، وقد أدت سياسته هذه إلى استقالة إميل إده أوائل نيسان 1941، فعين دانتز القاضي ألفرد نقاش رئيساً للدولة.
أقنع الجنرال كاترو البريطانيين بضرورة مواجهة حكومة فيشي في سوريا ولبنان (بعد ما عملت هذه الحكومة على تقديم المساعدات لثورة الكيلاني في العراق ضد الانكليز) ووضع الخطة لذلك وبدأ الزحف في أواسط حزيران 1941. وقد استطاعت هذه القوات الانتصار على دول المحور وحكومة فيشي بعد معارك ضارية في بيروت ومرجعيون والدامور.
وعادت سلطة الانتداب الفرنسي من جديد للمندوب السامي كاترو الذي حدد يوم 26 تشرين الثاني 1941 موعداً للاستقلال. وفي الموعد المحدد أعاد كاترو تعيين النقاش واعتبر لبنان دولة ذات سيادة مستقلة.

المعارضة اللبنانية:
اعتبرت المعارضة اللبنانية وخاصة (الكتلة الدستورية برئاسة بشارة الخوري) أن هذا الإستقلال مزيفا ومجحفاً، وتوالت الاعتراضات من رياض الصلح ومن البطرك عريضة والذي أغضب كاترو مساندة الدول العربية لمطلب الإستقلايين وخاصة مصطفى النحاس باشا. وبعد معركة العلمين، وتراجع رومل قرر الجنرال كاتروا إجراء انتخابات نيابية فعمد إلى إقالة النقاش ورئيس حكومته سامي الصلح، وعين أيوب ثابت رئيساً للدولة في 18 أذار 1943 وكانت مهمته الأساسية الاعداد لانتخابات نيابية.
وأصدر ثابت مرسوماً تشريعياً حدد فيه المقاعد النيابية بـ54 مقعد وأصر على إعطاء المهاجرين حق التصويت ومعظمهم من المسيحيين فاختل توزيع المقاعد بين الطوائف فجرت احتجاجات عنيفة من الطوائف الإسلامية، فأقيل أيوب ثابت واختير خلفاً له بترو طراد (21 تموز 1943). وتوسط رئيس الوزارة المصرية مصطفى النحاس باشا فصدر قرار بتحديد عدد المقاعد بـ55 (30 للمسيحيين و25 للمسلمين).

انتخاب بشارة الخوري وعهد الإستقلال:
301 302 في 21 أيلول 1943 جرت الانتخابات النيابية وأسفرت عن فوز بشارة الخوري لرئاسة الجمهورية فكلف رياض الصلح لتشكيل الحكومة، وبدأت الأزمة مع الفرنسيين بعدم قيام الوزارة الجديدة بزيارة المندوب السامي. كما قدم رئيس الوزراء برنامج عمل الوزارة الذي تضمن تعديل الدستور، وجعل التشريع من حق المجلس النيابي وحده، وجعل اللغة العربية اللغة الرسمية الوحيدة فيه. وقد أقر المجلس هذا البرنامج رغم تحذيرات المندوب الفرنسي فما كان منه إلا أن اعتقل رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وأودعهما في قلعة راشيا، وعين رئيساً جديداً إلا أن بعض أعضاء الحكومة الذين نجوا من الاعتقال (حبيب أبو شهلا ومجيد أرسلان) اجتمعوا في قرية بشامون وشاركهم رئيس المجلس النيابي صبري حمادي وعدد من النواب وعملوا على تمثيل الحكومة الشرعية ودعوا الناس إلى العصيان المدني، فسقط العديد من القتلى والجرحى نتيجة الصدامات بين الطرفين وأحتجت البلاد العربية، فتراجعت فرنسا وأعادت الحكومة الشرعية إلى الحكم في 22 تشرين الثاني 1943 وعدَّ هذا اليوم العيد الوطني للبنان. وبعد مفاوضات بين الحكومة اللبنانية الوطنية وبين سلطة الانتداب تقرر سحب القوات الفرنسية وإعلان استقلال لبنان في 31 كانون الأول 1946م.

عهد بشارة الخوري (1943 ـ 1952 م):
أهم إنجازات هذا العهد هو «الميثاق الوطني» الذي قرب بين مشاعر الوطنيين المسلمين والمسيحيين ممثلين برياض الصلح وبشارة الخوري فتبلور هذا الاتفاق في عزم المسلمين عن ترك فكرة الوحدة مع سوريا وكذلك المسيحيين ترك فكرة الوصاية الفرنسية. والتشديد على جعل لبنان وطناً مستقلاً حراً ذا وجه عربي يتساوى فيه الجميع. وفي 22 أيار 1949 تم تعديل المادة 49 من الدستور والتمديد للرئيس بشارة الخوري مدة ثانية.

محاولة انقلاب فاشلة:
في تموز 1949 صدر عن أنطون سعادة رئيس الحزب القومي السوري الاجتماعي بالانقلاب وبالسيطرة على مقدرات الدولة، لكن الدولة أحكمت قبضتها على الانقلابيين، وهرب سعادة إلى سوريا غير أن الرئيس السوري حسني الزعيم سلم سعادة للدولة اللبنانية التي اعدمته مع ستة من أنصاره.
وأواخر عهد الرئيس الخوري عم الفساد والمحسوبيات في الإدارات العامة. ومني العهد بنكسة تجلت في اغتيال الرئيس رياض الصلح في عمان على يد أحد القوميين السوريين (16 تموز 1951 م) ففقد بشارة الخوري نصيراً قوياً. ووعد الشيخ بشارة بتنفيذ برنامج اصلاحي ووالى رئيس وزراءه سامي الصلح المعارضة، وتفجر الوضع باستقالة رئيس الحكومة في 9 أيلول 1952 وعجز الرئيس الخوري عن تأليف وزارة جديدة، وتحت ضغط المعارضة والإضرابات الشعبية قدم استقالته في 18 أيلول 1952.

عهد الرئيس كميل شمعون (1952 ـ 1958 م):
303 عمل كميل شمعون منذ انتخابه على تحقيق الإصلاحات الإدارية، ونالت حكومته الأولى برئاسة خالد شهاب سلطات استثنائية لوضع قوانين. إصلاحية. إلا أن نفوذ شمعون كان دائماً يطغى على رئيس الحكومة، فلم يسمح لأحد بمشاركته في القرار فانقطع حبل تفاهمه مع كمال جنبلاط الذي كان يطالب بالمشاركة في وضع سياسة العهد ولم تنقض بعض السنوات على عهد شمعون حتى عادى جميع الزعماء المسلمين والمسيحيين الأمر الذي سرع بإشعال ثورة 1958، خاصة أن العالم العربي كان يعيش فورة عربية لا سابق لها على عهد الرئيس جمال عبد الناصر. وذلك عقب خروج مصر من العدوان الثلاثي عليها منتصرة. ورفض شمعون مسايرة مصر في قطع العلاقات مع بريطانيا وفرنسا فاستاء رئيس الحكومة عبد الله اليافي ووزير الدولة صائب سلام واستقالا من الحكم. فمال شمعون إلى جهة العراق والأردن للانضمام إلى حلف بغداد، إلا أن الأوضاع الداخلية قد اشتعلت ضد الحكم وخاصة عقب ثورة تموز بالعراق وتسلم الضباط الوطنيين الحكم الأمر الذي أدى إلى إنزال الولايات المتحدة قواتها على السواحل اللبنانية في 15 تموز 1958.

عهد اللواء فؤاد شهاب (1958 ـ 1964 م):
استطاع قائد الجيش اللواء فؤاد شهاب أن يبقي الجيش بعيداً عن الصراعات التي حدثت في عهد شمعون وهذا ما رفع رصيده للرئاسة. وقد أتى انتخاب شهاب حلاً مرضياً لمختلف الفئات وشكل رشيد كرامي حكومته الأولى من أقطاب المعارضة السابقة والمحايدين، وأعلن البدء بقطف ثمار ثورة 58. فحاول الطرف المقابل القيام بحركة مضادة فتدخل الرئيس شهاب واستطاع (بعد عدة مشاكل) أن يرأب الصدع. فشكل رشيد كرامي وزارة اتخذت شعار «لا غالب ولا مغلوب» فاستكانت الأمور.
وقد عمل هذا العهد على الاهتمام بالمناطق النائية، واستطاع القيام بما عجز عنه العهدان السابقان من (الإصلاح الإداري).
أما سياسة شهاب الخارجية فقد بدأها باجتماع مع الرئيس جمال عبد الناصر على الحدود اللبنانية السورية، وأبدى الرئيس الجديد تساهلاً حيال الفئة اليسارية وساير التيار العروبي (دون الإساءة إلى التيار الآخر). واستطاع أن يقنع أمريكا بسحب قواتها من السواحل اللبنانية.

عهد الرئيس شارل الحلو (1964 ـ 1970 م):
فاز الرئيس الحلو بانتخابات الرئاسة عام 64 (وكان وزير التربية عندما انتخب رئيساً) وعمل على متابعة الإصلاحات الإدارية، وقد واجهت البلاد على عهده مشاكل اقتصادية أهمها (قضية بنك انترا) الذي عجز عن الدفع لزبائنه. وتحرك المجلس النيابي لوضع تشريعات تضمن تضمن الودائع المصرفية. وفي 1969 وقعت عدة اصطدامات بين المقاومة الفلسطينية المسلحة وبين الجيش اللبناني، فجرت مفاوضات بين الطرفين برعاية مصرية بغية التوصل إلى حل، وقد وقع الطرفان في 3 تشرين الثاني 69 على «اتفاق القاهرة» الذي سمح للفدائيين الفلسطينيين بحرية العمل ضمن منطقة محددة في جنوب لبنان برعاية الرئيس المصري جمال عبد الناصر. وقبل انتهاء مدة شارل الحلو، انتخب المجلس النيابي وزير الاقتصاد سليمان فرنجية رئيساً للبلاد، فتسلم سلطاته الدستورية في 23 أيلول 1970.

عهد الرئيس سليمان فرنجية (1970 ـ 1976 م):
عمل الرئيس فرنجية على تحسين الأوضاع في لبنان وخاصة منها الوضع الاجتماعي الذي كان يهدد بالثورة نتيجة الغبن اللاحق بشريحة كبيرة من الشعب اللبناني. كما كان الفلسطينيون قد زاد نشاطهم وكثرت عملياتهم ضد الاحتلال الإسرائيلي في شمالي فلسطين كما كثرت مكاتبهم في العديد من المناطق اللبنانية، وغالباً ما كانت تحدث استفزازات بسيطة كانت تحل سريعاً، ولكنها كانت تخفي أثراً كبيراً بقي في الأعماق ولم يظهر إلى العلن إلا مع بداية الحرب الأهلية وكانت الشرارة الأولى في 13 نيسان 1975 عندما أطلقت قوات حزب الكتائب النار على حافلة تنقل عدداً من الفلسطينيين واللبنانيين ما أدى إلى سقوطهم بين قتيل وجريح، وسرعان ما انتقلت المعارك إلى بعض المناطق الأخرى في بيروت وجبل لبنان، حيث تقسمت المناطق بشكل سريع بين الفرقاء إثر ذلك قام الرئيس سليمان فرنجية بالطلب من الرئيس السوري حافظ الأسد بدخول قوات الجيش السوري إلى لبنان للفصل بين المتقاتلين، خاصة بعد ورود الأنباء عن حشد عسكري للقوات الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات والأحزاب الوطنية اللبنانية التي يتزعمها كمال جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وعن نية هذه القوات بالدخول إلى المناطق المسيحية بعد عمليات القتل والتشريد التي حصلت داخل المنطقة بحق سكان مخيمات تل الزعتر والكرنتينا والنبعة.
في 31 أيار 1976 دخلت القوات السورية إلى لبنان وعلى الفور فكت حصار الفلسطينيين وقوات الأحزاب الوطنية عن المعاقل المسيحية بدءاً بمدينة زحلة، وقد وقعت اشتباكات عنيفة على طريق بيروت دمشق وفي ميناء صيدا.
هذا التدخل مكن المسيحيين من التحول إلى الهجوم وخصوصاً ضد الجيوب المعادية في مناطقهم ولاسيما تل الزعتر.

عهد الرئيس إلياس سركيس 1976 ـ 1982:
لم يستطيع الرئيس الياس سركيس إيقاف نار الحرب المستعرة، رغم محاولاته الحثيثة، إلا إنه لم يكن يستطيع إيقاف المليشيات المسيحية عن القيام بأي عمل ما، وهذا ما أضعفه.
وقد عكس التدخل السوري في لبنان إلى جانب المسيحيين وضد الفلسطينين صدمة كبيرة لدى الرؤساء العرب الذين تنادوا إلى لقاء قمة عربية عقدت في الرياض عام 76 اتفق على إثره بتشكيل قوات عربية مشتركة تكون القوات السورية عمودها الفقري لوقف الحرب الأهلية في لبنان، ودخلت القوات السورية إلى مناطق تواجد الفلسطينيين والقوى الوطنية التي توزعت في مختلف المناطق، فكانت الصدمة الأكبر عندما بدأت إسرائيل بتمويل حلفاءها في المناطق المسيحية بمختلف أنواع الأسلحة وفي خضم هذه الأجواء الملبدة تم اغتيال كمال جنبلاط في 16 أذار 1977 الذي كان رمز الحركة الوطنية وقائدها. وتحت عنوان حماية المستعمرات الإسرائيلية قامت القوات الإسرائيلية في 14 أذار 1978 باجتياح لبعض القرى اللبنانية في الجنوب، وسرعان ما صدر قرار عن الأمم المتحدة يحمل الرقم 425 يدعو إسرائيل إلى الانسحاب الكامل غير المشروط من لبنان الوضع في بيروت كان محزناً، فقد انقسمت إلى منطقتين وانتشر المقاتلون في كل مكان، وانتشر معهم الموت والرعب، وكانت عمليات القتل والقنص لا ترحم العوام حتى في منازلهم وازدادت أكثر حدة مع موجة القتل الطائفي.

الاجتياح الإسرائيلي وسقوط بيروت:
حاولت ميليشيا بشير الجميل المتحالفة مع إسرائيل وضع يدها على مدينة زحلة في البقاع الأمر الذي أدى إلى نشوب معارك قوية مع القوات السورية التي أجبرته على الخروج من المدينة، غير أن الطائرات الإسرائيلية تدخلت واسقطت مروحيتين للسوريين كانتا تنقلان المؤن والإمدادات، فحرك السوريون صواريخ أرض جو من نوع سام إلى البقاع وبدأت أزمة الصواريخ السورية الإسرائيلية في البقاع وفي 6 حزيران 1982 قامت القوات الإسرائيلية وبحجة إطلاق النار من قبل الفلسطينيين على السفير الإسرائيلي في لندن باجتياح لبنان وخلال 40 ساعة كانت القوات الإسرائيلية قد احتلت معظم جنوبي لبنان ودحرت قوات منظمة التحرير الفلسطينية وراحت تتقدم باتجاه بيروت.
وأقدمت القوات الإسرائيلية يدعمها قصف مدفعي من البر والبحر وغارات جوية كثيفة بالهجوم على المواقع السورية والفلسطينية والسكنية في ضواحي بيروت وعلى التلال المطلة على العاصمة وضربت حصاراً على بيروت استمر تسعة أسابيع.
وتحت الضغط الإسرائيلي الأمريكي خرج في أول أيلول 1982 المقاتلون السوريون والفلسطينيون من بيروت. وفي هذه الأثناء تم انتخاب بشير الجميل زعيم ميليشيا الكتائب رئيساً للبنان وبضغط على النواب غير أنه وقبل أن يتسلم سدة الرئاسة تم اغتياله في 14 أيلول 1982، وجاء هذا الاغتيال مناسبة استغلها آرييل شارون وزير الحرب الصهيوني ليدير مذبحة مخيمي صبرا وشاتيلا بحجة مزدوجة: الثأر لبشير، واستمرار وجود المقاتلين الفلسطينيين في المخيمات.

عهد أمين الجميل ...
اجتمع مجلس النواب عقب مقتل بشير الجميل واختار شقيقه أمين الجميل الذي حاول أن يبقى بين الطرفين في بداية الأمر، فزار دمشق والتقى بالرئيس الأسد. إلا أن ضغط وزير الخارجية الأمريكي جورج شولتز، أجبر لبنان على خوض محادثات منفردة مع الجانب الإسرائيلي، ومن ثم التوقيع رغماً عنه على اتفاقية 17 أيار 1983 التي سلخت لبنان عن محيطه العربي، بل وجعلته محمية إسرائيلية.

وقد حاولت الولايات المتحدة عبر الضغط على الرئيس الأسد للموافقة على هذه الاتفاقية إلا إنه رفض رفضاً باتاً، وتشكلت بدعم منه جبهة الانقاذ الوطني في في بيروت المناهضة لهذا الاتفاق والتي استطاعت إسقاطه فيما بعد.

وبدأت في بيروت العمليات الفدائية النوعية ضد الجيش الإسرائيلي الذي راح يتراجع، كما اندلعت معارك حامية بين الجيش اللبناني (يتبع الطرف اليميني بزعامة أمين الجميل) وبين قوات حركة أمل الموالية لسوريا، واستطاعت هذه القوات من إجبار الجيش على الخروج من مناطقها، وجاءت أحداث الشوف عقب اندحار القوات الإسرائيلية من الجبل عقب معارك الشحار إذ قامت قوات الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتزعمه وليد جنبلاط (ابن كمال جنبلاط) بدحر القوات اللبنانية الموالية لإسرائيل وإخراجها من الجبل.

وهكذا بدأت الأمور تميل إلى جانب قوات الحركة الوطنية الموالية لسوريا وبدأت إسرائيل تزداد تراجعاً عن المناطق التي احتلتها، وكانت عمليات المقاومين اللبنانيين تتعقب قواتها طيلة عام 1984.

وبحلول عام 1985
رضيت إسرائيل لنفسها بمنطقة حدودية سمتها «الحزام الأمني» في جنوب لبنان وأقامت فيه ميليشيا لبنانية تتبع لها أوكلت قيادتها إلى ضابط في الجيش اللبناني يدعى سعد حداد كما تعرضت القوة البحرية الأمريكية لعملية أودت بحياة 241 جندياً أمريكياً من قوات المارينز، كذلك هوجمت القوات الفرنسية بعملية مماثلة أدت إلى سقوط 56 جندياً فرنسياً) يذكر أن هذه القوات دخلت إلى بيروت في إطار القوات الدولية للفصل بين الإسرائيليين وبين اللبنانيين.

وهكذا تمكنت القوات الوطنية بدعم من القوات السورية من بسط نفوذها بعد خروج القوات الإسرائيلية والقوات المتعددة الجنسيات، فاضطر الرئيس اللبناني، أمين الجميل في 29 شباط 1984 للسفر إلى دمشق لملاقاة الرئيس الأسد ليعلن له عن استعداده لإلغاء اتفاقية 17 أيار مع إسرائيل.

عودة مجدداً للحرب الأهلية:
اندلعت في بيروت وبعض المناطق اشتباكات بين الفلسطينيين الموالين لعرفات والمعادين له، وقد أسفرت هذه المعارك عن سقوط حوالي 1000 قتيل و4 آلاف جريح، وخرج أنصار عرفات من بيروت. وعلى الساحة المسيحية انتفض سمير جعجع (12 أذار 1985) من داخل القوات اللبنانية على التقارب الذي كان باشره حزب الكتائب (الحزب الأم للقوات اللبنانية)مع قادة الحركة الوطنية بدعم من سوريا. ولكن بعد شهرين قاد إلياس حبيقة انتفاضة على الانتفاضة، وأصبح الرجل الأقوى على الساحة المسيحية واستقبل رسمياً في دمشق في 9 أيلول 1985.
إلا إن التأزم انتقل إلى بيروت الغربية حيث بدأ حلفاء الأمس (أمل والتقدمي) بصراع عسكري على السيطرة، فاستطاعت دمشق الجمع بين الطرفين عبر «جبهة الوحدة الوطنية». وفي أوائل أيلول 1985 دخل الجيش السوري مدينة زحلة نتيجة إلحاح من وجهاء المدينة وفي أواخر الشهر نفسه دخل مدينة طرابلس فارضاً على الأصوليين المسلمين (حركة التوحيد الإسلامية) تسليم أسلحتهم الثقيلة بعد معارك كبيرة. وهكذا بدا الوضع وكأنه جاهز لتوقيع اتفاق سلام بين مختلف الأطراف في لبنان.
وقع هذا الاتفاق (الذي سمي الاتفاق الثلاثي) أو «اتفاق دمشق» في 28 كانون الأول 1985 في دمشق: الياس حبيقة (عن القوات اللبنانية)، وليد جنبلاط (الحزب التقدمي الاشتراكي)، نبيه بري (حركة أمل) وعدد كبير من الشخصيات الفاعلة على الساحتين الإسلامية والمسيحية. وقد نص هذا الاتفاق على إنهاء حالة الحرب وإقامة توازن في السلطات بين المسيحيين والمسلمين، وبعدها يصار إلى إلغاء الطائفية وإجراء إصلاحات في المؤسسات.
لكن هذا الاتفاق ما لبث أن ضاع بعد نحو اسبوعين فقط، إذ رفض رئيس الجمهورية امين الجميل الانضمام إليه، وقاد سمير جعجع في 13 كانون الثاني 1986 انتفاضته الثانية، الموجهة ضد إلياس حبيقة والاتفاق الذي وقعه، فوقعت معارك داخل المناطق المسيحية أودت بحياة حوالي 300 قتيل هُزم فيها حبيقة وغادر إلى سوريا.
فعاد الوضع إلى تأزمه، وموجة من السيارات المفخخة جعلت من بيروت جحيماً، إضافة إلى الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين الأحزاب الوطنية المسيطرة على بيروت خاصة خاصة بين أمل ـ التقدمي الاشتراكي وبين أمل ـ المرابطون (حركة ناصرية سنية) وازدادت حدة المعارك في عام 1987 بين هذه الأحزاب ولم تتوقف إلا بعودة الجيش السوري إلى بيروت في 18 ـ 22 شباط 1987 ومعالجته بحزم بعد طلب رسمي من الحكومة اللبنانية.

خلافة أمين الجميل بين عون والحص:
تركز الاهتمام على الموعد المقرر لانتخاب رئيس جديد للبلاد يخلف أمين الجميل (تنتهي ولايته في 1988) الذي قاطعته سوريا بسبب مسؤوليته عن إفشال الاتفاق الثلاثي. حاول الجميل إيجاد الرجل البديل الذي يكون موضع ثقة بين الطرفين، إلا أن جميع الجهود المبذولة قد فشلت، ولم تجر الانتخابات الرئاسية بعدما ضغطت القوات المهيمينة على المنطقة الشرقية على النواب المسيحيين ومنعتهم من حضور جلسة الانتخاب فعطلتها، فعهد أمين الجميل في ساعاته الأخيرة إلى تكليف قائد الجيش العماد ميشيل عون بتشكيل حكومة، بينما كان الحص رئيساً للحكومة في المنطقة المقابلة (في آخر عهد الجميل قدم الحص استقالة حكومته للرئيس الجميل لكنه لم يقبلها) وهكذا قامت في البلد حكومتان. إلا أن حكومة عون لم يشارك فيها الضباط المسلمين الذين اختارهم عون لمشاركته في الحكومة، فأعلن عون «حرب التحرير» ضد السوريين في 14 أذار 1989، فقامت حرب مدفعية طويلة المدى بين الطرفين أدت إلى وقوع خسائر جسيمة في صفوف المدنيين.
هذه المعارك أثارت ردود فعل عربية وأجنبية عديدة فتشكلت لجنة وساطة عربية ثلاثية (السعودية ـ المغرب ـ الجزائر) إلا أن هذه اللجنة لم تتوصل إلى حل للأزمة فعملت السعودية وبدعم من الولايات المتحدة على جمع 62 نائباً لبنانياً في مدينة الطائف السعودية للقيام بمحادثات لبنانية ـ لبنانية لتصحيح الوضع الدستوري في البلد بشكل يساوي بين الطوائف وذلك في 30 أيلول 1989. أسفرت هذه المحادثات عن «اتفاقية الطائف».

عهد «الطائف» الجمهورية الثانية:
أعلن العماد ميشال عون نفسه رئيساً لـ«لبنان الحر» في 7 تشرين الثاني 1989 أي بعد أسبوعين من توقيع اتفاق الطائف وأعلن عن حل المجلس النيابي (الذي وقع اتفاق الطائف في 4 تشرين الأول 89). إلا أن النواب اجتمعوا في شتورة وانتخبوا رينيه معوض رئيساً للبلاد إلا إنه اغتيل في 22 تشرين الثاني، فعاد النواب اللبنانيين وانتخبوا إلياس الهراوي مباشرة ليتسلم زمام الرئاسة.
في هذه الأثناء كان الوضع الداخلي في المنطقة المسيحية متأزماً بين الطرفين (المتسلمين لزمام الأمور) سمير جعجع قائد القوات اللبنانية، وميشيل عون قائد الجيش ورئيس الحكومة في المنطقة، فأعلن الأخير «حرب الإلغاء» في 15 كانون الثاني 1990 ضد «القوات» فاندلعت معارك طاحنة بين الفريقين أسفرت عن سقوط أكثر من ألف قتيل وهروب أكثر من 200 ألف مسيحي إلى المناطق الإسلامية فكان القرار الحازم من رئاسة الجمهورية وهو القيام بحركة عسكرية بمساعدة الجيش السوري لإنهاء حالة تمرد ميشال عون.
وفي 13 تشرين الأول 1991 تحركت القوات السورية وقوات الجيش اللبناني باتجاه الجيب الذي يسيطر عليه عون (وهو لا يتعدى 267 كلم2) وهرب عون إلى السفارة الفرنسية طالباً اللجوء السياسي إلى فرنسا، وهكذا بسطت الشرعية اللبنانية كامل سيطرتها على الأراضي اللبنانية. وبدأت بعملية فرض هيمنتها وكانت البداية بحل الميليشيات العسكرية وتسليم أسلحتها للدولة اللبنانية.
وفي 22 أيار 1991 وقع لبنان وسوريا معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق بين البلدين.

عهد الرئيس الياس الهراوي 1989 ـ 1998 م:
لقد كان عهد الرئيس الياس الهراوي بداية الجمهورية الثانية عقب اغتيال الرئيس رينيه معوض، فعمدت حكومة العهد الأولى برئاسة عمر كرامي إلى حل الميليشيا العسكرية وتسلم الأسلحة الثقيلة والخفيفة منها، وجمع جميع شباب الأحزاب في معسكر إعادة تأهيل لإدخالهم في الجيش في الجيش الوطني اللبناني، الذي سلمت قيادته إلى العماد إميل لحود الذي أثبت حنكة ودراية واستطاع بناء جيش موحد وطني ومنع انقسام المؤسسة العسكرية وذلك بعد إنهاء تمرد العماد ميشال عون في 13/10/1990 بدعم من القوات السورية. وللمرة الأولى بعد الحرب الأهلية في البلاد، جرت الانتخابات النيابية في عام 1992، وجاءت بوجوه جديدة إلى البرلمان، وتشكلت حكومة جديدة برئاسة رجل الأعمال اللبناني رفيق الحريري ليبدأ مرحلة إعادة الإنماء والإعمار.
وكان لمجيء الحريري على رأس الحكومة صدى إيجابي كبير وخاصة على المستوى الاقتصاد والاجتماعي.
فعلى الصعيد الداخلي تحسنت الأوضاع الاقتصادية، وانتعشت قيمة الليرة اللبنانية، كما وضعت مخططات المشاريع الإنمائية لمختلف المناطق اللبنانية وخاصة في ضواحي بيروت المحرومة، فأعيد لبنان إلى الخارطة السياحية في العالم. وبدأت أكبر ورشة إعمار في الشرق الأوسط استعاد لبنان بفضلها بعضاً من عافيته ومركزه الاقتصادي في المنطقة. وعاد لبنان قبلة المستثمرين العرب والأجانب.
استمر الحريري على رأس السلطة التنفيذية لمدة خمس سنوات، حيث تم التمديد للرئيس الياس الهراوي عندما انتهت مدة ولايته في تشرين الأول 1995، فمدد له لمدة ثلاثة سنوات.

نبذة عن الإنماء والإعمار في حكومات الرئيس الحريري:
بعد حلول السلام في البلاد، واجهت لبنان تحديات هائلة، لم تكن هذه التحديات تتمثل في إعادة تعمير البنية التحتية المدمرة للبلد وإعادة تأهيل المؤسسات العامة وأجهزة الدولة فحسب، بل أيضاً قدرة البلاد على أخذ مكانها بين الدول المنافسة في الوقت الذي كانت تلوح فيه فرص حقيقية لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط. ومنذ تسلم مهامها في تشرين الأول 1992 وحتى أواخر 1998، ركزت حكومات الرئيس الشيخ رفيق الحريري جهودها على متطلبات النهضة الاقتصادية.
فوضعت خطة عشرية (1993 ـ 2002) تهدف إلى تحقيق نهضة اقتصادية ونمو متوازن في البلاد، وقد أطلق على هذا التحدي «آفاق 2000».
وتنفق هذه الأموال الضخمة بهدف إعادة إعمار مختلف قطاعات البنية التحتية المادية والاجتماعية في البلاد وتنميتها. وأكثر ما تركزت الاهتمامات حول إعادة إعمار منطقة وسط بيروت التجاري الذي كان قبل الحرب يجمع القسم من نشاطات العاصمة، وقد ساهم غياب هذا المركز منذ بداية الحرب في التغيير العميق الذي طاول المجال المديني، فوسط بيروت يضم مناطق سكنية ونشاطات حرفية صغيرة وكثافة عالية من النشاطات، مع وجود عدد كبير من المصارف والمكاتب والفنادق من كل الفئات والمؤسسات التجارية إضافة إلى مصالح الدولة وإداراتها. إن إعادة إعمار وسط بيروت هو في الوقت عينه رمز إعادة توحيد البلاد وعملية ضرورية لاستعادة العاصمة اللبنانية ازدهارها ودورها السابقين.

الغضب الإسرائيلي والمقاومة الباسلة:
في ظل هذه السنوات، كان الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتداءاته المباشرة على لبنان واللبنانيين عبر غاراته الجوية وقصفه المدفعي المتواصل، الأمر الذي أدى إلى وقوع العديد من الخسائر في صفوف المواطنين المدنيين، غير أن المقاومة اللبنانية (وبالأخص حزب الله المدعوم من إيران) كان يزعج اليهود بعملياته العسكرية النوعية التي كانت تصيب العدو الإسرائيلي بخسائر مادية وبشرية جسيمة للغاية، الأمر الذي أبقى على الوضع غير المستقر في الجنوب، حتى أن الطائرات الإسرائيلية غالباً ما كانت تقصف مواقع حزب الله في الداخل اللبناني في مدينة «بعلبك» إضافة الى قصف المنشآت الحديثة في البلد. وخاصة محطات التوليد الكهربائية.
وتجسدت الغطرسة الإسرائيلية في عملية «عناقيد الغضب» العسكرية في 13 نيسان 1996 والتي تواصت على مدى خمسة عشر يوماً كاملاً، الأمر الذي أدى إلى نزوح عدد هائل من سكان الجنوب اللبناني إلى بيروت وباقي المناطق. إلا أن وقوف الشعب اللبناني متكاتفاً مع الدولة وداعماً للمقاومة أفشلا الخطة الإسرائيلية وخاصة عقب وقوع «مجزرة قانا» عندما قامت إسرائيل بقصف أحد المواقع التابعة للقوات الدولية في الجنوب حيث كان يلتجىء إليه المدنيين الأمر الذي أدى إلى سقوط 105 قتيل معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن ما أثار حفيظة المجتمع الدولي بأكمله، واضطرت إسرائيل بعد ذلك إلى توقيع اتفاق نيسان مع لبنان وسوريا برعاية أمريكية وفرنسية وفيه اعتراف دولي كامل بشرعية المقاومة اللبنانية وعدم شرعية قصف المدنيين اللبنانيين من قبل الطائرات الإسرائيلية.
كان هذا الاتفاق بمثابة «درع واقي» بالنسبة للمقاومة (حزب الله) الذي عرف كيف يوجه ضرباته الموجعة لجنود الإحتلال الذين أصيبوا بالهلع والخوف والإحباط، وبدأ الشعب اليهودي يطالب حكوماته بالانسحاب من المستنقع اللبناني وإنقاذ أولادهم من الموت المحتم على أيدي رجال المقاومة الذين راحوا يصورون عملياتهم ويقومون ببثها إلى العالم، الأمر الذي أظهر مدى الجبن والخوف والإحباط الذي يعاني منه الجنود اليهود، مقابل التصميم والعزيمة وحب الجهاد والاستشهاد الذي يتحلى به رجال المقاومة اللبنانية.

عهد الرئيس إميل لحود 1998 ـ ....:
في تشرين الأول 1998 تم انتخاب قائد الجيش اللبناني العماد إميل لحود رئيساً للجمهورية اللبنانية بأغلبية ساحقة من أصوات النواب في جلسة انتخاب تاريخية. وقد تسلم الرئيس الجديد ـ الذي يحظى بشعبية كبيرة ـ مقاليد الحكم من الرئيس السابق الياس الهراوي في في القصر الجمهوري وفق الدستور.
أجرى الرئيس الجديد استشارات نيابية لتعيين رئيس جديد للحكومة الأولى للعهد الجديد. وكانت الغالبية تؤيد عودة الرئيس رفيق الحريري، إنما وبعد لغط حصل جراء قيام بعض النواب بتجيير أصواتهم للرئيس لحود ليختار هو من يريد. فكان اعتراض الرئيس الحريري حول دستورية هذا الأمر، ورفض عملية تجيير الأصوات لرئيس البلاد، فاعتذر عن تشكيل الحكومة، فأعاد لحود عملية الاستشارات النيابية التي جاءت هذه المرة لمصلحة الدكتور سليم الحص المعارض الأول لحكومات الحريري السابقة. فشكل حكومة تكنوقراطية، جلها من المعارضة وغابت عنها الأسماء السياسية الكبيرة وممثلي الأحزاب اللبنانية.
عملت هذه الحكومة على هدف واحد مهم وهو تخفيف عبء الدين الذي ترتب على كاهل البلاد من جراء عملية البناء والإعمار، وحاولت تحسين الأوضاع الاقتصادية، غير أن الأمور سارت على غير ما أرادت الحكومة، فبقي الدين على ما هو عليه ودخلت البلاد في أزمة اقتصادية خانقة، وزادت البطالة في صفوف المواطنين وارتفعت أسعار المواد الأولية في البلاد.

الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان:
بسبب تزايد العمليات النوعية للمقاومة اللبنانية على الجيش الإسرائيلي وعملاءه «قوات جيش لبنان الجنوبي بقيادة انطوان لحد) زاد الضغط على الحكومة الإسرائيلية بشأن سحب قواتها من لبنان، فأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد إيهود باراك أنه قرر سحب جيشه من الجنوب اللبناني في شهر تموز من عام 2000م. غير أنه وخلافاً لكل التوقعات، وتحت ضربات المقاومة الباسلة قام العدو الإسرائيلي بتفكيك مواقعه في الجنوب وسحب جيوشه تباعاً من المنطقة في بداية شهر أيار، الأمر الذي أدى إلى حالة هلع شديد في صفوف جيش العملاء الذين تركوا بيوتهم وممتلكاتهم وفروا مع الجيش الإسرائيلي طالبين الهروب من لبنان المقاوم. ودخل الشعب اللبناني تؤازره المقاومة إلى القرى الجنوبية المحررة في 25 أيار 2000 في «يوم المقاومة والتحرير» الذي أعلن عيداً رسمياً في لبنان.
5 -خلال 100 عام ..

1920: 31 أغسطس (آب)
الجنرال غورو يصدر مرسوماً بضم بيروت والبقاع وطرابلس وصيدا وصور إلى جبل لبنان وجعلها «دولة لبنان الكبير» وسط اعتراضات المسلمين المطالبين بالانضمام إلى سورية.

1926:
في 23 مايو (أيار) ولادة الدستور اللبناني الأول وقيام «الجمهورية اللبنانية».

1932: 1 مايو (أيار)
إعلان فرنسا تعليق العمل بالدستور بسبب إصرار المسلم محمد الجسر (رئيس مجلس النواب) على الترشح لرئاسة الجمهورية.

1943:
أول انتخابات بعد الاستقلال لمجلس نيابي مؤلف من 55 مقعداً على قاعدة ستة مسيحيين مقابل خمسة مسلمين. واجتماع القيادات المسيحية والإسلامية للاتفاق على تقاسم السلطة (رئاسة الجمهورية للموارنة. رئاسة البرلمان للشيعة ورئاسة الحكومة للسنة). وينص الاتفاق غير المكتوب الذي عرف بـ«الميثاق الوطني» أو «صيغة 43» على أنه لم يعد جائزاً للمسيحيين طلب الحماية الاجنبية مقابل عدم طلب المسلمين الوحدة مع الدول العربية.

11 نوفمبر (تشرين الثاني):
قوات الانتداب تعتقل رئيس الجمهورية والحكومة، بشارة الخوري ورياض الصلح والوزراء كميل شمعون وعادل عسيران وسليم تقلا والنائب عبد الحميد كرامي. فاشتعلت البلاد بالتظاهرات وأعلنت في بشامون حكومة الاستقلال التي أقرت العلم اللبناني الجديد وفق صيغته الحالية بدلاً من العلم الفرنسي. وفي 22 نوفمبر (تشرين الثاني): رضخت فرنسا وأفرجت عن المعتقلين. وأصبح هذا التاريخ «عيد الاستقلال» اللبناني.

1946: 31 ديسمبر (كانون الأول):
جلاء آخر جندي فرنسي عن لبنان.

1949: محاولة انقلاب فاشلة للحزب السوري القومي الاجتماعي وإعدام قائد الحزب أنطوان سعادة.

1958: 8 مايو (أيار):
ثورة مسلحة في طرابلس وصيدا والشوف والأحياء الإسلامية في بيروت.


1966: 15 أكتوبر (تشرين الأول):
إفلاس بنك انترا يحدث هزة اقتصادية.

3 نوفمبر (تشرين الثاني):
توقيع «اتفاق القاهرة» الذي سمح للفدائيين الفلسطينيين بحرية العمل ضمن منطقة محددة في جنوب لبنان برعاية الرئيس المصري جمال عبد الناصر.

1975: 13 أبريل (نيسان):
قوات كتائبية تطلق النار على حافلة نقل فلسطينيين ولبنانيين تؤدي إلى إطلاق شرارة الحرب الاهلية اللبنانية.

1976:
تزايد حدة القتال في الحرب الأهلية. مذابح تستهدف الفلسطينيين والمسلمين في الكرنتينا وتل الزعتر (شرق بيروت) ومذابح مقابلة لسكان الدامور المسيحيين.الرئيس سليمان فرنجية يدعو سورية للتدخل لإيقاف القتال في لبنان.

1978: 14 مارس (أذار): الاجتياح الإسرائيلي الأول للبنان تحت عنوان حماية المستعمرات الإسرائيلية. وصدور القرار 425 الداعي لإنسحاب إسرائيلي غير مشروط من لبنان.

1982: 5 يونيو (حزيران):
الجيش الإسرائيلي يغزو لبنان أثر محاولة اغتيال السفير الإسرائيلي في لندن. ويشن هجوماً على القوات السورية في وادي البقاع، ويحاصر بيروت الغربية ويطلب اخراج الفدائيين الفلسطينيين والسوريين من العاصمة اللبنانية. قوات امريكية وفرنسية وايطالية تجلي عن طريق البحر حوالي 11 ألف شخص من منظمة التحرير.

1982 يونيو (حزيران)
اغتيال الرئيس اللبناني المنتخب بشير الجميل بعد خروج القوات متعددة الجنسيات، القوات الإسرائيلية تغزو غرب بيروت ومقتل 2000 فلسطيني في مخيمي صبرا وشاتيلا.

1983 مايو (أيار)
مقرا القوات العسكرية الأمريكية والفرنسية تم تدميرهما بالكامل على يد رجال انتحاريين من منظمة «الجهادالإسلامي»، ومصرع ما يزيد على 300 جندي بعد القصف البحري الأمريكي الذي تعرضت له المناطق الإسلامية لدعم حكومة الجميل.

1985: 28
ديسمبر (كانون الأول): توقيع الاتفاق الثلاثي بين «القوات» و «أمل» و«الحزب التقدمي الاشتراكي». وانتفاضة سمير جعجع تلغي الاتفاق.: 18 أغسطس (أب): تعطيل جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية بالضغط على النواب المقيمين في المناطق الشرقية لبيروت.

23 سبتمبر (أيلول):
الجميل يؤلف قبيل منتصف الليل موعد انتهاء ولايته حكومة عسكرية برئاسة العماد ميشال عون مؤلفة من أربعة وزراء هم أعضاء المجلس العسكري. العضوان المسلمان يرفضان الالتحاق والرئيس سليم الحص يصر على شرعية حكومته التي كانت قدمت استقالتها في وقت سابق.

1989: 14 مارس (أذار): عون يعلن «حرب التحرير» ضد سورية، ويوجه رسالة إلى الأسد يطالبه فيها بسحب جيشه من لبنان. معارك واسعة تطال أثارها أثارها معظم المناطق اللبنانية.

30 سبتمبر (أيلول):
63 نائباً يجتمعون في الطائف ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل يؤكد لهم أن «الفشل ممنوع». اتفاق على إعادة توزيع السلطة، واناطة السلطة الاجرائية بمجلس الوزراء بدلاً من رئيس الجمهورية، وإقرار المناصفة بين المسلمين والمسيحيين في مجلس النواب.

4 اكتوبر (تشرين الأول):
فجراً، عون يحل مجلس النواب بعد معارضته اتفاق الطائف لمنع المجلس من انتخاب رئيس للجمهورية. لكن المجلس ينتخب رينيه معوض رئيساً قبل أن يغتال في 22 نوفمبر (تشرين الثاني). وينتخب الياس الهراوي. 1990: 15 يناير (كانون الثاني): حرب الالغاء بين الجيش والقوات تسفر عن ألف قتيل.

13 اكتوبر (تشرين الأول):
اطاحة العماد عون بعملية عسكرية لبنانية ـ سورية. وعون يلجأ إلى السفارة الفرنسية.

1991: 22 مايو (أيار):
توقيع معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق بين سورية ولبنان.

1992: 6 مايو (أيار):
الليرة اللبنانية تصل إلى أسوأ مستوياتها مقابل الدولار (3000 ليرة للدولار الواحد).

«ثورة الدواليب» تسقط حكومة عمر كرامي . رفيق الحريري يؤلف أولى حكوماته والدولار يهبط إلى معدل 1500 ليرة. وبدء مسيرة اعادة الأعمار . مرسوم تجنيس يفيد حوالي 300 ألف شخص يخلق جدلاً بين المسيحيين لإخلاله بالتوازن.

1996: 13 ابريل (نيسان):
عملية عناقيد الغضب الإسرائيلية تؤدي إلى خسائر كبيرة في الأرواح والبنى التحتية.

17 ابريل (نيسان):
مجزرة قانا، مقتل 105 مدنيين في مركز للقوات الدولية قصفته إسرائيل.

1998:
انتخاب العماد اميل لحود رئيساً للجمهورية بعد تعديل الدستور.

في شهر أيار من العام 2000
وبسبب تزايد العمليات النوعية للمقاومة اللبنانية على الجيش الاسرائيلي وعملاءه قام العدو الإسرائيلي بتفكيك مواقعه في الجنوب وسحب جيوشه تباعاً من المنطقة في بداية شهر أيار، الأمر الذي أدى إلى حالة هلع شديد في صفوف جيش العملاء الذين تركوا بيوتهم وممتلكاتهم وفروا مع الجيش الإسرائيلي طالبين الهروب من لبنان المقاوم.
صور من الدولة
























  • التعليقات
  • فيس بوك
1

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




اعلانات

النشرة البريدية

اذا كنت تريد ان تصلك اخبار الموقع والاضطلاع بكل ما هو جديد من فضلك قم بادخال بريدك الالكترونى
 
  
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
test

اعلانات

تصويت

هل شاركت في انتخابات الرئاسة المصرية 2014؟
نعم شاركت
لا لم اشارك
لست مصرياً