مفهوم المواطنة وعلاقته بالدولة

08-07-2011 10:23 AM - عدد القراءات : 3140

المواطنة هي عضوية الفرد التامة والمسؤولة في الدولة ينتج عن هذه العضوية مجموعة من العلاقات المتبادلة بين الطرفين نسميها: الحقوق والواجبات محور المواطنة هو الفرد ولكن كيف نشأ مفهوم المواطنة كيف تطور وما هي خصائص المواطنة وعلاقتها بالدولة؟

أصل كلمة المواطنة

 يرجع أصل استعمال مفهوم المواطنة من ناحية تاريخية إلى الحضارتين اليونانية والرومانية
 استعملت الألفاظ:
  civis مواطن
  civitash مواطنة
  للدلالة على وضعية قانونية للفرد في أثينا و روما

معنى المواطنة في الحضارة اليونانية والرومانية

 تركيز على فكرة "الفضيلة المدنية" أو "المواطن الصالح" 
 تركيز على الواجبات التي يفترض أن يقوم بها المواطن
 المواطنة تعطى للفرد أي الرجل الذكر فقط
 العبيد والنساء تابعين
 " المواطن" أي الرجل الحرّ يملك حقاً قانونياً في إدارة شؤون الدولة، والحق في امتلاك الأراضى، والحق فى شغل الوظائف العامة وخاصة في مجال القضاء والتعليم، والحق فى أداء الخدمة العسكرية

تطور معنى المواطنة .

 ظهر التعبير المعاصر لمفهوم وطن/مواطن مع ظهور فكرة الأمة ذات السيادة وفكرة وجود حقوق أساسية للفرد  سواء كان رجلا أو أمرأة أو طفلا
 ظهرت بالتالى فكرة الحقوق والواجبات
 ساهم فى تطور هذا المفهوم:

 إعلان استقلال الولايات المتحدة عام 1776
 إعلان حقوق الانسان والمواطن الصادر عن القوى التي قادت الثورة الفرنسية في بداياتها في العام 1789
 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
 العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية
 العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والاجتماعية

ما هي المواطنة؟

 المواطنة هي عضوية الفرد التامة والمسؤولة في الدولة
 ينتج عن هذه العضوية مجموعة من العلاقات المتبادلة بين الطرفين نسميها: الحقوق والواجبات
 محور المواطنة هو الفرد

خصائص المواطنة 


ما الذي يعيق تحقق المواطنة؟

  • بعض الموروثات الخاطئة
     الطائفية
     المذهبية
     الإقطاعية
     العشائرية
     التبعية
     الإثنية
     ...
  • بعض الممارسات الخاطئة
  •  عدم الإلتزام واحترام القوانين
     عدم احترام آراء الآخرين
     عدم المشاركة
     تفضيل مصلحة الطائفة أو العشيرة على مصلحة الوطن

كيف نتجاوز الموروثات السياسية والاجتماعية كالطائفية، العشائرية، العائلية، التبعية والاقطاعية وما إليها؟

 المشاركة المجتمعية 

 مثلا: ممارسة حق الإقتراع ضمن قانون عادل ونزيه والإنخراط فى مؤسسات وهيئات سياسية أو جمعيات غير  حكومية

 الاستقلالية

 أي إلغاء التبعية للموروثات كي يصبح الشباب قادرا على تقييم الأفكار الموروثة واتباع الصالح منها

 الروح النقدية 

 أي القيام بالنقد البناء بهدف تغيير عادات وممارسات موروثة سيئة وبالتالي تحويل المجتمع إلى مكان يعكس   أفكارهم وتطلعاتهم السليمة

 إنتاج النموذج الاجتماعي 

 أي عدم الإكتفاء بالمطالبة بتغيير موروثات المجتمع السياسية والإجتماعية السيئة كالطائفية أو العشائرية أو العائلية   أو التبعية أوالإقطاعية التي تعيق نمو وتطور المجتمعات؛ ولكن العمل على إنتاج نماذج جديدة سليمة وتسويقها.   على سبيل المثال لا يكفي أن يكون الشاب ضد الفساد بل يجب أن يأبى بنفسه عن ممارسة أي عمل يمكن أن يدخل  في خانة الفساد

 

المواطنة والدستور

 الدستور هو مصدر الحقوق ويملي الواجبات على كل من يحمل جنسية الدولة دون تمييز عرقي أو طائفي أو ديني  أو إثني
 هو أعلى قانون في الدولة
 لا يمكن تصور مجتمع متحضر ومتطور دون أسس من الحقوق الدستورية للمواطن ويرجع لها في كل حركة أو  قرار يتخذ في المجتمع
 ينظم الدستور هذه العلاقة دستوريا قبل الالتفات إلى كل التعريفات الإقليمية والقومية والدينية التي تسعى لتشتيت  الهوية الوطنية وتوزيع ولاءاتها

المواطنة والقيم الإنسانية 


 مرجعيتها ديباجة الإعلان العالمي لحقوق الانسان
 تدخل المواطنة في جميع الميادين السياسية والأخلاقية والقانونية وتناقش:
 الاعتدال  / التطرف
 التسامح / التعصب
 الحوار/ النزاع
 السلام / الحرب
 تقبل الآخر /  الإقصاء والتهميش
 الوساطة والتحكيم / التناحر

التخلى عن القيم الإنسانية يؤدى إلى ممارسات خاطئة فى المواطنة

 ممارسات أخلاقية:  التغاضي عن دعارة الاطفال والنساء
 ممارسات سياسية: الفساد السياسي - الرشوة – تزوير الانتخابات
 ممارسات قانونية: عدم استقلال السلطة القضائية - الافلات من العقاب (نتيجة الفساد السياسي)

ما هي المصطلحات المشتقة من المواطنة؟

  •  الوطنية
     الوطن
     الموطن
     المواطن

الوطنية

 هي الشعور بالولاء للوطن والإخلاص له والإعتزاز به والدفاع عنه والإفتخار به
 هي ظاهرة نفسية اجتماعية مركبة ترتكز على حب الوطن، أرضاً وأهلاً، والسعي الى خدمة مصالحه
 تشمل جميع النشاطات التي تساهم في تنمية حب الوطن والاعتزاز به وبتغذية الولاء الوطني في نفوس الجماعة  الوطنية وفئاتها
 الوطنية لا تعني التعصب والفوقية
 المواطنة الصالحة هى ممارسة سليمة للشعور بالوطنية


الوطن

 هو المكان الذي ينتمي إليه الفرد من خلال انتمائه لجماعة هذا الوطن، واندماجه مع النسيج الاجتماعي والثقافي  لهذا البلد فينشأ بينهما نوعاً من التعلق والانتماء
 الوطن بالنسبة للجماعة هي تلك القطعة من الكرة الارضية التي تخصها دون غيرها بحيث يشعر افراد الجماعة  اي المواطنين بالانتماء اليها من خلال انتمائهم الى الجماعة نفسها

الموطن

 هو بالنسبة إلى الفرد مكان ولادته ونشأته أو مكان إستقراره
 يمكن أن يكون الموطن أيا من: المنزل – الحي – القرية – المدينة – الضاحية -  المنطقة

المواطن  

 المواطن هو إنسان ينتمي الى دولة، يحمل جنسيتها
 المواطن له حقوق وعليه واجبات
 يتم تشكيل المواطن بتحويله من فرد يحمل جنسية بلد ما الى مواطن فعال، ومسؤول، ومستنير (أي يعرف حقوقه  وواجباته)
 تتم عملية تشكيل المواطن عبر الاسرة والمدرسة والجامعة والمجتمع المدني وبيئة العمل، أي جميع البيئات التي  يتفاعل معها الفرد وتؤثر فيه
 تلعب التربية على المواطنة دوراً مهماً ليصبح مواطن بالفعل وليس بالقوة أو من خلال حصوله على الجنسية فقط


يتمّ التركيز على "التربية على المواطنة" لانها تعتبر:

 عاملا في صهر أفراد الجيل الواحد ضمن المجتمع الواحد
 عاملا في تكوين قناعات واتجاهات فكرية وأدبية وأيديولوجية تعلو عن الطائفية، الاثنية، العرقية، الطبقية والفردية
 لذا يتوجب السعي الى تعزيز النقاش والحوار للتعارف والتواصل بين المجموعات الشبابية لمواجهة التحديات  بهدف التغيير نحو مجتمع أفضل

النتيجة

الدولة القوية

  •  ترسخ الولاء والمسؤولية تجاه الدولة لدى الفرد والمجموعات
     تعزز النقاش والحوار للتعارف والتواصل بين مواطنيها لمواجهة التحديات بهدف التغيير نحو مجتمع أفضل
     تضمن حقوق الفرد فى عيش كريم ومستوى معيشة أفضل

الدولة الضعيفة 

  •  تغلب أي إنتماء أو ولاء على الانتماء الوطني
     تقود مواطنيها إلى الإنسياق إضطرارياً إلى روابط العشيرة والطائفة والتبعية وما اليها للحصول على حقوقهم نظرا  لغياب القانون
     تنتهك حقوق الفرد حتى فى أبسط أموره المعيشية

وبالتالي فإن مفهوم المواطنة مرتبط بمفهوم الدولة

ما هي الدولة ؟

 هي كيان سياسي مستقل معترف به دولياً يمارس السيادة على أرض محددة كما يمارس السلطة على المقيمين على  هذه الارض من مواطنين وغيرهم
 لها شخصية حقوقية ومعنوية

ما هي السيادة

 مفهوم قانوني- سياسي يتعلق بالدولة
 شرط من الشروط الأساسية لاعتبار أي دولة عضواً في المجتمع الدولي
 مرتبط بمفهوم الاستقلال : حيث أن الدولة المستقلة هي الدولة السيدة القادرة على ممارسة مظاهر سيادتها على  الصعيدين الداخلي والخارجي بحرية بدون تدخل من أطراف خارجية


 ينطوي مفهوم السيادة على معنيين:
 
 السيادة الاقليمية
 الشخصية الدولية

أنواع السيادة

 السيادة الاقليمية territorial sovereignty: أي  السلطة العليا والمطلقة (the absolute supreme authority) التي تتمتع بها الدولة لمزاولة وظائفها وممارسة صلاحياتها داخل إقليمها الوطني  دون أن تنازعها أو تتدخل فيها أية دولة آخرى
 الشخصية الدولية international personality: أي الأهلية (the capacity) التي تتمتع بها الدولة للدخول في علاقات والتعامل على قدم المساواة، بندية وتكافؤ مع الدول الأخرى علي الصعيد الدولي

حقوق المواطن فى الدولة

فى أى نظام دستورى، هناك نوعان من الحقوق:


 حقوق الانسان: لكل من يقيم في الدولة. مثلاً حق توفير الأمان/ حق حرية التعبير عن الرأي
 حقوق المواطن: لكل من لديه جنسية الدولة. مثلاً حق الانتخاب / حق تولي الوظائف العامة.

تنقسم حقوق المواطن إلى:

  •  الحقوق السياسية
     الحقوق المدنية
     الحقوق الإقتصادية والإجتماعية

واجبات المواطن فى الدولة

  •  تتشارك معظم الدول في الواجبات المترتبة على المواطن ومن أمثلة هذه الواجبات:
     الالتزام بالقانون وإحترامه
      إحترام حقوق الاخرين رغم الاختلاف معهم
     دفع الضرائب
     المشاركة المجتمعية
     الفرق الأساسى بين المقيم والمواطن يتعلق غالبا فى ممارسة حق الإنتخاب وخدمة العلم (الخدمة العسكرية)

علاقة المواطنة والديموقراطية

  •  الديموقراطية هي نظام سياسي اجتماعي ثقاف
     الديموقراطية حكم الشعب بالشعب وذلك بأن يكون له:
     حقٌ في إدارة شؤون دولته أو مدينته
     دورّ في اختيار حاكمه ونظام حكمه 

مقوماتها:

  •  الفصل بين السلطات - استقلال القضاء - حق الاقتراع العام - حكم الأغلبية بواسطة تمثيل برلماني
     ان مفهوم المواطنة هو أساس مفهوم الديموقراطية

 

 الإستمرارية
 أولوية الإنتماء إلى الوطن/ الدولة على أي إنتماء آخر
 مسؤولية وحرية المواطنين
 مساواة المواطنين أمام القانون
 العدالة الاجتماعية: توفير الخير المشترك للمواطنين
 تطوير مستمر لمفهوم الحقوق والواجبات