الإثنين,9 يوليه 2012 - 07:34 م
: 2063    

كتب الباحثة / عبير الفقى بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية
berbera72@yahoo.com

المجلس الاقتصادي والاجتماعي وبناء السلام لقد لعب المجلس الاقتصادي والاجتماعي ECOSOC دورا طليعيا في استحداث آليات للتصدي للمشاكل التي تواجهها البلدان الخارجة من حالات نزاع والمساعدة بذلك على الحيلولة دون تدهور الأمن البشري.

fiogf49gjkf0d

على المستوى الاجتماعى :-(المجلس الاقتصادي والاجتماعي وبناء السلام)

وفي عام 2002، أنشأ المجلس فرقة المجلس الاقتصادي والاجتماعي الاستشارية المخصصة للمساعدة على تحديد برامج طويلة الأجل لدعم البلدان الخارجة من حالات نزاع وأنشأ فريقين معنيين بغينيا بيساو 2002 وبوروندي 2003  وناقش المجلس مؤخرا أيضا دور الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في دعم قدرة جنوب السودان حيث دعى المجلس بوجه خاص هيئات إدارة صناديق الأمم المتحدة وبرامجها إلى إيلاء اهتمام خاص للحالة في جنوب السودان وإلى تنسيق أنشطتها في البلد. وفي هذا السياق، طلب المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى الأمين العام أن يقدم تقريرا إلى المجلس، في دورته الموضوعية لعام 2012، بشأن الكيفية التي ينفذ بها جهاز الأمم المتحدة الإنمائي تقديم دعم متكامل ومتسق ومنسق إلى جنوب السودان، على نحو يتسق مع الأولويات الوطنية.وأكدت الجمعية العامة على  أهمية التفاعل بين المجلس الاقتصادي والاجتماعي ولجنة بناء السلام وشددت على قيمة خبرة المجلس في مجال بناء السلام بعد انتهاء حالات النزاع.

أ. دور الامم المتحدة فى مكافحة الجوع:- من ناحية اخرى بالنسبة للمجاعات  أوضح تقريرٌ للأمين العام للأمم المتحدة أن هناك 550 مليون نسمة في العالم يبيتون جياعًا كل ليلة، وأن 1.5 مليار نسمة لا يحصلون على مياه الشرب النقية، أو الصرف الصحي الملائم، كما أن أكثر من 1.5 مليار نسمة يعيشون في فقر مدقع، وطالب الحكوماتِ أن تعمل على خفض عدد هؤلاء الفقراء بمقدار النصف بحلول عام 2015م. وكشف التقريرُ النقابَ عن أن سكان البلدان النامية - وعددهم 4.4  مليارات نسمة-  يظل خُمسهم يتضور جوعًا في آخر النهار، ويفتقر ثُلُثهم إلى مياه الشرب، ورُبعهم إلى سكن ملائم، ولا يرتاد خُمس جميع الأطفال المدارسَ بعد السنة الخامسة من التعليم الابتدائي. .

ب. دور الامم المتحدة فى مكافحة البطالة:-واذا نظرنا إلى البطالة نجدها تتفاقم يومًا بعد يوم على المستوى العالمي وخاصة في الدول الفقيرة والنامية، فقد كشف تقريرٌ حول العولمة والبطالة، أن هناك ما يزيد على مليار شخص متعطل عن العمل، في دول الجنوب مجتمعة.وقال التقرير: إن الآثار السلبية الاجتماعية للعولمة تزيد زيادةً كبيرة من الصعوبات التى تواجهها شعوبُ الدول النامية، وتقلص من قدرة هذه الدول فى التغلب على النتائج الاجتماعية السلبية للتهميش والفقر. وأضاف التقرير أنه يتعين على منظمة العمل الدولية أن تضطلع بتحليل الآثار الاجتماعية والاقتصادية للأزمة المالية على اقتصاديات الدول التى تأثرت بالأزمة، بالإضافة إلى إعداد دراسات حول أثر الأزمة على الأسواق المالية، مع التركيز بصورة خاصة على تخفيف حدة الفقر والبطالة فى هذه الدول.
ج. دور الامم المتحدة فى مسالة اللاجئين: توفر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الحماية والمساعدة للاجئين في العالم. وكانت المفوضية، التي تتخذ جنيف، سويسرا مقرا لها، قد أنشئت بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة وبدأت أعمالها في عام 1951، وقدمت المساعدة إلى ما يزيد على مليون لاجئ أوروبي في أعقاب الحرب العالمية الثانية. ومنذ نشأتها، قدمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المساعدة إلى حوالي 50 مليون لاجئ، وحصلت على جائزتين من جوائز نوبل للسلام أثناء قيامها بأعمالها. بيد أن مشكلة اللاجئين تستمر في التزايد،.  وتتمثل المسؤولية البالغة الأهمية للمفوضية، والتي تُعرف بـ " الحماية الدولية "، فى ضمان احترام حقوق الإنسان الأساسية الخاصة باللاجئين، بما فى ذلك قدرتهم على التماس اللجوء، وضمان عدم إعادة أي فرد قسريا إلى بلد تتوافر لديه دواعي للخوف من التعرض للاضطهاد فيه. وتعمل المفوضية على ترويج الاتفاقات الدولية الخاصة باللاجئين، وتراقب امتثال الحكومات للقانون الدولي وتوفر المساعدات المادية من قبيل الأغذية، والمياه، والمأوى، والرعاية الطبية إلى المدنيين الفارين. وفى اتصال وثيق بدورها الذي تضطلع به فى الحماية الدولية، تلتمس المفوضية حلولا طويلة المدى من أجل اللاجئين فى ثلاث مجالات رئيسية: العودة الطوعية إلى الوطن، أو الاندماج فى البلدان التي التمسوا فيها اللجوء فى بادئ الأمر، أو إعادة التوطين فى بلد ثالث. وتعتبر عودة اللاجئين طوعيا إلى بلدان منشئهم هي الحل الأفضل لمعظم اللاجئين فى العالم.

د. دور الأمم المتحدة في مجال حقوق الانسان: فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق السلام الشامل بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان، سعت بعثة الأمم المتحدة إلى استكمال تنفيذ التفويض الممنوح لها، بموجب القرار رقم1590، الصادر عن مجلس الأمن الدولى فى 24 مارس 2005، والذى بموجبه تقرر إنشاء بعثة الأمم المتحدة فى السودان، لدعم تطبيق اتفاق السلام الشامل الذى وقعته الحكومة السودانية مع الحركة الشعبية لتحرير السودان فى التاسع من يناير 2005، وكذا بهدف القيام ببعض الوظائف التى تتعلق بتقديم المساعدة الإنسانية وحماية حقوق الإنسان ، وسعت البعثة أيضاً إلى تحسين الأوضاع المعيشية للسكان، حيث شهدت منطقة الدمازين اجتماعاً فى 24 يونيو2007 ضم ممثلو البعثة والمسئولين فى وزارة الصحة والتعليم والشئون الاجتماعية من أجل بحث أنسب السبل لبناء القدرات فى تلك القطاعات. كما واصل الفريق الطبى المصرى التابع للبعثة تنظيم القوافل الطبية فى المناطق المختلفة التى تنتشر فيها البعثة. وفى مارس 2005، أصدر مجلس الأمن القرار رقم 1593، الى نص على إحالة مجرمى الحرب فى دار فور إلى المحكمة الجنائية الدولية. وهو ما رفضته الحكومة السودانية، مؤكدة أن قرارات مجلس الأمن تستهدف إضعاف موقف الحكومة لصالح المتمردين.  يشار إلى أنه في شهر مارس2011، تبنى مجلس الأمن قراراً دولياً بفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا، وخول الدول الأعضاء "اتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية المدنيين المعرضين لخطر الهجمات من قوات القذافي ، مع استثناء التدخل العسكري الأجنبي المباشر على الأرض الليبية." وأصبح هذا القرار، الذي حمل الرقم 1973 وأيدته 10 دول وامتنعت 5 عن التصويت دون معارضة، أساساً لعمليات حلف الناتو في ليبيا، وتحديداً عمليات القصف الجوي التي نفذها الحلف. كما قام مجلس الأمن باتخاذ العديد من القرارات في إطار الفصل السابع ، لتوفير الحماية العسكرية لقوافل الإغاثة في الصومال والكونغو.

هـ.دور الامم المتحدة فى الترويج للديمقراطية

لم يتضمن  ميثاق الأمم المتحدة  أي ذكر لكلمة ”الديمقراطية“، الا ان  العبارة الافتتاحية في الميثاق نحن الشعوب“ تعكس ذلك المبدأ الأساسي المتعلق بالديمقراطية، الذي يقول بأن إرادة الشعب تمثل مصدر شرعية الدول ذات السيادة ، وشرعية الأمم المتحدة في مجموعها بناء على ذلك. والإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، الذي اعتمدته الجمعية العامة في عام 1948، يصور بوضوح مفهوم الديمقراطية، حيث يقول ”إن إرادة الشعب أساس لسلطة الحكومة“ . ويبين الإعلان تلك الحقوق التي تعد ضرورية من أجل الاضطلاع بمشاركة سياسية فعالة. ومنذ اعتماد هذا الإعلان، يلاحظ أنه كان بمثابة إلهام لواضعي الدساتير بكافة أنحاء العالم، كما أنه قد أسهم بشكل كبير في تقبل الديمقراطية كقيمة عالمية على نحو شامل. وتضمن العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (1966)  ارساء القاعدة الأساسية لمبادئ الديمقراطية في إطار القانون الدولي، وهو يتضمن بصفة خاصة : حرية التعبير ، الحق في التجمع السلمي ، الحق في حرية تكوين الجمعيات مع آخرين، الحق في المشاركة في إدارة الشؤون العامة، سواء بطريقة مباشرة أم من خلال ممثلين يختارون اختياراً حراً، وفي الحصول على فرصة مناسبة للقيام بذلك،الحق في أن يقوم بالانتخاب وبأن يكون هدفاً للانتخاب في انتخابات نزيهة تجرى دولياً بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري، مع تضمنها للتعبير الحر عن إرادة الناخبين . والعهد ملزم لتلك الدول التي قامت بالتصديق عليه، وفي 8 يوليه 2010، بلغ عدد الدول الأطراف في العهد 166، مما يناهز 85 في المائة من أعضاء الأمم المتحدة.وتنص اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة ، على الدول الأعضاء التي قامت بالتصديق عليها (186 في يوليه 2010)، تكفل المرأة، على قدم المساواة مع الرجل، الحق في التصويت والترشيح في الانتخابات، والمشاركة في الحياة العامة وصنع القرار .

 

و.دور الامم المتحدة فى مجال  الصحة والأمراض المستوطنة :  لم تزل الأمم المتحدة منذ إنشئت نشطة في مجال تعزيز الصحة وحمايتها على مستوى العالم. ووكالة الأمم المتحدة التي تضطلع بالدور القيادي في هذا المجال هي منظمة الصحة العالمية ?، التي دخل دستورها حيز التنفيذ في 7 أبريل 1948. وإجمالا، قرر أن الأولويات العليا لمنظمة الصحة العالمية هي الملاريا ? ، وصحة المرأة ? والطفل ?، والسل ?، والأمراض التناسلية، والتغذية والتصحيح البيئي ?. ولا تزال الكثير من تلك الأولويات على جدول أعمال منظمة الصحة العالمية إلى اليوم، بالإضافة إلى بعض الأمراض الحديثة نسبيا مثل فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).  ومنذ تدشين المنظمة مبادرتها العالمية للقضاء على شلل الأطفال ?في عام 1988، وحتى عام 2006، خفضت عدد الحالات بأكثر من 99 في المائة — من 350 ألف حالة إلى ألفي حالة سنويا.  يتواجد موظفي منظمة الصحة العالمية في الميدان في كل أنحاء العالم. ويقدم أولئك الموظفون مشوراتهم لوزارات الصحة في تلك البلدان في القضايا التقنية، كما يقدمون المساعدة في مجالات الوقاية والعلاج والرعاية على امتداد القطاع الصحي. وتنسق ستة مكاتب إقليمية تابعة لمنظمة الصحة العالمية ? تلك الجهود وتوفر لها الدعم — كما في أفريقيا ? جنوب الصحراء الكبرى، التي ينتشر فيها الوباء عن طريق الممارسات الجنسية الطبيعية، بالمقارنة مع شرق أوروبا، التي ينتقل فيها المرض بصورة أساسية عن طريق الحقن الدوائية.

وباختصار، تغطي تدخلات منظمة الصحة العالمية كل مجالات النطاق العالمي للرعاية الصحية، بما في ذلك التدخل في حالة الأزمات والاستجابة لحالات الطوارئ الإنسانية؛ باعتماد اللوائح الصحية الدولية ? التي ينبغي على البلدان اتباعها عند تحديد انتشار الأمراض ووقفه ذلك الانتشار؛ والوقاية من الأمراض المزمنة؛ والعمل لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية ذات الصلة. ولا يتركز عمل الامم المتحدة فى مجال الصحة فى منظمة الصحة فقط ، فكثير من أعضاء أسرة الأمم المتحدة منخرطون في هذا المهمة الحاسمة.

ز.دور الأمم المتحدة في مجال البيئة :  لم تكن قضايا البيئة معروفة أو مثارة على الصعيد الدولي عند نشأة الأمم المتحدة عام 1945 ، لذلك لم يتضمن ميثاق الأمم المتحدة حرفاً واحداً عن البيئة أو حمايتها ، ومع ذلك كان للأمم المتحدة وأجهزتها المحتلفة العاملة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية فضل السبق في لفت انتباه العالم إلى طبيعة الأخطار التي تهدد البيئة المحيطة بالإنسلن والعمل على حمايتها.وبدأ التحول بانعقاد مؤتمر الأمم المتحدة حول البيئة بمدينة استوكهولم عام 1972 ، ثم جاء إنفجار مفاعل تشرنوبل بالاتحاد السوفيتي سابقاً عام 1986، وتسرب الغاز السام بالهند بمصنع " بوهوبال " عام 1985 ، لذا انعقد أكبر مؤتمر في تاريخ الأمم المتحدة تحت اسم " قمة الأرض " في عام 1992 واعلن مجموعة من المبادئ الحددة والتنمية المستدامة ، سمي " إعلان ريودي جانيرو " حول البيئة والتنمية.قدمت الأمم المتحدة " برنامج الأمم المتحدة للبيئة " وفقاً لقرار الجمعية في 2003 وجري وضع مبادرة مشتركة مماثلة لإقليم أفريقيا للتنفيذ اعتباراً من 2005.كما أجرت الأمم المتحدة دراسة في عام 2010 أظهرت خلالها تراجعاً حاداً في نصيب الفرد من المياه في قارة أفريقيا، مما يضع سكان القارة السمراء على حافة "مجاعة مائية"، في الوقت الذي ما زالت فيه العديد من دول القارة تكافح من أجل توفير خدمات الصرف الصحي لسكانها.

4.المستوى الثقافى : دور اليونسكو في المجالات الثقافية والتعليمية والإنسانية :

اليونسكو هى منظمة متخصصة من منظمات هيئة الأمم المتحدة اسمها بالكامل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة. وقد اتفقت الدول التي تنتمي إليها على الإسهام في إقرار السلام والأمن عن طريق التعاون في مجالات التربية والعلوم والثقافة.
 تضم المنظمة حوالي 160 دولة، بما في ذلك معظم الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة. وتتولى الدول الأعضاء دفع معظم إيراداتها. تأسست منظمة اليونسكو عام 1946م. ومقرها الرئيسي باريس. وهي تسعى لتحقيق المزيد من العدل والتعاون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية لكل الأفراد. وتقوم اليونسكو بتنفيذ برامج لتطوير هذه الأهداف بناءً على طلب أي عضو فيها. ولايتسنى تنفيذ معظم قراراتها إلا إذا قامت حكومات الدول الأعضاء باتخاذ بعض الإجراءات داخل دولها. وتسعى المنظمة لنشر أفكارها بين شعوب العالم. وهي تؤكد على ضرورة تطوير التعليم ونوعيته وتبادل الثقافات، وزيادة الاستخدام السلمي للمعرفة العلمية. وتشجع المنظمة الفنانين والعلماء والطلاب والمعلمين على السفر والدراسة والعمل في الأقطار الأخرى. وتركز اهتمامها على استخدام العلوم الاجتماعية للمساعدة في حل مشاكل مثل التمييز العنصري والعنف. وتُشجع أيضًا على البحث العلمي في مجال استخدام الطاقة وحماية البيئة. وتتعاون مع منظمات هيئة الأمم المتحدة الأخرى لمساعدة الأقطار النامية. وتتشاور حوالى 500 جمعية دولية خاصة تسمى المنظمات غير الحكومية مع اليونسكو، كما تساعدها على وضع الخطط وتنفيذ البرامج التى تهمها.







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 76371


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 48948


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 47970


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 47557


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 43647


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 42663


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 42247


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41156


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 39935


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37275


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى