الأحد,18 نوفمبر 2012 - 08:39 ص
: 1774    


احداث العدوان الاسرائيلى على غزة 14 -11-2012 في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الاربعاء اتخذت الحكومة الاسرائيلية قرارها بشن عدوان على قطاع غزة، بعد ان اعلنت انها تجنح لهدنة مع فصائل المقاومة، الامر الذي خرقته بنفسها عندما اغتالت نائب قائد القسام احمد الجعبري وسط القطاع، وشنت سلسلة غارات متواصلة بحجة استهداف قادة الفصائل ، بحيث اطلقت على العملية، اسم "عمود الغيمة". الاسم الذي استقته من حخاماتها

fiogf49gjkf0d
ووصلت حصيلة العدوان في قطاع غزة بنهاية اليوم الاول للعملية، الى 9 شهداء من بينهم 3 أطفال، تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 12 عاما، بالإضافة لمسن يبلغ من العمر 65 عاما وسيدة حامل، فيما أصيب 88 بجراح ما بين المتوسطة والخطيرة، جلهم من الاطفال والنساء، وفقا لاحصائية اعلنتها وزارة الصحة بالحكومة المقالة.

واعلنت الحكومة الاسرائيلية، انها قد قضت على البنية التحية لفصائل المقاومة، بضرب اهداف استراتيجية، من ضمنها مخازن لصواريخ غراد. الامر الذي دفع فصائل المقاومة، لامطار البلدات والتجمعات الاسرائيلية المحيطة بقطاع غزة بمئات الصواريخ محلية الصنع "قصيرة المدى"، فيما دوت صفارات الانذار في كافة المناطق الاسرائيلية المحيطة بالقطاع، معلنة قصف التجمعات الاسرائيلية.

وكانت اسرائيل شنت اكثر من مئة غارة على أنحاء قطاع غزة منذ عصر الاربعاء ،وحتى بداية اليوم الثاني، الذي كان اشد ضراوة وفتكا، بحيث استهله جيش الاحتلال بعمليات عسكرية واسعة على أهداف متفرقة في كافة مناطق القطاع، أوقعت 10 شهداء لترتفع الحصيلة الى 19 شهيدا اضافة عشرات الجرحى جلهم من الاطفال والنساء.

بدورها طورت فصائل المقاومة هجماتها، لتنتقل الى مرحلة جديدة تعري الرواية الاسرائيلية بالقضاء على البنية التحتة، فدكت تل ابيب وكريات ملاخي بصواريخ متوسطة المدى وصواريخ بعيدة المدى "غراد"، الذي ادعت اسرائيل انها دمرته، فكانت الحصيلة مقتل 4 اسرائيليين باستهداف عمارة من اربع طوابق، فيما جرح العشرات وصفت جراحهم بين المتوسطة والخطيرة جدا، ليعلن ايضا مقتل 2 من الاسرائيليين في وقت لاحق.

وفي اليوم الثالث للعدوان، واصلت طائرات إسرائيلية حربية ومروحية واستطلاع التحليق في أجواء قطاع غزة، لتلقي بحممها بين الفينة والأخرى على أهداف متفرقة في القطاع.

واستمر جيش الاحتلال الإسرائيلي بشن عدوانه العسكري على قطاع غزة، وسط تصاعد وتيرة العدوان ووصلت حصيلة شهداء العدوان المتواصل منذ ثلاثة ايام الى 30 شهيداً بينهم 8 أطفال و3 سيدات و4 مسنين ، فيما وصل عدد الجرحى الى 280 بينهم 101 من الأطفال و 96 سيدة، حسبما اعلنت وزارة الصحة بغزة.

واعلنت تل ابيب ان اليوم الثالث الذي عاشته من اصعب الايام، وان اللحظات التي عشها الاسرائيليون، بعد استهداف مناطق حساسة جدا في اسرائيل، مثل تل ابيب والقدس، قضى على الامل الذي دخلت اسرائيل من اجله هذه الحرب، وهو القضاء على صواريخ المقاومة التي انتقلت الى مرحلة لم تكن تتوقعها اسرائيل التي عاش سكانها اصعب اللحظات، وسط حالة من الهلع والخوف سيطرت عليهم، بحيث دوت صفارات الانذار معلنة وصول الصواريخ الى مناطق كانوا يعتقدون انها بمأمن من صواريخ المقاومة.

ودفعت اسرائيل بجيشها لتخوم القطاع لتستدعي 75 الف جندي احتياط، بعد ان اعلنت استدعائها 30 الف، في اشارة لدخول حرب برية بالقطاع في ظل جهود دبلوماسية ووساطات عربية اسلامية واروبية لوقف هذا العدوان، واعلان هدنة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وبدأت طائرات الاحتلال منذ فجر اليوم الرابع، بمرحلة جديدة من العدوان على قطاع غزة المستمر منذ ثلاثة أيام، بقصف عنيف ومكثف لمناطق مختلفة في مدينة غزة، وذلك عقب استشهاد اكثر من ستة مواطنين، وجرح 2 في المحافظة الوسطى بينهم قيادي في كتائب القسام وشقيقيه.

وقد أغار الطيران الحربي الاسرائيلي الغاشم، بصاروخين على مبنى الإدارة المدنية التابع لوزارة الداخلية بالحكومة المقالة جنوب غرب مدينة غزة. وفي الوقت نفسه اغار على منطقة قرب مسجد القزمري في شرق حي الشجاعية، إضافة إلى قصف منطقة المشتل بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة وهدف أخر في حي الشيخ رضوان.

وقالت دائرة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة: إن ستة مواطنين أصيبوا في القصف الأخير، بينهم طفل ورجل إطفاء ومسعف، مشيرة إلى أن اثنين من المصابين في حالة الخطر الشديد.

وكان أربعة فلسطينيين استشهدوا في قصف اسرائيلي لمنزل في شرق مخيم المغازي في المحافظة الوسطى، من بينهم القيادي في كتائب القسام أحمد أبو جلال، وشقيقيه أمجد وزياد، إضافة إلى المواطن حسن أبو هميلة، جراء قصف منزلهم في مخيم المغازي وسط القطاع.

ويرتفع بذلك عدد شهداء العدوان المتواصل على قطاع غزة لليوم الرابع، الى 40 شهيدا، في أكثر من 600 غارة شنها الطيران الحربي الاسرائيلي على عدة مناطق في محافظات قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي. فيما دكت فصائل المقاومة بلدات وتجمعات الاحتلال، بمئات الصواريخ قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى.

يشار الى ان العملية العسكرية في قطاع غزة، شارك فيها طائرات حربية واستطلاعية، لجانب زوارق حربية فتحت برشاشاتها الثقيلة على المواطنين والمناطق الساحلية بشكل كثيف، فيما المدفعية الاسرائيلية، دكت بقذائفها الثقيلة الأراضي الزراعية الفلسطينية ومنازل الفلسطينيين القريبة من الحدود الشرقية لغزة.







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 75250


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 46716


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 46666


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 45998


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 41307


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 40494


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 40192


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 39838


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 38671


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 36771


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى