الأحد,6 يناير 2013 - 08:14 ص
: 2310    


هيكل :حديث الإخوان عن اليهود دليل على أنهم ضائعون ومصدومون تطرق الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل، فى حواره، مساء أمس، مع الإعلامية لميس الحديدى، على قناة «سى.بى.سى»، إلى خطاب الرئيس محمد مرسى، أمام مجلس الشورى وتحليله للوضع الإقليمى وما وراء ثورات الربيع العربى

fiogf49gjkf0d
.وردا على سؤال «لميس» فى الجزء الخامس من حوارها معه حول وضع مصر الراهن؟، قال «هيكل»:

نحن متعثرون لكن لن نتخلى عن الأمل ولا يدعونا ذلك إلى أن نسقط التاريخ.

تطرق الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل، فى حواره، مساء أمس، مع الإعلامية لميس الحديدى، على قناة «سى.بى.سى»، إلى خطاب الرئيس محمد مرسى، أمام مجلس الشورى وتحليله للوضع الإقليمى وما وراء ثورات الربيع العربى.

وردا على سؤال «لميس» فى الجزء الخامس من حوارها معه حول وضع مصر الراهن؟، قال «هيكل»:

نحن متعثرون لكن لن نتخلى عن الأمل ولا يدعونا ذلك إلى أن نسقط التاريخ.

? ما قراءتك لخطاب «مرسى» فى مجلس الشورى؟

- توجد حالة اسميها صدمة الأمر الواقع الذى لم يكن أحد مستعد له، واشبهها بحالة جنود جدد ذاهبين إلى حرب لأول مرة بما فيها من فوضى ونحن فى مصر لدينا هذه الصدمة ولم يكن لدى أحد فكرة عما سيواجهه، ولا أريد أن أظلم الرئيس، وهو مفاجأ بما يرى وليست لديه حلول ولم يعط نفسه وقتا لدراسة الظروف والتحديات، والناس تنتظر منه أشياء كثيرة وكذلك العالم الخارجى، وكنا نتوقع أن الإخوان لديهم كفاءات وهو اكتشف أن قواته أقل مما توقع، وخطابه لا يشخص الداخل لأنه لم ير صورة كافية منه والحقيقة فضحت الحديث عن وجود كوادر للجماعة ومرسى اكتشف أن الصورة أفظع مما توقع.

? خطاب الرئيس للداخل أم للخارج؟

- خطابه لا يشخص الداخل، والمعرفة تريح الشعوب وكان الأفضل أن يواجه المصريين بالحقيقة وتوقعت من مرسى أن يكاشف الشعب ويتحدث عن الواقع وليس التفاؤل، والسلفيون انقسموا على أنفسهم والإخوان سينقسمون على أنفسهم، وجبهة الإنقاذ ستنقسم، وعلى الجميع أن يعلموا أنها قضيتهم جميعا، وهو تحدث للخارج ولم يعرف الداخل جيدا وكان الأفضل أن يجرى مشاورات.

? تحدث عن القضاء واستقلاله وهذا خلاف الواقع فى تعامله مع القضاء؟

- كانت هناك عبارات مكررة مغلفة ومعلبة وجاهزة.

? الرئيس تحدث عن الإعلام وأهمية وجوده بعيدا عن سطوة الحكم؟

- التليفزيون الرسمى والإذاعة فى يد الدولة وكذلك بعض الصحف وهيئة الاستعلامات ووكالة أنباء الشرق الأوسط والدولة تسيطر على 90% من الإعلام لماذا تضيق صدرها بـ10%، وأنا غير متحيز للإعلام الخاص والبلد يحتاج لنافذة صغيرة والعالم العربى ينظر إلى ما تبدو عليه تجربتنا الديمقراطية يبرزها الإعلام الحر، والغريب أن النظام لديه إعلام فلماذا لا ينافس؟

? ماذا يدبر للإعلام الخاص؟

- دائما الإعلام تبدو له سلطة الحضور الدائم والمنتظم ويصنع تأثيراً مقلقاً وهذه الحيوية تقلق السلطة التى لا تريد أن يزعجها أحد عبر المحاسبة والرقابة، ومهمة الإعلام أخبار الآخرين وفتح الملفات والبحث عن الحقائق وليس المحاسبة، والإخوان لديهم عدم فهم أن الإعلام صناعة ورأسمال كبير وعندما تحدثت مع الرئيس سألته: هل وضعت قواعد تضبط الإعلام وخالفها أحد؟ وحديث الرئيس لى أن وراء الإعلام تمويل وطلبت منه وضع معايير للأخلاق والقانون والأمن القومى والدستور، ولا يمكن الحديث عن أموال فاسدة دون إفصاح.

? مجلس الشورى ذو الأغلبية الإسلامية سيضع معايير الإعلام وربما القوانين ستعمل على تركيع الإعلام الخاص؟

- الاقتراب من الإعلام الحر صعب لأنه محمى بجمهوره ومجتمع يرفض إغلاق نافذة مطلة على شىء مختلف.

? هل تشعر بأن هناك تربصاً بالإعلام الخاص؟

- يوجد عدم فهم لرسالة الإعلام، وعدم منافسة الدولة للإعلام الخاص كارثة.

? ما المطلوب من الصحافة الخاصة؟

- كل واحد يريد ألا ترصد حركته ولا ثغراته أو يراقب وهذا مخالف لروح العصر ولو صمت الإعلام المصرى سيتحدث الإعلام الخارجى.

? مرسى تحدث عن فلسطين؟

- لم يعجبنى خطاب «مرسى» عن فلسطين، فلم يدين المستوطنات ولم يذكر القدس، برغم أنها كانت قضية التيار الإسلامى وأرجعت السبب إلى كاتب الخطيب.

? كاتبو الخطاب من الإخوان اتجهوا للخارج؟

- لا أطالب مرسى بالحرب لكن القدس قضية جوهرية للتيار الإسلامى.

? كنت تكتب خطابات عبدالناصر؟

- كتبتها كلها وأنا كنت موجوداً معه كطرف محايد ومحاور له باستمرار، ولابد أن نفرق بين كاتبى الخطابات المحترفين والكتبة.

? ما تعليقك عن حديث الإخوان عن اليهود وحقوقهم؟

- هذا دليل على أن الإخوان ضائعون ومصدومون لأنهم مواجهون بما لا يستطيعون، ولا يوجد ما يسمى بتعويضات اليهود على الإطلاق ولدينا أشخاص يتحدثون فى قضايا لا يعرفون عنها شيئا.

? هل هو غزل إخوانى لواشنطن أم تل أبيب؟

- هى صيحة من لا يعرف.

? وماذا عن الوضع الاقتصادى؟

- جزء من عدم رؤية الحقيقة، إننا فى وضع اقتصادى شديد الخطورة يشهد به العالم والبنك المركزى لو صرح بذلك ستنهار الأسواق، وجزء من تجلى الأزمة يعود لخطاب مرسى المتفائل عنها ورسائل مرسى الاقتصادية جزء من عدم رؤيته، وهو لا يعرف الحقيقة وصنع مشكلة فى الأسواق وعندما قابلته اعتقدت أن الأمور واضحة أمامه لكن خطابه عكس ذلك، ولابد من خطاب يعبر عن الواقع، وكان لابد أن يصارح الداخل ليتحمل المسؤولية فهو أخطأ لأنه لم يصارح الناس ولم يقدم مفاتيح الحل.

? ماذا يحدث فى العالم العربى؟

- من يملك التخطيط يملك القوة لأنه يعلم جيدا ماذا يريد والأقوياء يسعون لتحقيق أكبر قدر ممكن من المصالح لشعوبهم، وفى الحرب الباردة العالم دخل فى مرحلة مناورات، ووزير الخارجية الأمريكى دالاس أطلق خطة تعرف باسم «طى البساط» للتخلص من الشيوعية، وما حدث فى العراق جزء من «طى البساط» وإزاحة نظام لا يريده الغرب، والنظم العربية كانت كلها متخلفة ولا تساوى أن يدافع عنها أحد، و«أوباما» قال بأن لدينا صراعا طويلا ولا نستطيع تحمل تكاليف هذا كله، وأمريكا أكدت أنها لا تهرب من مسؤولياتها، لكن تطلب مشاركة الآخرين، وفى مؤتمر استرتاسبورج حدد الناتو أن مهامه فى الشرق الأوسط وأفريقيا باعتبارها منطقة اضطرابات والناتو فى 2009 حدد الإسلام كحاوية لهذا الخطر.

? ما يحدث مخطط أم صدفة؟

- لجنة العقلاء الـ12 التى شكلتها أمريكا قالت: نحن نواجه تهديدات غير محددة ولا حدود سياسية لها ويأتى من قوة متسربة وفاعلة ونواجه أنظمة أرهقتنا ولم تفدنا ودول ترعى الإرهاب وقوى قادمة من كل مكان، والقرار كان المواجهة عبر سياسة الباب المفتوح.

? وماذا عن تجربة العراق؟

- أدرك الناتو أهمية تركيا وإمكانية استغلال الإسلام السياسى واستفادوا من العراق وفتنة المذاهب، والبترول كان مهما وهذا ما حدث فى ليبيا.

? كيف قسموا التكليفات؟

- حلف الأطلنطى، طلب من فرنسا وإيطاليا الاهتمام بشمال أفريقيا والأمريكان قالوا لدينا السعودية ومصر وإسرائيل، أما الشام فقد كانت تركيا أقرب لها وفرنسا بنفوذ تقليدى فى سوريا ولبنان.

? هل كان هناك توقعات بالثورات؟

- كل العالم كان متوقعا أن هذه النظم ستزول وأنها شاخت ولم يعد مكان لبقائها.

? وهل ساعدها أحد؟

- فكرة الحدود لم تعد موجودة، ولم تكن هناك مساعدات لقيام ثورات الربيع العربى.

? هل تم ترسيم الحدود فى إطار خطة الباب المفتوح؟

- نحن أمام «سايكس بيكو» جديدة، وكان التصور أن المنطقة مقبلة على التغيير بشكل غير محدد، ولم يعد هناك حدود سياسية وإنما تقسيم للمصالح، وأوباما رفض التدخل الجراحى فى خرائط الشرق الأوسط وأكد صعوبة التدخل فى المنطقة وضرب مثلا بالسعودية أما السودان فكان الانفصال واضحا.

? هل هناك فكرة لتقسيم مصر وانفصال النوبة؟

- لا، لا أحد يتحمل تبعية رسم خريطة جديدة توافق بين الديموجرافى والسكان.

? أين كانت روسيا مما يحدث؟

- العالم فوجئ بثورة تونس وروسيا جرى استشارتها ورأت ما حدث فى المنطقة ولم تعارضه وقبل ليبيا حدث اتصالات بين الأمريكيين والروس واتفقوا على ألا يحقق طرف مصلحة على حساب الآخر ووضعوا قاعدة «لا تنزل أرجل على أرض» أى عدم انزال القوات فى ليبيا.

? الدول العربية شاركت فى سوريا؟

- الدول العربية شاركت بأفراد وقوات.

? بالقوات؟

- نعم، وإسرائيل دخلت أكثر مما يتصور أحد فى متابعة الوضع الحالى وتقوم بتنسيق كبير وسعيدة بما يجرى فى سوريا ولا يوجد بلد عرب ناج من الانفجار، وخريطة الوطن العربى توضح أهوال ما يحدث من كوارث.

? هل طى البساط أسقط الأنظمة العربية أم كانت هناك مساعدة خارجية؟

- البساط تآكل بمفرده والناس فى الخارج توقعوا الانقلاب العسكرى فى مصر وفوجئوا بخروج الجماهير، وتم عمل خطة طوارئ أمريكية لاستبدال عمر سليمان بمبارك أى جنرال بجنرال، ولم تنجح والضغط، وتركيا كانت المعمل الأول لتجربة الإسلام السياسى، وحزب الحرية والعدالة جاء بعد تخلف 80 سنة ومهدد أن يصبح أكثر تخلفا، والإخوان يكسرون مجرى التاريخ ومصر كانت تشارك بدورها كجزء من المنطقة.

? هل نغلق الأبواب أمام الأتراك؟

- وجود الأتراك يعقد أكثر مما يفيد.

? هل الإدارة المصرية تعى ذلك؟

- هى لا تفهم الشواهد، وكنت أتمنى أن يخرج مرسى برؤية ليست إخوانية.
 







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 76855


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 49916


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48580


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48158


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 44538


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43177


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 42691


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41580


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40468


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37773


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى