السبت,19 يناير 2013 - 01:32 ص
: 12029    

كتب بسمة عبد الله
basmaeriby@yahoo.com

يعرض المحور الاول معلومات اساسية عن الفلبين تتضمن مساحتها والوضع السكاني والاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والاوضاع السياسية و الدواعي الملحة للاصلاح وذلك تمهيدا لعرض تجربة الاصلاح ذاتها في المحور الثاني.

fiogf49gjkf0d

معلومات اساسية عن الفلبين: [1]

الفلبين تقع على بعد 966 كيلومتراً من الساحل الجنوبي الشرقي لقارة آسيـا، وتتألـف من( 107 7 )جزيرة، منها ثلاث مجموعات جزر رئيسية، هي: لوزون، فيساياس ومينداناو وتناهز مساحة أرض البلد 300 الف كيلومتر مربع.

واللغة الرسمية للفلبين هي اللغة الفلبينية والانجليزية عملة البلاد هي البيزة.

 

النمو السكاني في الفلبين :
أجري أول تعداد رسمي في الفلبين في عام 1877 وبلغ عدد السكان 5,567,685  بحلول عام 2009، أصبحت الفلبين الدولة رقم 12 من حيث عدد السكان، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 92 مليون نسمة و ينمو عدد السكان سنويـاً بمعدل 2.11 %.

وتبلغ الكثافة السكانية 246 نسمة للكيلومتر المربع، ويتركز نصف السكان تقريباً في المراكز الحضرية في جميع أنحاء البلد. وذلك نتيجة للتحضر السريع الناجم أساساً عن الهجرة من الأرياف إلى المدن.

 

الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية:

اعتمد اقتصاد الفلبين التقليدي على الزراعة وإنتاج خشب الصناعة الخام. تسهم الصناعة بنسبة أكبر من الناتج الوطني الإجمالي. الاقتصاد الفلبيني تحول للصناعة حديثا، منتقلاً من الاعتماد على الزراعة إلى اعتماد أكثر على الخدمات والتصنيع.[2]

في الستينيات اعتبرت الفلبين ثاني أغنى بلد في شرق آسيا، خلف اليابان ، ثم بدأ تفوقها الاقتصادي في التراجع حتي وصل الي مرحلة الركود في ظل ديكتاتورية فرديناند ماركوس، حيث ولد النظام سوء الإدارة الاقتصادية والتقلبات السياسية.

عانت البلاد من بطء النمو الاقتصادي ونوبات من الركود الاقتصادي وبدأ الاقتصاد في الانتعاش بداية التسعينات مع برنامج التحرير الاقتصادي الذي سوف يتم مناقشته, ثم أثرت الأزمة المالية الآسيوية عام 1997 في الاقتصاد، مما أدى إلى تراجع قيمة البيزة وهبوط سوق الأسهم.

على الرغم من شدة الأزمة فإن الفلبين لم تتأثر بها بشدة كبقية الدول الآسيوية المجاورة , يعزى ذلك إلى حد كبير إلى المحافظ المالية للحكومة.[3]

متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي للفرد للفترة 1966-2007 لا يزال يقف عند 1.45 ? مقارنة بمتوسط قدره 5.96 ? لمنطقة شرق آسيا ومنطقة المحيط الهادئ ككل, والدخل اليومي ل 45 ? من سكان الفلبين لا يزال أقل من 2 دولار.

ابتداء من عام 1986، ركّزت الحكومة بصورة أوضح على التخفيف من حدة الفقر حيث بلغ معدل انتشار الفقر بين الفلبينيين 45.5 %، تراجع إلى 30.4 % في عام 2003.

وفي السنوات الأخيرة عانى الكثير من السكان ارتفاع معدلات البطالة، مما دفع الكثير منهم للهجرة للعمل في الأقطار الآسيوية الأخرى، و معدل التضخم نتيجة لتباطؤ الاقتصاد العالمي. واستمرت ذيادة نسبة الدين العام من الناتج المحلي الإجمالي فوصلت إلى 74.2 ?.

كذلك تعاني الفلبين من التنمية الإقليمية غير متوازنة حيث تحصل لوزون، وبخاصة منطقة العاصمة، على أغلب مكاسب النمو الاقتصادي الجديد على حساب المناطق الأخرى.

الشركاء التجاريين الرئيسيين للفلبين هم الصين , اليابان ,الولايات المتحدة , سنغافورة , هونغ كونغ, السعودية, كوريا الجنوبية, تايلاند وماليزيا .

الفلبين عضو في البنك الدولي , صندوق النقد الدولي ، منظمة التجارة العالمية ، بنك التنمية الآسيويالتي , خطة كولومبو، ومجموعة ال 77 , رابطة دول جنوب شرق آسيا وفي الأمم المتحدة.

الوضع السياسي في الفلبين:

في عام 1965 انتخب فرديناند ماركوس رئيسًا للجمهورية. وأعلن الأحكام العرفية في 1972 كانت التنمية الاقتصادية تمول بقروض أجنبية يأخذ منها الرئيس مبالغ طائلة لحسابه الشخصي . وازداد الفساد السياسي انتشارًا, واعيد انتخابه لمدة رئاسية اخري.[4]

في 1986 أكينو اصبحت رئيسة للبلالد ,وتعددت المحاولات الانقلابية وقد ابتليت فترة حكمها بضعف الاقتصاد وبانتشار الفقر .

في 1991 طالب مجلس الشيوخ الفلبيني بانسحاب القوات الأمريكية وتم ذلك.

في 1992 انتخب فيدل راموس وتشكلت في البلاد حكومة ائتلاف.

في  1998فاز جوزيف استرادا، والذي رشح نفسه كنصير للبسطاء.
تخلل عام 2000 سلسلة من أزمات الرهائن لدى الثوار المسلمين في مينانداو، لكن غطى عليها اتهامات خطيرة بالرشوة ضد الرئيس إسترادا. ثم حدث إضرابًا عامًّا؛ فاستقال استرادا،وخلفت نائبته أرويو رئيسًا للبلاد.[5]

أعيد انتخاب الرئيسة أرويو في مايو 2004. وحدثت فيضانات وانهيارات طينية بسبب عواصف استوائية خلفت ما لا يقل عن مائة قتيل وأكثر من 560 مفقودًا وتشريد 880 ألفًا.  في 2005 دافع مؤيدو أرويو في البرلمان عنها ضد محاولة توجيه الاتهام بالفساد إليها ومع أنها نجت من الاتهام إلاّ أن حكومتها تضررت وضعفت كثيرًا.



[1]   DAVID  G. TIMBERMAN  ,  INTRODUCTION :THE PHILIPINES NEW NORMALCY.







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77226


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50466


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 49001


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48580


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 45087


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43483


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 43154


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41875


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40872


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 38066


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى