الثلاثاء,12 فبراير 2013 - 06:29 ص
: 1427    


سئل احد العلماء المسلمين بعد حرب 48 لم هزمنا وقد كنا ثمانية جيوش امام جيش واحد فقال لاننا كنا ثمانية وهم كانوا واحد اي ان مصدر قوة اليهود كان وحدتهم ونحن فرقتنا وتشرذمنا ولذا كان مبداه احرقوا الاعلام

fiogf49gjkf0d
*من يقرا التاريخ يعرف انه لم يجتمع العرب في وحدة الا تحت راية الاسلام ولن يجتمع ايضا الا تحت راية الاسلام فالذي حرر الاقصي كان صلاح الدين وكان كرديا والذي وقف في وجه التتار كان قطز وكان من اواسط اسيا ويقول ابن خلدون في كتاب مقدمة ابن خلدون العرب لايقومون الا بدين

*إن الهوية الإسلامية لا تعارض الشعور الفطري بحب الوطن الذي ينتمي إليه المسلم , ولا الحرص على خير هذا الوطن , بل المسلمون الصادقون هم أصدق الناس وطنية , لأنهم يريدون لوطنهم سعادتَي الدنيا والآ خرة بتطبيق الإسلام , وتبني عقيدته , وإنقاذ مواطينهم من النار لكن " الوطن " الحقيقي في مفهوم " الهوية الإسلامية " هو ( الجنة ) حيث كان أبونا آدم في الإبتداء , ونحن في الدنيا منفيون عن هذا الوطن , ساعون في العودة إليه , و"المنهج الإسلامي" هو الخريطة التي ترسم لنا طريق العودة إلى الوطن الأم لقد قال رسول الله : ( لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافراً منها شربة ماء) (1) , فكم تساوي نسبة (الوطن ) من جناح البعوضة ؟! .

-أما في الدنيا , فأحب الأوطان إلى الدنيا مكة المكرمة , والمدينة النبوية , وبيت المقدس , وقد بين النبي أن محبته مكة المكرمة مبينة على أنها " أحب بلاد الله إلى الله " , فمحبتها إلى هذه البقاع التي أختارها الله , وباركها , وأحبها فوق محبتنا لمسقط الرأس , ومحضن الطفولة , ومرتع الشباب.

-وأما ما عدا هذه البلاد المقدسة فإن الإسلام هو وطننا وأهلنا وعشيرتنا , وحيث تكون شريعة الإسلام حاكمة وكلمة الله ظاهرة فثم وطننا الحبيب الذي نفديه بالنفس والنفيس , ونذود عنه بالدم والولد والمال .

ولست أدري سوى الإسلام لي وطناً ***الشام فيه ووادي النيل سيان.

وحثيما ذكراسم الله في البلد *** عددتُ أرجاءه من لب أوطاني.

أما الوطنية بمعناها المحصور في قطعة أرض رسم حدودها أعداؤنا , أو عِرق , أو لون , أو جنس , فهذا مفهوم دخيل لم يعرفه السلف ولا الخلف , وإنما طرأ علينا ضمن ركام المفاهيم المخربة التي زرعها الغربيون وأذنابهم لمزاحمة الإنتماء الإسلامي ,

وتهوين الهوية المسلمة , التي ذوبت قوميات الأمم التي فتحتها في قومية واحدة هي (( القومية الإسلامية )) ودمجتها في ((أمة التوحيد )) , وهاك شهادة ((شاهد من أهلها )) هو المؤرخ اليهودي (( برنارد لويس )) الذي قال: ( كل باحث في التاريخ الإسلامي يعرف قصة الإسلام الرائعة في محاربته لعبادة الأوثان منذ بدء دعوة النبي , وكيف انتصر النبي وصحبه , وأقاموا عبادة الإله الواحد التي حلت محل الديانات الوثنية لعرب الجاهلية , وفي أيامنا هذه تقوم معركة مماثلة أخرى , ولكنها ليست ضد اللات والعزى وبقية آلهة الجاهليين , بل ضد مجموعة جديدة من الأصنام إسمها:

الدولة , والعنصر , والقومية .من كتاب هويتنا او الهاوية للشيخ دكتور محمد اسماعيل المقدم

* العمل علي اعادة الخلافة الاسلامية لانها هي التي سوف تحل كل مشاكل المسلمين ويكون رئيسا للولايات المتحدة الاسلامية لكي يوجد خليفة يوحد جميع البلاد الاسلامية وتكون بالنظام الفيدرالي ويكون هناك شروط للدخول فيها الا وهي

1- هي توحيد العملة
2- الالتزام بالاقتصاد الاسلامي
3-الالتزام بالشريعة الاسلامية
4- عمل جيش اسلامي مشترك وتكون علي الجبهات المعادية جيوش مشتركة من جميع الدول الاسلامية
5- ان يتم الغاء الاعلام جميعها ويكون هناك علم واحد وهو راية ان لااله الا الله محمد رسول الله 
6- يكون الانتماء لكل هذه البلاد جميعها وليست دولة علي حساب اخري او قومية معينة
7- الالتزام بنشر اللغة العربية وعمل مراكز لتعليم اللغة العربية في الداخل والخارج وفي الدول التي ليس فيها لغة عربية تعليمها كلغة ثانية او كتابة اللغة الاصلية بالحروف العربية واعطاء منح للدول التي تعلم اللغة العربية لان اللغة العربية من الاسس التي تربطنا ببعضنا البعض كمسلمين وعرب لان اللغة هي السبب الرئيسي في انتشار التجارة وهي السبب الرئيسي في انتشار الاسلام وهي السبب الرئيسي في انتشار الثقافة والفكر العربي حتي يفهمنا الغرب فليسَ شيءٌ أضرَّ على الأممِ ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلانِ أبنائِها للسانِها ، وإقبالِهم على ألسنةِ أعدائِها
8- الا يكون هناك نظام التوريث في الولايات 9- لايكون هناك توريث للخلافة انما الاختيار عن طريق نظام الشوري من خلال علماء يحددوا مرشحا من قبيلة قريش حتي لانخالف الحديث النبوي الذي يدعو ان تكون الخلافة من قريش وبالتالي عدم تنازع الدول فيما بينها علي تعيين خليفة ويطرحوه ليقول الشعب رايه فيه بالموافقة او الرفض او عن طريق البرلمان الاسلامي
10- ان يتخلي الخليفة عن قيادة دولته ويجعل احدا غيره عليها ويتولي هو قيادة المسلمين جميعهم
11- وضع ضوابط تجعل الخليفة يسيطر علي الولايات حتي لاتترك اي دولة الخلافة وتنفصل عن الخلافة وان لايتم اختيار ترشيح حاكم اي ولاية للانتخاب الا بموافقة الخليفة ومن الممكن ان يعزل اي حاكم عن اي دولة
12- ان يكون الانتماء للخليفة اكثر من الانتماء لحاكم الولاية المباشر وتكون صورة الخليفة علي العملة وان تكون الجيوش تابعة للخليفة وليس لحاكم الدولة من الممكن وتترك فترة ثلاث سنوات لتطبق هذه الشروط لتستطيع الدولة ان تدخل في هذه الوحدة
13- من حق اي مسلم في العالم الانتماء لهذه الدولة
14- عمل لجنة لتوحيد انظمة الدول او التقريب بينها كما في الاتحاد الاوروبي ولايسمح التصدير لاي دولة خارج الاتحاد اذا كانت هناك دولة داخل الاتحاد لاتستطيع الاستغناء عن هذه السلعة
15- عمل اتفاقية للدخول المؤقت للاشخاص بين الدول الاسلامية بدون تاشيرة كما في اتفاقية شنغن باوروبا
16- عمل بنك مركزي مسئول عن تحديد الخطوط النقدية العريضة للاتحاد
17-نقل مؤسسات الدولة القومية الي المؤسسات الاسلامية الوحدوية
18- تنفيذ سياسة زراعية موحدة وسياسة صيد بحري موحدة
19-عمل مجلس للاتحاد يضم اجتماعات الوزراء رئيس المجلس يكون من الولاية التي تراس المجلس بالتناوب كل  6 اشهر
20- المجلس الاسلامي هو اجتماع لرؤساء الدول الاعضاء ويعقد 2:3 مرة في العام لاتخاذ القرارات وهو يختلف عن مجلس الاتحاد
20- البرلمان الاسلامي وهي يتم عددهم علي حسب عدد السكان مع اعطاء عدد من الدول مزيدا من الاصوات ويتم انتخابه كل فترة وبالطريقة التي تراها كل دولة مع عدم جمعه بين برلمان بلده والبرلمان الاسلامي ويصادق علي ميزانية الاتحاد الاسلامي وعلي جميع المنح التنموية بما فيها المقدمة للدول الاخري ويعبر في البرلمان عما يحقق الفائدة للولايات جميعا وليس ولايته
21- من الممكن الدمج بين بعض الدول الصغيرة لتصبح ولاية .
22- عمل مفوضية وهي مثل دورالجامعة العربية في تولي شئون الاتحاد اليومي وينتخب رئيس المفوضية من البرلمان الاسلامي وهو المسئول عن اعطاء القوانين لتمريرها عن طريق البرلمان
23- انشاء سوق تجاري مشترك
24- إلغاء الرسوم الجمركية على التجارة الداخلية بين الدول الأعضاء ووضع تعريفة جمركية موحدة اتجاه دول العالم الأخرى
25- إزالة الحواجز القائمة في وجه انتقال رؤوس الأموال وللأشخاص والخدمات بين الدول الأعضاء
26- عمل مجلس للتحكيم بين الدول الاسلامية وحل المنازعات حتي يمنع تدخل الدول الاجنبية في شئون المسلمين الاتفاق علي سياسة تجارية مشتركة تجاه الاطراف الاخري
27-عمل وزير لكل تخصص للولايات المتحدة الاسلامية  لكل يشرفوا علي خطة التوحيد بالتعاون مع وزراء كل دولة
28-تبني سياسة مشتركة في مجال المواصلات
29-انشاء صندوق اجتماعي لتحسين فرص توظيف العمالة والمساهمة في رفع مستوي المعيشة لكل الدول الاعضاء
30-نقل بعض صلاحيات الدولة القومية الي الممؤسسات الدولية الاسلامية31-يعامل مواطنو الدول الاعضاء في الولايات المتحدة الاسلامية نفس معاملة مواطنيها دون تفريق او تمييز في كل المجالات

ملحوظات بالنسبة للوحدة الاقتصادية

1-يجب تنسيق السياسات الاقتصادية بين الدول الأعضاء.
2- يجب توفير مساعدات مالية قصيرة ومتوسطة الاجل للدول المتعثرة ماليا
3- يتطلب تحقيق التكامل النقدي توحيد عملات كل دول الاتحاد بعملة واحدة يتم التعامل بهـا بين هذه الأقطـار، و هذه الدرجة العالية من التكامل تتطلب إيجاد بنك مركزي واحد للمنطقة ككل ، بحيث تكون هناك سلطة نقدية واحدة هي التي تحدد السياسة النقدية الواجبة التطبيق في المنطقة وتساهم كل دولة براس مال مكتتب للبنك المركزي الاسلامي حسب نسبة السكان فيها وكذلك حسب مساهمة الدولة في إجمالي الناتج المحلي للاتحاد.

  البنك المركزي الأسلامي يجب ان يكون اعضاء فيه رؤساء البنوك المركزية لجميع الدول الأعضاء في الولايات المتحدة الاسلامية وتكون مهامه كما حدث في اتفاقية ماستريخت في اوروبا في الأتي:

- رسم وتنفيذ السياسة النقدية للولايات المتحدة الاسلامية كتكتل اقتصادي .

- الإشراف على الاحتياطات الرسمية من النقد الأجنبي ، وتحديد كيفية إدارة هذه الاحتياطات و توظيفها

- وضع الضوابط التي تحافظ على الاستقرار المالي و النقدي للولايات المتحدة الاسلامية .

- إصدار أوراق البنكنوت وسك الوحدات المعدنية لعملة للولايات المتحدة الاسلامية .

- و ضع وتنفيذ معايير الرقابة عن المؤسسات الائتمانية في الولايات المتحدة الاسلامية.

- العمل على تدعيم موازين المدفوعات للدول الأعضاء و سياساتها الاقتصادية بما يحقق أهدافها التنموية.

- القيام بعمليات الصرف .

- مراقبة التضخم.

- أن يتجنب حدوت أي صدمات اقتصادية في الدول الأعضاء في الولايات المتحدة الاسلامية ، و دلك لآن تعرض أي من الدول الأعضاء لصدمة اقتصادية يضر ببقية الدول الأعضاء و تكون السياسة النقدية العامة للبنك المركزي عديمة الفعالية في علاج صدمة هذه الدول.

- أن تنجح السياسات المالية الوطنية للدول الأعضاء في الولايات المتحدة الاسلامية في تقديم الدعم المطلق للسياسة النقدية الموحدة لنظام الولايات المتحدة الاسلامية ، للحفاظ على استقرار الأسعار و تحقيق مصداقية السياسة النقدية لليورو

 -من المقرر أن تتبع دول المجموعة سياسات اقتصادية تهدف إلى تحقيق التقارب بين معدلات الأداء الاقتصادي، و خصوصاً فيما يتعلق بالمؤشرات الأربعة و هي:

- معدل التضخم، نسبة عجز الموازنة العامة إلى الناتج المحلي الإجمالي، نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي و أسعار الفائدة طويلة الأجل.


تحديد معايير يجب اتباعها كما حدث في معاهدة ماستريخت في اوروبا معايير يجب احترامها في آن واحد من طرف الدول الراغبة في الانتقال الى العملة الموحدة ,هذه المعايير تدعى بمعايير التقارب والتي هي :

1- استقرار أسعار الصرف : يجب ان تكون تقلبات العملة في خلال السنتين الماضيتين على الأقل على نطاق التقلبات الطبيعية لنظم الصرف الأوروبي

2- استقرار الأسعار : يجب أن لا يتعدى معدل التضخم 1.5 عن متوسط معدلات التضخم لأقل ثلاث دول أعضاء تضخما.

3- عجز الموازنة :يجب ألا يزيد معدل العجز الموازني عن 3 % من الناتج الإجمالي المحلي .

4- الدين العام : يجب إلا يزيد حجم الدين العام عن 60% من الناتج المحلي الإجمالي

5-أسعار الفائدة الطويلة الأجل: يجب ألا تتجاوز2% عن متوسط معدل أسعار الفائدة الطويلة الأجل في ثلاث دول التي تشهد أقل معدلات التضخم.


وبمكن إجمالي الدروس المستفادة من التجربة الأوروبية فيما يلي :

1-التدرج خلال فترة زمنية تتناسب مع طبيعة وحركة التنمية الاقتصادية في الدول الراغبة في الانضمام ووصول للوحدة النقدية كمرحلة متطورة وأخيرة في حركة التكامل الاقتصادي , فهي تتويج في إقامة السوق المشتركة ولا يجب ان تسبقها.

2- استيفاء شروط التقارب بين مؤشرات الاقتصاد الكلي حيث يقتضي الأمر أن يكون هناك تقارب في معدلات التضخم , نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي , عجز الموازنة العامة, أسعار الفائدة الطويلة الأجل حتى يمكن تعظيم منافع إقامة الوحدة النقدية.

3- تأكيد العلاقة بين البنك المركزي على مستوى الكتلة النقدية والبنوك المركزية على مستوى الدول الأعضاء بحيث تكون هذه العلاقة علاقة تعاون وتنسيق حتى تكون قرارات البنك المركزي متجاوبة مع واقع دول الكتلة النقدية.

4- استقلالية البنك المركزي عن باقي الدول المكونة للاتحاد النقدي ,سواء على مستوى السياسات او على مستوى الأشخاص, أعضاء مجلس المحافظين أو أعضاء المجلس التنفيذي,لان مصلحة الكتلة النقدية مقدمة عن المصلحة الفردية لدول أعضاء
الكتلة .

ملحوظة : بعض هذه الافكار من افكار تكوين الاتحاد الاوروبي

* الله لن يدخلنا الجنة لاننا مصريين او جزائريين او امريكيين ولكنه سيدخلنا الجنة لاننا مسلمين نلتزم بتعاليم الاسلام ولذا يجب ان يكون مصدر وحدتنا الاسلام وليس الجنسية وكما قال الله تعالي (انما المؤمنون اخوة) وكما قال الرسول صلي الله عليه وسلم ( المسلم اخو المسلم) فكما يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم: ( يا أيها الناس إن ربكم واحد ألا لا فضل لعربي على عجمي و لا لعجمي على عربي و لا لأحمر على أسود و لا لأسود على أحمر إلا بالتقوى إن أكرمكم عند الله أتقاكم


المصدر : http://www.facebook.com/mazalawkontraeselgomhoria







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 75193


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 46623


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 46622


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 45933


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 41213


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 40441


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 40161


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 39538


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 38611


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 36745


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى