الإثنين,25 أكتوبر 2010 - 11:12 م
: 2728    


قضية لوكيربى منذ أن تولى العقيد معمر القذافي الحكم في ليبيا عام 1969 والسياسة الخارجية الليبية تتسم بسمات ومواقف ثابتة قامت في بداية أمرها على العداء المستحكم مع الدول الغربية. وقد وجدت ليبيا نفسها في مواجهة أكثر حدة مع الغرب خاصة بعد سقوط طائرة بان أميركان نهاية عام 1988 وظهور ما سيعرف بقضية لوكربي.

edf40wrjww2article:art_body
fiogf49gjkf0d
وخلال العقد الماضي حاولت ليبيا أن تطور أدائها السياسي وأن تعدل علاقتها بالدول الغربية من الاختلاف إلى الائتلاف وآلت الأحوال إلى أن تعقد ليبيا مع خصميها الغربيين صفقة تشكل نهاية فصل وبداية آخر من هذا المشكل المعقد، وستجعل هذه التسوية مستقبل علاقات ليبيا الخارجية على المحك. فيما يلى احداث القضية

. ظلت قضية لوكربي بأحداثها وتطوراتها محور الاهتمام داخل أروقة السياسية بليبيا منذ ما يزيد على عشر سنوات، وقد حددت هذه القضية الزاوية التي ينظر منها الغرب إلى ليبيا خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، فتارة تصنف على أنها دولة ترعى الإرهاب وأحيانا دولة مارقة وتعرضت حكومة طرابس لحصار اقتصادي بسبب هذه الأزمة كان له تأثيره الداخلي والخارجي. ورغم أن التحقيق في بريطانيا والولايات المتحدة لم يجب بدقة على السؤال: لماذا تم تفجير طائرة بان أميركان؟ فإن طرابلس قبلت مثول مواطنين ليبيين أمام محكمة القضاة والمحامون فيها إسكتلنديون.

ظلت قضية لوكربي بأحداثها وتطوراتها محور الاهتمام داخل أروقة السياسية بليبيا منذ ما يزيد على عشر سنوات، وقد حددت هذه القضية الزاوية التي ينظر منها الغرب إلى ليبيا خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، فتارة تصنف على أنها دولة ترعى الإرهاب وأحيانا دولة مارقة وتعرضت حكومة طرابس لحصار اقتصادي بسبب هذه الأزمة كان له تأثيره الداخلي والخارجي. ورغم أن التحقيق في بريطانيا والولايات المتحدة لم يجب بدقة على السؤال: لماذا تم تفجير طائرة بان أميركان؟ فإن طرابلس قبلت مثول مواطنين ليبيين أمام محكمة القضاة والمحامون فيها إسكتلنديون.

فى 1988 انفجرت في المجال الجوي للمملكة المتحدة طائرة "بان أميركان" وتحطمت فوق قرية لوكربي في أسكتلندا وأودى الحادث بحياة 270 من جنسيات مختلفة. وفي حطام الطائرة وجد المحققون شظايا قليلة من قنبلة لوحظ في إحداها وجود أثر ملتو يقود إلى أجهزة المخابرات السرية الليبية.
وفى 1991 أصدر قاضي التحقيق في أسكتلندا أمرا بالقبض على عبد الباسط علي محمد المقرحي والأمين خليفة فحيمة لاتهامهما بالقتل والتآمر وانتهاك قانون أمن الملاحة الجوي البريطاني لعام 1982.
وفي الولايات المتحدة الأميركية أصدرت هيئة المحلفين أوامر اتهام للاثنين في نفس اليوم وتم ارسال صورة من الاتهام الى الحكومة الليبية بتورطها فى الحادث ومن ثم أصدرت البعثة الدائمة الليبية في الأمم المتحدة خطابا نفت فيه تورط ليبيا بالجريمة، فصدر إعلان مشترك أنجلو أميركي يطالب ليبيا بتسليم المتهمين في الجريمة ويحملها المسؤولية عن أعمال موظفيها الرسميين ويلح في السماح بالوصول إلى كل الشهود والوثائق والأدلة المادية بالإضافة إلى دفع تعويضات عادلة

ومن 1993-1997 تم فرض عقوبات اقتصادية على سوريا وفى 1998 قبلت أميركا وبريطانيا محاكمة المواطنين الليبيين واقترحت أن تكون بهولندا أمام محكمة أسكتلندية. وفى 1999 تم تسليم المتهمين الليبيين وتعليق العقوبات على ليبيا
وفى 2001 أدانت المحكمة المقرحي بالسجن مدى الحياة وبرأت ساحة فحيمة وأمرت بإطلاق سراحه. ونص الحكم على أن ليبيا مسؤولة مسؤولية كاملة عن الهجوم على الطائرة وتوجب عليها دفع تعويضات للضحايا قد تصل إلى نحو 700 مليون دولار. وأجرت هيئة المحكمة المؤلفة من 3 قضاة مداولات استمرت 84 يوما من المرافعات القانونية. واستمع القضاة إلى 228 شاهدا وتسلموا نحو 10 آلاف صفحة تحتوي على 3 ملايين كلمة.

وفى عام 2002 أعلن عن صيغة التعويضات المقترحة لضحايا طائرة لوكربي فتدفع الحكومة الليبية 2.7 مليار دولار لأقاربهم بواقع 10 ملايين دولار عن كل ضحية ويتم سدادها على 3 دفعات على أن يودع المبلغ في حساب خاص لمدة 8 أشهر حسب الشروط الليبية, تسقط خلالها العقوبات أو يعتبر الاتفاق ملغى.
وتدفع حصة أولى قيمتها 4 ملايين دولار لكل أسرة عند إعلان ليبيا مسؤوليتها عن الهجوم، ثم تدفع حصة ثانية من 4 ملايين دولار في حال وافقت الولايات المتحدة على رفع العقوبات التجارية المفروضة على ليبيا، ثم الحصة الأخيرة من مليوني دولار في حال وافقت الخارجية الأميركية على شطب ليبيا من لائحة الدول الداعمة للإرهاب.

وفى 2003 نجد ليبيا تعلن تحمل المسؤولية المدنية على أعمال موظفيها في قضية لوكربي وفق القانون الدولي المدني، وحسب الاتفاق الذي تم في مارس بالعاصمة البريطانية لندن بين المسؤولين الليبيين والأميركيين والبريطانيين. و أعلنت أميركا عدم ممانعتها في رفع مجلس الأمن الدولي العقوبات عن ليبيا لكن العقوبات الثنائية بين البلدين ستبقى.

واخيرآ نجد ليبيا تعلن عن تخليها عن برنامجها النووى وتدمير منشأتها النووية وتوافق على التفتيش الدولى







التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 75193


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 46623


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 46619


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 45933


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 41208


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 40441


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 40161


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 39532


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 38611


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 36745


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى