النموذج اللائحي

29-06-2012 09:32 AM - عدد القراءات : 8340

يرتبط هو النموذج بالتحول الحادث فى دور الدولة والمتمثلة في إعادة إختراع الحكومة وتوجد عدد من المداخل لهذا النموذج منها:

fiogf49gjkf0d


-         الإدارة بالأهداف: يعتبر مدخلا لتحقيق الكفاءة والفعالية فى المنظمات الحكومية من خلال التحديد الدقيق لأهداف وأولويات الحكومة وتقسيمها لاهداف فرعية. وتحديد المعايير التى تقيس الأداء وإستخدام تلك المعايير فى التغذية العكسية لتصحيح الإنحرافات ومراجعة النتائج.

ويتضمن مدخل الإدارة بالأهداف 3 عمليات أساسية هي الإدارة بالمشاركة أي التنسيق والتفاهم والتعاون بين الأفراد العاملين. وضع وتحديد الأهداف والمراجعه المستمرة لهذه الأهداف وإجراء ما يلزم من تعديلان عليها. التغذية العكسية حيث يزرد المديرين المرؤسين بمعلومات عن مدى التقدم نحو تحقيق الأهداف المتفق عليها.    

-         إعادة الهندسة: هى إعادة تصميم العمليات والإجراءات الرئيسية والإستراتيجية بهدف تحقيق تحسينات ملموسة على معدلات الأداء.حيث تشمل تنمية الموارد البشرية وتنمية قدرات العاملين على الأداء الجيد والأفضل.وهندرة النظام من الممكن أن تشمل الإستغناء عن مرحلة كليا أو جزئيا، أو دمج بعض الخطوات مع بعضها، أو إلغاء أو تعديا السجلات والنماذج، أو إعادة توزيع العمل.

-         إعادة الهيكلة: إن السيطرة على الإنفاق فى ظل المنافسة العالمية، كذلك التحول في تركيبة السكان وأنماط التوظيف، أدى ذلك إلى ضرورة البحث عن حلول إبداعية للمشاكل الحادة التى تواجه المنظمات. وهذا يتطلب إعادة هيكلة مختلف القطاعات والتنظيمات القائمة على إدارة الخدمات العامة.

-         إدارة الجودة الشاملة: يقوم على مبدأ إفعل الشئ الصحيح من أول مرة. فإدارة الجودة الشاملة تفرز أكبر قدر للعمل الجماعي وتحقيق تحسن فى الأداء وإشراك أكبر للعاملين في حل المشكلات وتحسين العلاقة بين الموظفين والإدارة.بالإضافة إلى توفير رغبات العميل الداخلي والخارجي، مما يضمن الحفاظ على العملاء بل وزيادة أعدادهم وضمان عدم دوران العمالة. وقد أصبحت مناقشة هذا المدخل بمثابة لغة عالمية من أجل إيجاد حكومة فعالة تعطي الكثير من الإهتمام للنتائج والعمليات معاً من خلال مراجعة وتعديل النظم المعمول بها ، واللامركزية فى إدارة الأفراد، تبسيط الإجراءات، وزيادة تفويض السلطات للوحدات الأقرب لمعرفة العيوب وكيفية حلها.

وفي إطار هذه الرؤية يصبح دور الحكومة قائم على أسس وهي: حكومة مساندة تدير الدفة ولا تجدف، حكومة يملكها المجتمع، حكومة لها رسالة، حكومة تسعى لإرضاء العملاء، حكومة إدارة أهداف، حكومة لامركزية، حكومة تهتم بالسوق.

-         الإدارة العامة الجديدة: يقوم على عدد من المكونات الأساسية وهي

1-  إدارة واضحة وفعالة ، وسيطرة تامة ، مع مسئوليات واضحة وحرية فى أن تديرالأمور.

2-  معايير ومقاييس واضحة للأداء، ووجود أهداف إستراتيجية واهداف مباشرة ومؤشرات معرفة بوضوح تام.

3-  تأكيد كبير على رقابة المخرجات.

4-  التحويل نحو اللامركزية

5-  التنافسية مع تقليص تكاليف العمل.

6-  أساليب إدارة القطاع الخاص فى عملها، مرونة عالية على عمليات التوظيف والتحفيز.

ولعل إستخدام ميثاق المواطن فى بريطانيا من اهم نماذج التغيير والتحديث للقطاع العام. فقد ركزت على العديد من مبادئ الإدارة العامة الجديدة والتى منها: وضوح معايير الأداء العام للمؤسسات وإعلام المواطن والزبائن ماذا يمكن أن يتوقعوا من المؤسسات العامة، والتشاور مع الزبائن بشأن معايير الأداء التي يجب وضعها للحكومة، وتوفير المعلومات عن إنجاز الإداء للحكومة، وسهولة الحصول على الخدمات وتحسينها من أجل ملائمة إحتياجات المستفيدين، تعديل ساعات العمل لتتماشى مع المستفيدين وليس مع العمال، وتوفير الآليات المناسبة للتعامل مع الشكاوى.