مقدمة دراسة تجنيد الأطفال في سيراليون

06-07-2012 08:38 AM - عدد القراءات : 3320
كتب الباحثة / عبير الفقى بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية berbera72@yahoo.com
يرجع تاريخ الصراع في سيراليون إلى بداية التسعينات عندما شن محاربوا الجبهة الثورية المتحدة (RUF) حربا من شرق البلاد بالقرب من الحدود مع ليبريا للإطاحة بالحكومة المركزية فى ذلك الوقت وبمساعدات الرئيس الليبرى تشارلز تايلور الذى كان يقدم الدعم لقوات الجبهة الثورية المتحدة فى صراعها مع الحكومة.

fiogf49gjkf0d

 ورغم وجود عدة محاولات لتسوية الاوضاع بين الجبهة الثورية المتحدة وحكومة سيراليون  تمثلت فى اتفاق سلام أبيدجان واتفاق لومي للسلام في عام 1999الا ان الجبهة الثورية  المتحدة بقيادة" فودى سانكوه " واصلت هجومها واستمر الصراع وتوالت الإنقلابات وتوالى تغير الحكومات مما أدى إلى ضعف السلطة المركزية وعدم الاستقرار السياسى والاقتصادي للدولة.

اضافة لما سبق فأن العمليات المنظمة لتهريب الماس الخام والسيطرة على مناجمه من قبل الجبهة الثورية المتحدة كمصدر لتمويل شرائها للاسلحة  ساعد فى اطالة امد الصراع فى سيراليون حتى عام 2001.

هذا الصراع تسبب فى وجود عدة ظواهر كان لها تأثير على سيراليون سياسيا واقتصاديا واجتماعيا , تتناول هذة الدراسة إحداها بالبحث وهى ظاهرة " تجنيد الاطفال" اللذين تم الاستعانة بهم لتأدية أعمال مختلفة بطرق تجنيد متعددة منها القسرى ومنها الطوعى لعدة اسباب تخدم اطراف الصراع سوف يتم تناولها فى الدراسةعلى النحو التالى :-

اسباب ظاهرة تجنيد الاطفال فى سيراليون:

طبيعة ظاهرة تجنيد الاطفال فى سيراليون

جهود معالجة ظاهرة تجنيد الاطفال فى سيراليون

تداعيات ظاهرة تجنيد الاطفال فى سيراليون

السيناريوهات المستقبلية لظاهرة تجنيد الأطفال والخاتمة