إبراهيم مثنى ... في ذمة الله

09-09-2013 02:07 PM - عدد القراءات : 22018
كتب جهاد شجاعية Email: jihadme@yahoo.com , Mobile: +972 599 358641
لم ولن أستطع الكتابة هذا الأسبوع ألا عنك يا إبراهيم فأنت مثال للشاب الرائع، الواعي، المحترم، المثابر، النشيط، الناجح،المخلص لليمن وشبابه بكل كلماتك وتصرفاتك " رحمة الله عليك و أسكنك فسيح جنانه، وأن الموت حق علينا وعليك وهذا ما يجعلنا نصبر على موتك المفاجئ لنا جميعا .
إبراهيم مثنى ... في ذمة الله
fiogf49gjkf0d
إبراهيم مثنى ... في ذمة الله
نبذة تعريفية لمن لا يعرف إبراهيم مثنى :


·         ولد إبراهيم مثنى عام 1988 .
·         عمل على إطلاق العديد من المبادرات والمشاريع الشبابية في عمر مبكر من حياته.
·         شارك في عدد من لقاءات البنك الدولي .
·         شغل منصب سفير مؤسسة الفكر العربي لشباب اليمني .
·         شارك في عدد من نشاطات هيومن رايتس ووتش التي تتعلق بالدفاع عن حقوق الإنسان .
·         نفذ عدة برامج للتوعية في المجتمعات المحلية في أنحاء متعددة من اليمن.
·         تطوع في عدد من البرامج الشبابية مع منضمة اليونسكو الدولية.
·         شغل منصب مراقب للانتخابات الرئاسية في مصر عام 2012 .
·         شارك في برامج تطوع دولية في كل من أثيوبيا والهند واليابان وألمانيا ودول أخرى عديدة.
·         كان أصغر مراقب دولي للانتخابات المحلية والرئاسية في العام 2006 في اليمن.
·         شريك عمل لمنظمة "أوكسفام" الدولية .
·         مراقب دولي في انتخابات المؤتمر الوطني في ليبيا.
·         خريج المعهد السويدي "يو أل في بي" .
·         أحد الأصوات الشابة لمشروع اليونيسكو للتعليم من أجل التنمية المستدامة .
·         أصغر عضو في اللجنة الاستشارية لمؤسسة الفكر العربي ممثل عن الشباب العربي .
·         مشارك في برنامج صانعي التغيير العالمي.

صباح يوم 6/9/2013 الموافق ليوم الجمعة صحوة من النوم تمام الساعة الخامسة صباحا، و لم أستطع الرجوع لنوم كما هي العادة، وكأن شيء كان يجذبني إلى جهاز الحاسوب الخاص بي لكي أطالع خبر لم أكن أنتظره أبدا ولم أتوقعه!! وجدت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ملطخة بخبر وفاة الزميل والأخ والصديق إبراهيم مثنى .. ماذا ..؟  كيف .. ؟ متى ..؟  أين.. هل هو في اليمن أم خارج اليمن .. بدأ عقلي يفكر بالعديد من الأسئلة .. أصبتني الصدمة والدهشة معا ولم أستفق من تأثير الخبر حتى كتابة هذه الكلمات التي أعزي بها نفسي قبل الجميع.


و تخليدا لروحك الطاهرة فأن الفلسطينية لإسناد الطلبة تعلن اليوم أطلاق صندوق إبراهيم مثنى لدعم الطلاب الفقراء في الجامعات والمدارس الفلسطينية والذي سوف يعمل على دعم المبادرات الشبابية في قطاع التعليم، نتمنى من جميع الأصدقاء الذين لديهم أفكار ويمكنهم المساعدة في تطوير فكرة الصندوق التواصل معنا على البريد الالكتروني الخاص بالفلسطينية لإسناد الطلبة isnad.isnad@gmail.com .
 
من أحبه الله، حبب الناس به
الفاتحة على روح إبراهيم مثنى الطاهرة