موسى وابو الفتوح فى اول مناظرة رئاسية (1)

10-05-2012 06:37 PM - عدد القراءات : 2218

وهى اول مناظرة رئاسية في تاريخ مصر بين اثنين من ابرز مرشحي الرئاسة وهما : عمرو موسى، الامين العام السابق للجامعة العربية، وعبد المنعم ابو الفتوح ، القيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين والذي يخوض الانتخابات بصفته مرشحا اسلاميا مستقلا ويدير هذه المناظرة الاعلاميان المعروفان يسري فودة ومنى الشاذلي
موسى وابو الفتوح فى اول مناظرة  رئاسية (1)
fiogf49gjkf0d
الجزء الاول من المناظرة التى ادارتة الاعلامية منة الشاذلى

سؤال ما هي الدولة التي تحلم بها ؟

 ابو الفتوح :هي الدولة الديموقراطية التي تعلي شان الشريعة الاسلامية يجد فيها الشباب لقمة عيش بكرامة .

اما عمر موسى فاجاب على السؤال ماهو شكل الدولة التي تحلم بها قائلا : اسعى لدولة يطمئن كل واحد فيها على عمله، دولة محترمة تسهم في التقدم وتعود الى ريادتها وتستجيب لطموحات شعبها تسير في اطار دستور يحترم حقوق ابنائها ودولة تقوم على اركان دستورية ومبادىء واضحة.

سؤال : ماذا كان سيعمل لو وقعت احداث العباسية في عهد رئاسته؟


واجاب موسى قائلا: انه لايعتقد ان مصر ستسير على مثل ما جرى من فوضى .. واضاف: نريد امن وامان ووحدة دون مزايدات.

واجاب ابو الفتوح على السؤال بالقول: لا اظن انني لو كنت رئيسا ستحدث احداث العباسية التي كان بها سوء اداء من الاطراف الاخرى.

واجاب موسى على الاحتجاجات الفئوية فقال انه يتفق مع هذه المطالب وعلى الدولة ان تتدخل لتحسين الاحوال، وعلى الدولة ان لا تتجاهل الواقع وانه سيعمل على تلبيتها في اطار من الشفافية وحسن الادارة .

وسال ابو الفتوح موسى باعتباره وزيرا في النظام السابق هل بوسع من كان مع النظام السابق ان يحل المشكلة .. اقل ما قمت به انك سكت عن ارتكابات النظام السابق نريد ان نتفهم موقف عمرو موسى.

رد موسى لديك التباس انا لم اكن مع النظام عندما سقط وان تلبيس الامور والمبالغة فيها وانت كنت تدافع عن الاخوان لا عن مصر ومعارضتكم هي تتعلق بكم لا بمصر وحظيت بتاييد شعبي لسياسات مصر الخارجية فالنظام الذي سقط نحن جميعا اسقطناه عندما قلت قبل ايام من الثورة ان تونس ليست بعيدة من هنا .. هناك فرق بين موقفكم وموقفي.

واجاب ابو الفتوح على نفس السؤال قائلا انه لايتصور استمرار الاحتجاجات الفئوية في عهده وان الاحتجاجات انما بدات بسبب عدم تلبية حاجات المصريين في العيش الكريم .

وقال :دعونا نصطف معا لحل جميع المشاكل وانه سيكون القدوة لهم وهم سيساعدوه على حل مشاكلهم.

وبدا المتناظران يتبادلان الاسئلة فسال موسى ابو الفتوح لماذا وصف المظاهرات بغير المناسبة بعد ان كان يقودها .

فاجاب ابو الفتوح قائلا: انا مش حسأل .. المظاهرات كانت سلمية بينما ذبح فيها 9 افراد ذبحا... وانه لم يتراجع وان معلومات منافسه ليسست دقيقة.



ماهي الصلاحيات اللازمة لرئيس الجمهورية والتي يجب ان يتخلى عنها حتى لايصبح دكتاتوريا؟

 قال موسى : الاعلان الدستوري يتحدث عن فصل السلطات والرئيس لاسلطة له على البرلمان او القضاء وهي سلطات لم تكن موجودة .. الرئيس القادم لديه سلطات معرفة محددة ضروري ان نتوجه توجه جديد لايجب ان نستدعي اي رئيس دكتاتوري في المستقبل .. ما حدث هو ثورة على الظلم تترجم بعدالة اما ابو الفتوح فقال لقد ناديت من اول يوم انني مع النظام الرئاسي البرلماني وسيكون رئيس الدولة مسؤول عن التنسيق بين السلطات وعلى النائب العام ان ينقل تعيينه الى مجلس القضاء الاعلى لا الرئيس.

واجاب موسى عن تشكيل لجنة الدستور مؤكدا على ان تكون فئات المصريين ممثلة بتوازن من الكل واعطاء اهمية بالغة للمواطن المصري من كل الفئات والطوائف وان الشعب لن يقبل التشكيل الذي فرض لان الشعب يعلم ان الدستور حق الشعب لا بد من التوازن بين جميع افراد الشعب .

اما ابو الفتوح فاجاب على تأسيس الجمعية التاسيسية للدستور بان تكون من خارج البرلمان على ان تكون ممثلة من جميع القطاعات الجغرافية والاحزاب والنقابات وتكون توافقية تضع دستورا توافقيا يمنع عودة الفرعون لحكم مصر.

ما علاقة الدين بالدولة بالمواطنة بالجماعات الدينية.؟

اجاب موسى : المباديء العامة للشريعة هي المصدر الاساسي للتشريع والفئات الاخرى لها مرجعياتها الدينية ويجب ان يكون التعليم حديثا يفتح المجال للمنافسة.. الدين هو اساس الفكر ومصر دولة متدينة بمسلميها ومسيحييها .

وبادر موسى بالسؤال لعبد المنعم ابو الفتوح فقال هو احد منافسي وليس منافسي..

وسال موسى ابو الفتوح قائلا : سبق وقلت من حق المسلم انة يتحول الى مسيحي ومن حق المسيحي ان يتحول الى مسلم هل ما زلت عند موقفك ؟

فاجاب ابو الفتوح التعبير غير دقيق ما قلته ان الله اعطى البشر حق الدين من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر واضاف: المرتد يستتاب الى اخر عمره اي ان يظل تحت الاقناع، ثم انني اؤكد على ان نكون مباشرين وان الازهر هو المرجعية.

وسال ابو الفتوح موسى حول قصده من تعبير المبادئ العامة للشريعة الاسلامية؟

فقال ليس لدينا اي سجل بمعارضتك للنظام وانا كنت وزيرا للخارجية لانك تحضر مؤتمرات انسانية والمعارضة سياسية وانت لم تمارسها الا في اطار الاخوان المسلمين.

واعطي المتنافسان فاصلا لالتقاط الانفاس قبل استئناف الاسئلة.

وبدات الاسئلة ..

ماهو الوضع المثالي للمؤسسة العسكرية في السنوات الخمس القادمة؟

 قال موسى ان سلطة الحكم ستنتقل الى الرئيس المنتخب وتعود القوات الى دورها الاساسي ومن الضرورة ابعاد القوات المسلحة عن الاهانات والتهجمات وان تحدد لها ميزانيات تبحث في مجليس الامن القومي.

واجاب ابو الفتوح على نفس السؤال قائلا: الشعب والجيش ايد واحدة واطالب ان تبقى المواد كما هي بدون تعديل ولا مبرر لتغيير البنود اما ميزانية القوات المسلحة فيجب ان تبقيه جيشا قويا .

وسالت منى الشاذلي ما هو الحد الادنى للاجر من وجهة نظر المرشحين؟

.. فقال موسى لا اريد ان ادخل في مزايدات هناك حكم اقرته المحكمة الحد الادنى من الاجور يجقق الحد الادنى من الحياة يجب اعطاء المصريين حقوقهم ليعيشوا بكرامة ويصل بها التامينات الاجتماعية ايضا.

واجاب ابو الفتوح على نفس السؤال قائلا: انا التزم بالقضاء الاداري الذي حدد 1200 لكافة العاملين والاعلى ضمن المعدلات العالمية والقطاع لخاص لادخل لنا فيه يعطي من يشاء . واكد على ضرورة اعادة فرض الضرائئب على النشاط الراس مالي.

وردا على سؤال حول النشاط الضرائيبي الذي يراه..

فقال موسى انه مع الضرائب التصاعدية التي تاخذ بالاعتبار الوضع الاجتماعي للفقراء وان النظام الضرائبي يجب ان يكون قويا ويجب الحديث عن الضرائب العقارية والراس مالية.

اما ابو الفتوح فقال : لابد من اعادة هيكلة النشاط الضريبي ورفع الضرائب بنسبة 15 بالمئة وفرض ضرائب على العقارات والبورصة والسلع الترفيهية وبالذات السجائر ورفع الدعم عن الطلاقة وكذلك الصناديق الخاصة في الدولة وضبطها .

وردا على سؤال حول موقف كل منهما من الدعم

قال موسى : دعم الغذاء يبقى كما هو اما دعم الطاقة فمع رفع الدعم للبنزين الذي يستخدمه الاغنياء.

وسال ابو الفتوح موسى حول المبادئ العامة للشريعة الاسلامية ؟

فقال موسى هو المفهوم السائد ان مبادئ الشريعة هي تعبير عن التسامح الاطار الفكري الاخلاقي خدمة الامة والبلد انت تحدثت عن تطبيق الشريعة ومبادئها وهو يختلف عن مبادئ الشريعة.

وطرح سؤال ما هي الاولوية في مجال الصحة ؟

فقال: ممكن اجراء تغيير جذري في الوضع الصحي من الضروري ان نصل الى وحدة صحية في كل قرية ولا بد ان نعود للحكم السليم .

اما ابو الفتوح فقال نحن سنرفع نسبة الصحة الى 15 بالمئة بدل 4 بالمئة اصلاح المنظومة الصحية وايجاد منظومة دواء كجزء من المنظومة الصحية المواطن يجد ماء صحي وسكن صحي وبيئة صحية.

 وردا على سؤال حول مواصفات رجل الدولة

 قال موسى : الاعلان اتلدستوري يقول ان على الرئيس ان يعين نائبا له نحن نريد ان نحشد كل القوى القادرة حتى نسير سويا في الرؤية التي نريد ان ننفذها ونحن نحتاج لاهل الخبرة واهل الثقة المعيار ان يكونوا من اهل الثقة وكذلك المراة لها نصيب لمساعدة الرئيس في ادارته للامور والاهم هو الخبرة والكفاءة والتوزيع العادل واختيار وزراء بنظام رئاسي دستوري.

اما ابو الفتوح فقال: هي دولة تقوم على احترام الخبرات والكفاءات ولا يتحول فيها الوزراء الى سكرتاريا لرئيس الدولة يقود الرئيس الدولة من خلال خبراء ودراسات ، لقد حرم الشرفاء من ان يكونوا في دولاب الدولة في السابق بعد الثورة يجب ان نهتم بالشباب فنائب رئيس الجمهورية يجب ان يكون من الشباب.

 وردا على سؤال حول مصادر التمويل والتبرعات

قال موسى : لا بد من الالتزام بالقانون ما انفقته هو من اموال العائلة نحن حتى الان انفقنا 3 ملايين جنيه يفترض ان يكون الصرف اكثر مما حدد بعشرة ملايين.

واجاب ابو الفتوح على نفس السؤال قائلا: لم نقبل تبرعات ولم يعرض علينا وحملتنا تعتمد على جهد الشباب اما الحملة الرسمية فتعاقدنا على حملة بسبعة مليون ولم نسدد سوى مليون ونصف... ودعا المجلس العسكري لمنع المال السياسي.

وتوجه موسى بسؤال لابو الفتوح حول معنى القوى الشريفة؟

 فرد قائلا: النظام ورجاله هم من مارسوا الاقصاء ووصل بحقي الى السجن هم من اقصدهم ممن حموا هذا النظام بغير شرف اما من عملوا بالسياسة فهم معروفون ودفعوا ثمن من حريتهم .. انا ضد تصفية الحسابات السياسية اتسامح بما تعرضت له ولن اتسامح بما تعرض له الشعب..


وسال ابو الفتوح عن البذخ في صرف حملة عمرو موسى؟

 فاجاب موسى قائلا: البلد مليئة بالشائعات والاتهامات المتبادلة الواقع ان الحملات تصرف ونحن معنا جيش من المتطوعين ويقوموا بالانفاق اما الاعلانات فهي لابو الفتوح اكثر مني .. انت ايضا ياسيدي تنفق انفاقا كبيرا من اين؟

ونهاية الجزء الاول يعطى كل واحد من المتنافسين بسؤال.

سال موسى ابو الفتوح حول عضويته في الاخوان ومبايعة المرشد العام .. هل لك رئيس؟

فاجاب ابو الفتوح: انا اس استقلت من الاخوان ولست ممثلا لجماعة سياسية. فالسؤال لا محل له من الاعراب .

وسال ابو الفتوح موسى حول تاييده لترشيح مبارك في 2010 ؟

فرد موسى قائلا: هناك علامات استفهام على سر دعم السلفيين لابو الفتوح.. اما موضوع الرئيس السابق فكنت افضل حسني مبارك على ابنه لانه سينهي حكمه بناء على الدستور .

وخرج المتنافسان الى استراحة مدتها نصف ساعة قبل ان تستانف المناظرة مع يسري فودة....

هي مصر ، ام الدنيا، والدنيا كلها تتطلع اليها الان.