الأحد,8 أبريل 2012 - 04:03 ص
: 1927
كتب محمد خليل مصلح
khmosleh@hotmail.com

حماس ؛ عنوان الهجوم القادم !! يبدو ان جهات معنية تدفع باتجاه الزج بالوضع المصري في مواجهة تحديات أمنية الحسابات فيها مشوشة وغير واضحة يصعب تفنيدها والتأكد من الدوافع من وراءها في هذه الأوقات بالذات التي ارتفعت فيها درجة التوتر بين الأخوان والمجلس العسكري في مصر



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
 ؛ إلا أن الأمر في كل الأحوال يسبب قلقا لدولة الاحتلال ؛ ويؤكد ما جاء في تصريح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والتي أفصح فيها عن التهديدات الأربع التي تواجه دولة الاحتلال ؛ بعد الملف النووي الإيراني الحدود مع مصر  وما تمثله شبه جزيرة سيناء من تحدي امني خطير على إسرائيل ؛ إطلاق الصواريخ من طراز غراد قبل يومين والذي جاء صبيحة أقوال نتنياهو كان بمثابة ردا على حقيقة أقواله ؛ إسرائيل قلقة جدا من الوضع في مصر وما تحمله الأيام القادمة من مفاجئات بفوز مرشح الإخوان للرئاسة ؛ المؤسسة العسكرية تنظر للأمر بخطورة وأنها تمثل تحدي يتطلب منهم ردا عليه وزير الحرب باراك يعقد جلسة تقييم للوضع مع رئيس أركان الجيش بني غانتس ، وقادة الأجهزة الاستخبارية والأمنية.. نقل عن باراك قوله إن الوضع الأمني في سيناء يلزم إسرائيل بنوع آخر من المواجهة " .

التسلح بهذه الوتيرة والتقنية والنوعية ؛ تمثل في نظر المؤسسة الأمنية والسياسية عنصرا أساسيا ؛ يفقد إسرائيل تفوقها التي عملت جاهدة على الحفاظ عليه في المنطقة وخاصة وأنها الآن في مواجهة مقاومة تنوعت خبراتها وقدراتها العسكرية على خوض حرب الشعبية والمدن والتي تفقد إسرائيل فيها العمل بكثير من الأسلحة المتوفرة لديها وأنها بحاجة لإعادة تدريب جيشها لحرب لم يتدرب عليها في السابق الحرب بحسب قواعد المقاومة وهذا ما ظهر في الآونة الأخيرة من تدريب مكثف لكثير من الكتائب والألوية العسكرية لخوض مثل هذه الحرب مع المقاومة .

سيناء قاعدة للمقاومة 

  هكذا يحاول أن يظهر رئيس حكومة الاحتلال وضع سيناء في محاولة ماكرة للضغط على الإدارة الأمريكية لاتخاذ موقف مما يجري في مصر يعكس القلق الإسرائيلي ؛ نتنياهو إن الأخوان لن يطهروا الرحمة اتجاه اليهود أو القلق الذي أظهره عاموس جلعاد وهذا يتطلب خطوات عملية من المجلس العسكري للمبادرة بوضع حد لنشاطات المقاومة في شبه سيناء قد يتطور إلى زيادة التوتر بينه وبين الإخوان أو خطوة لحرق أوراق تخفيها أطراف الصراع الداخلي أو للقفز عن سياسة الخطوة خطوة التي يبدو أن الإخوان يستخدموها في النزاع مع الجيش والقوى المعارضة ؛ لتعاظم نفوذ الإخوان والتطلع إلى الإمساك بزمام الأمور من خلال الفوز بالرئاسة ، وهذا ما يقلق دولة الاحتلال في المنطقة ؛ لما لذلك من انعكاسات خطيرة على العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة وتحرير فلسطين والاتفاقيات المعقودة بين الجانبين المصري والإسرائيلي .

الحلول الإسرائيلية لمعضلة سيناء

  تبدو تلك الحلول غير مجدية في المدى المنظور ولا البعيد على اعتبار أن الإجراءات المتخذة حتى الآن غير كافية بتقدير المؤسسة الأمنية والسياسية لإسرائيل الجدار الأمني والقوات التي عادت للعمل كالسابق مع الحدود المصرية ؛ وهي تدرك أن مصر ستطلب في كل مرة زيادة قواتها في شبه سيناء ما يعني بالتدريج خلل في معايير نظرية الأمن الإسرائيلية التي بنيت عليه المعاهدة وتقديراتها للوضع القائم مع مصر ؛ يزيد من خطورته المستقبل الغامض والتهديد الذي أحدثته التطورات السياسية الإقليمية وصعود قوى الإسلام السياسية ؛ بسيطرة الأخوان المسلمين على الحكم وأركان الحكم في مصر؛ خاصة السيطرة على ملف الأمن القومي وملف العلاقات الخارجية الذين يعتبران  من صلاحيات الجيش ونفوذ المتداخلة والواسعة بحجة المحافظ على الأمن القومي للدولة ، والحلول الأخرى لم تخلو من الخطورة على الوضع القائم في مصر؛ عودة احتلال غزة حل انتحاري يفتقر لأي منطق عملي لما له من تبعات خطير على من تكلفة مادية وبشرية على إسرائيل بالإضافة لتابعاته على مصر والعلاقة مع الولايات المتحدة ؛ يبقى هناك حلا آخر كثر الحديث حوله وهو اقل خطورة من الحل السابق ؛ احتلال محور ما يسمى فيلادلفيا الشريط الحدودي بين غزة ومصر"شتاينتس" وزير المالية :" لقد قلت في وقت سابق أن انسحاب إسرائيل من محور فيلادلفيا، سيؤدي إلى زيادة مخزون السلاح لدى عناصر المقاومة في قطاع غزة، ويجب إعادة احتلاله وها هو التهديد يقترب بفعل هذه الصواريخ شيئاً فشيئاً من وسط إسرائيل، ويقترب من منطقة غوش دان والقدس وأنا أقصد هنا مدى الصواريخ التي تمتلكها الفصائل الفلسطينية"، وهذا في اعتقادي لو تم سيكون بالاتفاق مع الجانب المصري ممثل بالمجلس العسكري ولذلك أيضا تبعات أمنية وسياسية للجانبين . 

ذريعة هجوم 

  مع أن إسرائيل لم تكن من قبل تهتم بالبحث عن ذريعة للهجوم على غزة ؛ إلا انه في هذه الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية ؛ يبدو أنها تهتم بخلق الذريعة أو تصيدها من جانب المقاومة ؛رئيس الاستخبارات العسكرية "أمان" " أن جيشه أحبط خلال الأشهر الماضية عشرات العمليات التي انطلقت من سيناء زاعما أن جماعات أصولية تزيد من قبضتها على شبه الجزيرة الذي يتضاءل فيها الحكم المصري " ؛ المحلل السياسي لصحيفة هارتس عاموس هاريئيل " إسرائيل تبحث عن ذريعة لمهاجمة قطاع غزة مشيرا إلى أن الساعات

القادمة ستكون حاسمة في تحديد الجهة المسئولة عن الهجمات .. وأن الجدار الذي تبنيه إسرائيل على الحدود مع مصر لا قيمة له عند استخدام الصواريخ القادمة من سيناء موضحا أن إسرائيل تخشى اتهام مصر بالتراخي حتى لا تسوء العلاقات بين البلدين ".

  رئيس أركان جيش الاحتلال بني غانتس مساء اليوم إن إسرائيل قررت تغيير سياستها من الآن فصاعدا بحيث أن "أي هجوم يشن على جنوب الدولة العبرية سواء من غزة أو سيناء فان حماس هي العنوان للرد وستكون هي المسئولة عن هذا الهجوم .. وأن أي هجوم من لبنان فان حزب الله هو العنوان للرد وأي هجوم في الخارج فان طهران ستتحمل المسؤولية  ". 


اقرأ ايضآ

تغاريد الغربان تغاريد الغربان
بواسطة easam69@hotmail.com
الخميس,21 مارس 2013 - 08:25 م
إقرا المزيد
يوميات سرقوا الثورة(4) يوميات سرقوا الثورة(4)
بواسطة أبومؤيد
الإثنين,8 أكتوبر 2012 - 11:04 م
إقرا المزيد
مفترق الطرق مفترق الطرق
بواسطة osama_zaki
الإثنين,22 أبريل 2013 - 12:26 م
إقرا المزيد
المرتزقة ..وجيوش الظل
بواسطة وليدالجنابي
الأحد,29 يوليه 2012 - 06:29 ص
إقرا المزيد
أحداث الدوله  كلمات الشاعر / شريف علام أحداث الدوله كلمات الشاعر / شريف علام
بواسطة admin
الأربعاء,21 ديسمبر 2011 - 12:13 م
إقرا المزيد
كهرباء كوردستان ونفط الشهرستاني؟
بواسطة kmkinfo
الأربعاء,21 سبتمبر 2011 - 11:33 م
إقرا المزيد
رهاب ( فوبيا ) اوباما من نتنياهو !!
بواسطة khmosleh
الأربعاء,5 أكتوبر 2011 - 05:27 ص
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77223


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50456


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48998


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48577


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 45082


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43479


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 43149


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41872


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40869


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 38063


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى