الإثنين,30 أبريل 2012 - 02:55 م
: 2404
كتب عبدالغنى الحايس
abdelghany_elhayes@yahoo.com

خطوط فاصلة اصبح الموقف السياسى مرتبك ويزداد تعقيدا وتختلف التحليلات باختلاف الرؤى فكل القوى السياسية متناحرة برغم انها لا تشكل اغلبية الشعب ولا حتى جزء يسير يعبر عن هذا الشعب المطحون فى دوامة يومة ومتطلباتة الحياتية



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
يزورنى فى مكتبى كل يوم من مختلف التوجهات افراد كثر ولا حديث لديهم الى اين نحن متجهون؟ اصحيح الى الهاوية ومنهم من يصب جام غضبة على انصار حازم ابواسماعيل ومن يكيل اللعنات الى موقف الاخوان المسلمين ومن يرى فى تشكيل د البرادعى حزبا سياسيا انما هو استكمال لمخطط خارجى لهدم المعبد على الجميع ومن يرى انة يجب على الجيش ان يتحرك وليعلن الاحكام العرفية ويمسك البلد بيد من حديد بعد ان انتشرت الفوضى وغاب الامن والادهى من ذلك حتى فى درجة تعصب كل شخص الى مرشحة الرئاسى ويدافع عنة بتعصب حتى وقع فى يدى بيان وكان يوزع فى الميدان ان الانتخابات الرئاسية لو جاءت بغير من ينتمون الى الثورة فيجب الخروج الى الشارع مرة اخرى والاعتراض وان كنا قادرين على خلع مبارك فنحن نقدر على خلع من ياتى بعد مبارك وعلى غير هوانا وهذة قمة الكارثة لا احترام لديمقراطية الاختيار ولا لارادة الشعب الذى سوف يتوجة الى صناديق الانتخابات ليختار من يكون رئيسا للبلاد ومن بعيد تخرج اصوات تنادى بان يحظر التصويت على غير المتعلميين حتى لا يقعوا فريسة الاغراء من مرشحى الرئاسة المختلفيين وهذا مسمار اخر يدق فى جسد الوطن فبعد ان نجح الاعلام والتصارع السياسى بين القوى المتناحرة على تقسيم جموع الشعب الى اخوان وسلفيين وجماعات اسلامية وليبراليين ويساريين واشتراكيين وغيرهم ناتى اليوم ونقسمهم متعلمين وغير متعلمين اى نوع من الديكتتاتورية هذة اى نوع من القدر ينتظرنا حتى نفيق من هول مانحن فية كنت اتمنى ان يكون اختلافنا للحفاظ على وحدة الوطن وان يقدم البعض بعض التنازلات للحفاظ علية لا من اجل مكاسب شخصية فالكل فانى ويبقى الوطن تصدم عندما تسمع استاذ جامعى مبجل يقول لا خيار فى الخروج من هذا النفق المظلم الا بمحاكمة المشير وتعليق رقبتة على باب زويلة اسوة بطومان باى فهو سبب كل هذا التردى الذى يحدث فى البلاد لانة يريد ان يحمى النظام بأكملة وانة يسعى الا رئيس من نفس النظام وسوف يكون متمثلا فى عمرو موسى او احمد شفيق وبعد ان ينتخب الرئيس يعود الامن كما كان ايام العادلى بعدها بساعات قلائل وتفرض الدولة هيبتها . وعلى الطرف الاخر من يدافع عن المشير ومجلسة العسكرى ولكم فى سوريا وليبيا واليمن اسوة وان هؤلاء المتظاهرين ماهم الا فوضويين يستحقون القتل وضرب النار فهم يعطلون المصالح والبلد داخلة على سقوط اقتصادى مريع والسبب هؤلاء لا المشير الذى طال صبرة وتحملة لكل اعمالهم المريعه . وفى الطرف الاخر ثوار منقسمون حول انفسهم فيما يحدث من اصبح اصلاحى ومن يرى ان الحل فى اقالة المشير ومن يرى ان نستحمل حتى تتم انتخابات رئاسية وبعدها نرى تعهد المجلس العسكرى هل يتم ويرحل عن السلطة ام يظل باقيا بحجة او بأخرى فان لم يرحل ننزل الشارع مرة اخرى ومن يرى انة لا دستور تحت حكم العسكر ولا مخرج أمن لهم ويجب ان يتم محاسبتهم على كل خطاياهم ومحاسبة النظام سياسيا وليس جنائيا فكل المحاكمات التى تنظر والتى يتهم فيها رموز النظام كلها تافهة وليست بحجم جرائمهم التى ارتكبوها فى حق هذا الشعب المسكين وحتى بعض المثقفين من امثال حلمى النمنم والذى يرى ان هذة ليست ثورة انما نصف ثورة ونصف انقلاب ومن يرى فيها هوجة شعبية وليست ثورة واختلف الجميع واتفق الجميع على ان يتم هدم الوطن وليس البناء وكفرد كان فى ميدان التحرير وراى كل جموع الشعب الكل كان لدية هم وظلم واقع على كاهلة خرج ليغسل هذا الظلم بهتاف من القلب يسقط حكم مبارك ونظامة كلة فقد كان صادق فيما امن بة ولذا من الله علينا وتم اسقاط النظام وعاد هذا الشعب الذى ساند احلام الشباب الى ادراجة مرة اخرى منتظرا تعهدات المجلس العسكرى والذى ادرا الفترة الانتقالية بحرفية بالغه لصالحة ولصالح النظام القديم وتم خداعنا جميعا بعد ان نجح فى تقسيمنا الى شيع واحزاب وائتلافات وخلق الفوضى ونشر باقى المخطط الكيدى واصبحنا الان نكرة بعضنا بعضا فرحنا يوم وبكينا ايام على حالنا وما وصلنا الية الان من تناحر وانقسام وفرق واحزاب شتى فماذا نحتاج لنلتئم معا ماذا نحتاج لننصهر فى كيان واحد هدفة حب الوطن ماذا نحتاج لنختلف معا بهدوء ونتفق فى نفس الهدوء ويكون اولنا مصر ونهايتنا مصر


اقرأ ايضآ

تجربة ------الجزء الاول
بواسطة abdelghanyelhayes
الجمعة,21 سبتمبر 2012 - 02:55 م
إقرا المزيد
PROBLEMS FACING FEMALE PARTICIPANTS IN THE EGYPTIAN LABOR FORCE PROBLEMS FACING FEMALE PARTICIPANTS IN THE EGYPTIAN LABOR FORCE
بواسطة berbera72
الأربعاء,1 أغسطس 2012 - 04:10 م
إقرا المزيد
الشعب والرئيس
بواسطة abdelghanyelhayes
الخميس,10 مايو 2012 - 01:52 ص
إقرا المزيد
الربيع العربي والاغتصاب الجنسي؟
بواسطة kmkinfo
الجمعة,22 فبراير 2013 - 03:56 ص
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77370


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50730


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 49176


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48783


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 45313


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43626


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 43320


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 42016


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 41046


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 38207


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى
هل تؤيد إجراءات ترامب تجاه المسلمين ؟
أويد بشدة
معارض بشدة
لا اهتم
اري المعاملة بالمثل
أخري