الخميس,3 مايو 2012 - 05:34 م
: 1797
كتب عبدالغنى الحايس
abdelghany_elhayes@yahoo.com

كشف حساب مازل عالق فى ذهنى يوم ان نزل الجيش بمدرعاتة الى الشوارع وذلك قبل سقوط مبارك ودبت الطمأنينة فى قلوبنا وهدات النفوس وهتفنا الجيش والشعب ايد واحدة وخرج بيان المجلس العسكرى الأول مطمئنا لنا جميعا ووضح انة جيش مصرى اصيل ولسنا اليمن او ليبيا او غيرها فهو مصرى صميم وهتفنا من قلوبنا بموقفهم قبلناهم حملناهم على الأعناق حتى كان تهاوى مبارك ونظامة وتخلية عن السلطة وخرجنا الى الشوارع نعبر عن فرحتنا بسقوط الديكتتاتور



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
وخرج المجلس العسكرى باعترافة بشرعية المطالب ووثقنا فية وتركنا الميادين املين فى تحقيق تعهداتة لكنة للاسف لم يفى بذلك مما جعلنا نقوم بمليونيات مختلفة على فترات متتالية متباعدة لتحقيق تلك المطالب التى لم يفى بها واقر اننا اخطانا بتركنا الميدان وكان ينبغى ان نتمسك بمطالبنا وبموقفنا وبتمسكنا بالميدان الى ان تتحقق المطالب لكن كان الشباب قد انقسموا على انفسهم وتشكلت الأحزاب والائتلافات والحركات وتغيرت التوجهات والمطالب والمواقف واستغل المجلس هذا التشتت والانقسام واخذ يقرب البعض ويقصى الاخرين والعكس وكذلك الاعلام الذى استقطب البعض وتخيل نفسة انة الثورة والمعبر عنها وظلت هناك وجوة واحدة تتنقل بين الاعلام عبر الفضائيات ثم تختفى هذة الوجوة ليحل محلها وجوة اخرى اما متوافقة او معترضة احيانا واعترف انة مازاد من حالة التشتت هو قلة الوعى وعدم وجود القائد والرؤية وقول الكثيرين ان هذا الشباب الرائع وهذة الثورة العظيمة وقول اخر يقول نصف ثورة ونصف انقلاب وقول يقول هوجة شعبية برغم ان الشعب خرج جميعا ليقول جملة واحدة فليسقط النظام حتى سقط بارادة شعبية متوحدة وغابت هذة الارادة رويدا رويدا حتى ضاق البعض بالثورة بعد ازدياد الانفلات الامنى وتردى الأوضاع الاقتصادية وارتفاع معدل البطالة واخذ المجلس العسكرى ينقلنا من حالة الى اخرى ونحن بدون وعى لا نفكر فى هذة النقلة واستخدم اعلامة فى ازدياد حالة التشتت والاستقطاب وازدياد الفئة الصامتة سخطا على الثورة كذلك كان ينقلنا من حالة الى اخرى فمرة مظاهرات فئوية واحتجاجات عمالية متتالية ثم تختفى ونذخل فى دائرة اخرى من فتنة طائفية ثم احداث ماسبيرو وسقوط الشهداء وقبلها احداث مسرح البالون ثم محمد محمود ومجلس الوزراء واحداث النادى الأهلى ببورسعيد ثم احداث وزارة الداخلية وكل مرة فى هذة الاحداث يقع خيرة من شباب مصر شهداء وتشكل لجنة تقصى حقائق والنهاية لا نصل الى شىء نهاية ولا يكون هناك متهم حقيقى ونحن نحمل المجلس العسكرى مسئولية كل هذة الاحداث وتردى الأوضاع فهو الحاكم المسئول فمر 15 شهر على عمر الثورة والنتيجة اننا لم نصل الى ما حلمنا بة ولم نجد متهم عن كل هذة المذابح حتى كل التهم التى يحاسب عليها بعض رموز النظام تهم تافهة فكان ينبغى ان يحاسب كل الرموز بل كل النظام بأكملة على غبائهم السياسى وليس جنائى لانهم فعلا سرقوا البلاد وقضوا على مقدراتها وهذا ايضا مسئولية المجلس الحاكم بحكومتة المترهلة والتى لم تسعى الى تحقيق شىء حقيقى يعبر عن الثورة من بداية ازمة حل المحليات والحزب الوطنى وعدم تنفيذ قانون العزل السياسى واعدام مستندات القصور الجمهورية بواسطة زكريا عزمى قبل توقيفة وانتشار كل رجال الحزب الوطنى فى مناحى الوطن فهم يتنفسون سياسة مبارك ونظامة وهم ادواتة الحقيقية والتى طلبنا مرارا وتكرارا بالتطهير الكامل لكل مؤسسات الدولة وهذا ايضا لم يحدث وهناك سؤال يراودنى كثيرا هل المجلس الذى لم يفى بوعودة الكثيرة وتعهداتة بتحقيق كل مطالب الثورة لدية النية الحقيقية لترك السلطة وتسليمها الى رئيس منتخب بارادة شعبية ام يماطل ويتلكأ ويتباطى ويخلق الازمات كما عودنا طوال خمسة عشرا شهرا ؟ بأمانة شديدة غير مقتنع ان يترك السلطة بكل هذة السهولة اولا لو قدمنا كشف حساب عن مدة تولية المسئولية والتى تخاذل فيها عن كل مهامة ودورة فى تحقيق الامن على ابسط الطلبات لم يحققها ولم يفى بكل وعودة لنا من تحقيقة للمطالب التى اعترف بشرعيتها ولكنة استخدم استراتيجية عالية التكنيك والتكتيك فى تصرفاتة وافعالة وكانت بدايتها فى الاستفتاء والذى تحول من استفتاء على اعلان دستورى لابد ان نقرأ بامعان مابة تحول ان نعم للدين ولا للعالمانية والكفر ووقعنا فى الفك واعترفنا بشرعية مابة بدون ان نعرف محتواه وندفع الان ثمن ذلك وعندما تخاطبة يقول لك لابد انتحترموا شرعية الاستفتاء واختيار الشعب ولكننا شعب ينسى بسرعه انه هو من اختار خريطة الطريق ولاذكركم عندما قال المجلس العسكرى انة سوف يترك السلطة بعد 6 اشهر خرج البرادعى على سبيل المثال يطالب بطول الفترة الانتقالية حتى نعظم دور الشباب الذى قام بالثورة وحتى يكون شريكا فى صناعه القرار وينبغى ان تطول الفترة حتى يستعدوا وخرجنا فى مليونيات متتالية لتحقيق مطالبنا المكتوبة والمعروفة للجميع على مدار 15 شهر من عمر الثورة لم نتعلم بعد ونتعامل بخطأ جسيم مع كل المشاكل التى تقابلنا او تصنع لنا وقد راينا مجلسى شعب وشورى لا يعبران عن الثورة وحصد اغلب الكراسى اخوان وسلفيين حرموا الخروج عن الحاكم واليوم هم من يعبرون عن ارادة الشعب الذى اختارهم حتى فتح باب الترشيح للرئاسة بدون ضوابط وراينا التجرا على المنصب الذى فية هيبة الدولة واختلاف حول المادة 28 والتى نعرفها من مارس الم نتذكرها الا عندما ترشح عمر سليمان او نصنع قانون لمنع ترشح شفيق هل هذة هى الثورة للاسف لقد استطعنا ان نكرة بعضنا البعض حتى كانت جمعه لم الشمل حلما لى ان نعود صفا واحد ولكن للاسف بكيت يوم نزلت الميدان وتألمت من قلبى على وجود اكثر من 8 منصات الكل ينادى ليلاة ونجحنا فى توسيع الهوة والانقسام ثم استبعاد 10 مرشحين منهم ابواسماعيل الذى وان لم يكن يعر فان والدتة تحمل الجنسية الامريكية فهو يجب رجمة وان كان يعرف وتقدم للرئاسة فهو خائن ثم استخدم المسجد وانصارة فى خلق حالة من الفوشى والارتباك فى البلاد حتى كان شهداء العباسية وغدا جمعه ما يطلق عليها جمعه الزحف الى وزارة الدفاع والقضاء نهائيا ليس على العسكر وحدهم انما القضاء على البلاد جميعا كل شىء محيط محبط من برلمان وحكومة ومجلس الكل يدير امورة وامورنا بطرية سيئة ونحن جميعا ندفع الثمن يامن تطالبون المجلس بالرحيل الان فمن يحمى البلاد يامن تعتدون على الشرطة فمن يقيم الامن يامن تحملون عقولا عليكم ان تفكروا فالعقد شريعه المتعاقدين علينا ان نعى جيدا كل ما يدور من حولنا لعلنا فى النهاية نصل قبل فوات الاوان وادعو الله ان يمر الغد على خير ونحمى ونصون دماء اخواننا المصريين من ان تهدر بلا تمن


اقرأ ايضآ

انهم يذبحون سوريا؟
بواسطة kmkinfo
الخميس,28 مارس 2013 - 03:47 م
إقرا المزيد
اصنام تتهاوى يا دمشق؟
بواسطة kmkinfo
الثلاثاء,23 أغسطس 2011 - 10:48 ص
إقرا المزيد
لا تراجع لا استسلام
بواسطة abdelghanyelhayes
السبت,18 مايو 2013 - 02:02 م
إقرا المزيد
آداب وفضل تلاوة القرآن آداب وفضل تلاوة القرآن
بواسطة elhossien
الإثنين,13 يونيو 2011 - 01:28 م
إقرا المزيد
وسنقول هنا قولا ثقيلا
بواسطة أبومؤيد
الأحد,13 يناير 2013 - 06:27 م
إقرا المزيد
ما للناس في ..حيص بيص! ما للناس في ..حيص بيص!
بواسطة صلاح شمشير البدري
الثلاثاء,21 يناير 2014 - 01:20 م
إقرا المزيد
سياسة العناد سياسة العناد
بواسطة osama_zaki
الأربعاء,10 أبريل 2013 - 04:22 ص
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77024


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50115


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48754


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48349


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 44804


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43299


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 42871


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41694


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40650


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37895


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى