الإثنين,25 فبراير 2013 - 12:25 م
: 1484
كتب عبدالغنى الحايس
abdelghany_elhayes@yahoo.com

اسف لانك الرئيس مالة حفل الاوسكار



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d

اسف

أقدم الأسف لنفسى أننى انتظرت برغم عناء السهر حتى اتابع حديث مرسى المسجل واننى كنت انتظر منة ان يظهر حسن نية فى حديثة وان يكون موجة لكل جموع المصريين وان يدرك من واقع مسئوليتة بنبض الشارع وان يشعر بحالة الانقسام الواضح بين أفراد الشعب المصرى وحالة التردى الواضح فى كل شىء من غياب الأمن وحالة الغلاء ونقص المواد التمونية والبترولية وتردى الاوضاع الاقتصادية وحالة الانفلات فى كل شىء التى اصابت مفاصل الدولة ولكن للاسف لم يشعر الرئيس بشىء

ناهيك عن الوقت المزمع للقاء وطول فترة الانتظار للقاء معه  مسجل يخرج علينا هذا الحديث المسجل الساعه الثانية صباحا وهو يعلم انة حديث للشعب ام كان حديث للسهرانيين فقط

وأنا هنا لن اتدخل فى نقد الحديث فهو  لايرقى لمرتبة حديث الرجال المسئولين عن وطن  وما بة من تبريرات وملاوعه والمفروض معه الشفافية والمصارحة وان يتكلم مع الشعب بكل صراحة ووضوح وان يتكلم معنا عن سوء الحالة الأمنية وتردى الاوضاع الاقتصادية وحالة الانفلات فى الشارع المصرى والوقفات الاحتجاجية المتكررة ودعوتة الهلامية للحوار الوطنى برغم غياب صف المعارضة الحقيقى عن جلسات الحوار  وتبريرة فى الدعوة الى انتخابات برلمانية برغم حالة عدم التوافق الوطنى والاعتراض على قانون الانتخابات وتقسيم الدوائر

كذلك موضوع بورسعيد واعلانة حالة الطوارىء وقد راينا كيف خرج الشعب البورسعيدى كاملا ليقول لنا ان هؤلاء لا يعبرون عن شعب بورسعيد وانة لجأ الى استخدام الطوارىء بناءا على رغبة اهل مدن القناة انفسهم وبعد التشاور معهم فكيف خرج هؤلاء ومن هؤلاء الذين خرجوا ضد قرارة بحظر التجوال والطوارىء  اكيد هو لم يدرك ولن يدرك بشاعه فعلتة

وما أغاظنى فى الحوار هو لحظة تباكية على الطفل الذى ارسلتة امة ومعه شهادة ميلادة فياسيادة الرئيس الم تبكى على اطفال حادث القطار الم تبكى جيكا ومحمد الجندى وغيرهم الم تشعر بالأسى لسحل حمادة صابر الم يغضبك ولا القبض على النشطاء وتلفيق التهم لهم ولدية فى حمادة المصرى مثل وعبرة

ويستمر يستخدم اللعب بالفاظ اللغة العربية وان الشعب المصرى كلة فى عقلة وقلبة ياسيادة الرئيس لا ترهق نفسك واخرج هذا الشعب من هذا القلب والعقل حتى يستطيع ان يهدأ

والغريبة انة يقولك ان النائب العام انة لا يستطيع اقالتة طبقا للدستور وهو يعلم ان تعينة اصلا باطل فكيف نصدقك يا سيادة الرئيس

كنت اتمنى من اول رئيس مدنى منتخب ان يعى ما يقول وان يدرك ما يشعر بة المصريين من ألم ورجاء فى نفس الوقت ان يكون رئيسا لكل المصريين وليس رئيس لجماعه الاخوان المسلميين

كذلك كان من الواضح عمل مونتاج فى لقاء الرئيس وان يعرض حديث مسجل فى هذا الوقت المتاخر من الليل او مع تباشير فجر يوما جديد ليزيد الطين بلة حتى تمنيت فى نفسى ياليتة ما تكلم

حتى اننى صدمت وهو يطلب من المصريين ان يتصدوا الى الخروقات والوقفات الاحتجاجية وكانها دعوة تحريض للمصريين بعضهم على بعض وانتهاء دولة القانون بل وموتها تماما

والغريب فى الحوار امس وانا اتابع تغريدات تويتر والفيس بوك وحالة الترقب لمشاهدة اللقاء وكلما طال غياب الظهور على الشاشة والتى لم يغب عنها منشور بعد قليل لقاء الدكتور مرسى تزداد قفشات النشطاء على الفيس وتويتر وتسابق النشطاء فى السخرية من التاخير ومما كتبتة على تويتر ان مرسى تاخر حتى يضمن ان ابراهيم عيسى طلع على الهواء وان تاخير ظهورة لتعارض ميعاد اذاعتة بميعاد نشرة التاسعه او انة يخشى على كبار السن مشاهدة اللقاء خوفا على حياتهم وتنوعت التعليقات الساخرة اللازعه لمرسى ومكتب الارشاد

ثم يتكلم عن الثورة والسعى لتحقيق مطالبها وهو اول من يقف فى طريقها ويتكلم عن التنمية والاقتصاد الذى سيعم خيرة كل مصرى كلة كلام فى كلام وحتى الان لم نرى فعل ولن نلاحظ بادرة امل فى خير مرجو من قيادتة السلبية للبلاد فلا تم حل مشكلة المرور او رغيف الخبز او نقص السولار او البنزين او او او وكانة لا يعيش معنا تحت سماء مصر المحروسة

ثم يوجه اتهاماتة الى الاعلام والمعارضة فى التغرير بالشعب والعمل الدؤب على ايقاف المسيرة والانتقال الى المرحلة الديمقراطية المنشودة بعد الثورة وانة هو الذى لم ينصت مرة واحدة لصوت المعارضة حيث اعلن اعلانة الدستورى المستبد واقارة دستور غير متوافق علية من الشعب وتعدية على السلطة القضائية ومحاصرتة بمليشيات جماعتة المحكمة الدستورية حتى كان اخرها اعلانة الدعوة على الانتخابات فى ظل هذة الحالة من القلق التى تسود البلاد وما يحدث فى مدن القناة وسيناء وبعض المحافظات الاخرى

وان هناك مخطط خارجى تدعمة اطراف داخلية تسعى الى عدم الاستقرار وانة ملتزم بوعودة ولكنة صدم عندما لاحظ كل هذا الكم من الفساد والذى تملك من مفاصل الدولة ويفوق الخيال وكانة اصبح الشماعه التى علق عليها فشلة فى ادارة هذة المرحلة الحرجة بل زادها حرجا وقلقا وتوترا بدلا من ان يجمع كل الفرقاء والرفقاء الى زيادة حدة الاستقطاب وزيادة حدة الانقسام الشعبى بين المصريين

وما اعتبة علية للمرة المليون هو ميعادة اذاعة حوار لرئيس جمهورية وان يكون فى مثل هذا التوقيت ثم يكون بهذا العبث من التناول ثم عمل المونتاج والقص واللزق فى حوار المفروض فية المصارحة والشفافية وكيف أؤمن كمواطن ان يكون مثل هذا الرئيس هو رئيس دولتى باختصار شديد اسف جدا لأنك الرئيس




اقرأ ايضآ

لكل زمن دولة ورجال
بواسطة khmosleh
السبت,22 أكتوبر 2011 - 05:00 ص
إقرا المزيد
الراقصون في كل الحفلات؟
بواسطة kmkinfo
الإثنين,13 فبراير 2012 - 03:24 ص
إقرا المزيد
خصائص النظام التسلطي
بواسطة mohd_youssef
الجمعة,2 نوفمبر 2012 - 07:16 ص
إقرا المزيد
يوم عصييييييييييب
بواسطة abdelghanyelhayes
السبت,9 مارس 2013 - 09:59 ص
إقرا المزيد
ماذا لو ؟ ماذا لو ؟
بواسطة osama_zaki
السبت,20 أبريل 2013 - 02:25 ص
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77024


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50114


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48754


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48349


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 44804


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43299


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 42871


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41694


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40650


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37895


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى