الأحد,10 مارس 2013 - 05:09 ص
: 1655
كتب عبدالغنى الحايس
abdelghany_elhayes@yahoo.com

انها ارادة شعب اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d

لم نكن جميعا نتوقع بعد ثورة سلمية اشاد بها العالم اجمع بعبقرية الشعب المصرى وتكاتلة وصمودة وبرغم الدماء التى سالت والأرواح التى قدمها المصريين فى سبيل الحرية والكرامة وفى سبيل العيشة الكريمة ان تحيد هذة الثورة وتضيع هذة الدماء هباء انة لشعور بالسى والحزن على ضياع الثورة ومبادئها ومطالبها بسبب تناحر كل القوى السياسية فيما بينها

فالوطن خرج من استبداد العسكر والحكم المباركى الفاسد الى تقطيعه اشلاء وارهاقة اكثر وأكثر بسبب خروج الثورة من مضمونها ومن سلميتها

ولا ادرى اين الروح التى غمرت المصريين خلال 18 يوم الولى من عمر الثورة فقد توحدوا جميعا بمختلف اطيافهم السياسية والأيدلوجية وما ان تنحى مبارك وتسلم المجلس العسكرى مقاليد الأمور وبدا النزاع وبدأت السلمية تخرج عن نطاقها من الجانبين الشعب والجيش حتى كانت احداث مسرح البالون وماسبيرو ومجلس الوزراء ومحمد محمود والعباسية وفقدنا دماء بدون اى داع لذلك وبدأت الفتنة الطائفية والعلام الموجة كلا الى مطامع طائفتة واصبح رجل الشارع البسيط بين كل هذة النيران يعيش حياة اقصى مما كانت قبل الثورة فقد شارك فيها طمعا فى الحياة الكريمة والاستقرار والكرامة فلا وج اى شىء حتى انة بدا يكرة هذة الثورة ويتشوق الى ظلم مبارك ليس حبا فية انما لانة كان يعيش ويجد لقمة عيشة برغم قلتها اما الان فزادت البطالة وزادت ضغوطة الحياتية ولم يجد الامن والاستقرار المنشود

فاوهموة بان الاستقرار سياتى بعد انتخاب رئيس مدنى لاول مرة وبعد دستور يعبر عنة وعن طموحاته واحلامة وبعد قيام مؤسسات الدولة وستحل كل مشاكلة فنسى الأسى والقهر والظلم الذى يعيشة فى هذة المرحلة الانتقالية العصيبة بكل ماسيها وذهب ليقول نعم للدستور ونعم لرئيس ينتمى للثورة ويحقق لة كل مطالبة ومطالب ثورتة ولكن للمرة الثانية يصدم ويصعق فلا امن ولا وعود تحققت من رئيسة المنتخب بل وجد الأمرين فحتى مطالبة البسيطة من رغيف خبز وانبوبة بوتجاز او سولار او بنزين لم يجدها وتسول للبحث عنها وزادت حدة الاضرابات والوقفات الاحتجاجية لهول ما راى وزاد نزيف الدماء ووجد النظام المنتخب المدنى اقصى من سلفة فى مواجة العنف والاحتجاجات واصبح فى كل بيت مصاب او شهيد وخرجت الاحتجاجات فى بورسعيد والمحلة وكفر الشيخ والسويس وكثير من المناطق تشجب هذا القهر والظلم واستمر الاعتصام فى ميدان التحرير والاسكندرية وغيرها فلا رجاء فيمن لم يدرك مشاعر شعبة ولا رجاء فى رئيس منتخب يهدد ويتوعد شعبة الغاضب المطالب بطلباتة البسيطة فاصبح هذا الرئيس لا يسمع ولا ينصت الى لجماعتة التى ينتمى اليها وزادت حدة انقسام الشعب المصرى واصبحت تهدد كل بيت وكل مؤسسة وزاد كفر رجل الشارع بكل شىء فهو قدم كل شىء من اجل الاستقرار وتنازل عن طموحة من اجل لقمة العيش فهو لا تفرق معه من يحكم ومن يضع الدستور وماذا تحوى صفحاتة من قيود او من حريات او من امال لة هو فقط يبحث عن الأمن والامان والاستقرار الذى لم يجدهم حتى الان يبحث عن رغيف خبز وعمل يجتهد فية لسد رمق من يؤلة انها السياسة اللعينة التى فرقت الأشقاء على يد اول رئيس مدنى منتخب كل يوم يقدم السىء لشعبة والظلم والقهر والعوز والحاجة بدلا من حل مشاكلة يقيده ويقهرة فلو نظر هذا الرئيس فى مراتة وحاسب نفسة لمدة دقائق معدودة وكانة يستعرض شريط مدة تولية المسئولية لادرك العار الذى يملئة والخزى الذى سوف يطاردة فكيف بة يتخطى سلطاتة ويجور على السلطة القضائية ويرهب المحكمة الدستورية بجماعتة ولا يحترم احام القضاء وكيف يصدر اعلانة البغيض المقيد ودستور غير متوافق علية ومخاطبتة جماعتة دون غيرها من القوى وحوار هزلى وليس بوطنى يدعية فالأخطاء كثيرة والمظلوم فى النهاية انا وانت

وزاد الطين بلة بان تحدى مدن القناة وفرض عليهم احكاما عرفية وفرض حالة الطوارىء فخرج شعب المدن الثلاث يحتفل بهذة الاحكام البغيضة

فكان علية ان يسمع وينصت ويستجيب لارادة الشعب اذا اراد الحياة والاستقرار بدلا من التمادى فى الظلم والقهر فنحن شعب لا يقهر ولن ترهبنا رصاصاتة وخرطوشة وغازة ومدرعاتة اننا شعب يبحث عن الحرية فهل يستجيب لارادة قدر شعبة ام يتمادى فى غية

وعلية ان يعاود تجارب الفترة السابقة فعندما يقول الشعب كلمتة لا يخشى اى شىء وسيرضخ الجميع لارادة ذلك الشعب وحتما سينتصر




اقرأ ايضآ

وزير الغفلة؟
بواسطة kmkinfo
السبت,24 نوفمبر 2012 - 11:31 م
إقرا المزيد
جيش الشعب في مواجهة جيش القدس !
بواسطة khmosleh
السبت,4 فبراير 2012 - 05:05 ص
إقرا المزيد
ماذا تشكرهم.. أمريكا.
بواسطة وليدالجنابي
الخميس,19 يناير 2012 - 05:39 م
إقرا المزيد
نتنياهو .. إيران هي العدو !
بواسطة khmosleh
الإثنين,22 أغسطس 2011 - 02:15 م
إقرا المزيد
نقطة التحول نقطة التحول
بواسطة osama_zaki
السبت,4 مايو 2013 - 04:30 م
إقرا المزيد
ليتة ما تكلم ليتة ما تكلم
بواسطة abdelghanyelhayes
الإثنين,28 يناير 2013 - 10:23 ص
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77146


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50319


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48900


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48488


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 44967


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43393


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 43039


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41799


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40783


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37999


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى