الإثنين,18 مارس 2013 - 10:18 ص
: 2169
كتب admin
info@elsyasi.com

يا خلق هوه إلحقوها ... سيناء ومدن القناة... الجماعة حيضيعوها سأظل اصرخ وأصيح بأعلى صوتى ومعى كل المصريين الشرفاء ... وكل من حارب وضحى من أجل أن تعود سيناء إلى حضن مصر فهى جزء لا يتجزء من مصر ... ومصر جسد واحد إذا إشتكى عضو منها ...تداعى له سائر الأعضاء بالسهر و الحمى... ومن لا يعرف يا سادة أن التنمية الإقتصادية والإجتماعية وكل أصناف النمو والتنمية وحتى البنية الأساسية توقفت تماما فى مصر سنوات وسنوات من أجل المعركة وما زال شعب مصر يعانى من آثار توقف هذه التنمية



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
... فمنذ نكسة 67 وما قبلها إلى ما بعد حرب1973 تحمل شعب مصر شظف العيش ومرارة التقشف وربط الحزام على البطون وعاش فى الفقر سنوات عده ... وغض النظر عن الرفاهية والترفية التى كانت تعيش فيها دول أخرى ... بل أكثر من ذلك كتم الصوت وخفت الضحكاية ولم يستطيع أيا من أفراد هذا الشعب أن يعلى الضحكاية وذلك لأن لا صوت يعلوا فوق صوت المعركة وتبرع الشعب بالنفيس والرخيص ... وبكل ما يملكون ... حتى تبرع بلقمة العيش التى تسد رمقه للمجهود الحربى ... من أجل تحرير سيناء ... و تشغيل الملاحه فى قناة السويس ومن أجل مدن القناة ...

وكان رجال مصر على قدر المسئولية حينما حاربوا لتحرير جزء غالى على قلوب المصريين من أجل أرض مصر الغالية من أجل تراب ارضنا وسالت دمائهم الشريف المعطرة وروت تراب ورمال سيناء الغالية ... لا فرق بين مسلم ومسيحى ... ومن لا يعرف اللواء / فؤاد عزيز غالى القائد البطل فليسأل عنه ... ومن لا يعرف الفريق سعد الدين الشاذلى... والمشير أحمد إسماعيل وعبد الغنى الجمسى ومحمد المصرى وعاطف السادات وغيرهم من أبطال حرب 73 فليسأل عنهم بطولاتهم على أرض سيناء لقد إستشهد من إستشهد فى سبيل تحرير سيناء ولم نحزن عليهم بل فرحنا بهم .. لم يزايد أحد على دمائهم ... وفرحنا ... وسيناء والله رجعت لينا ... ومصر اليوم فى عيد ... حتى شقيق رئيس الجمهورية الطيار/ عاطف السادات أستشهد فى أول أيام المعركة لم يزايد عليه رئيس الجمهورية بل كان فرحا بإستشهادة فى سبيل الله فمن مات دفاعا عن أرضة أو عرضة أو مالة فهو شهيد .

سيناء يا سادة أرض الفيروز ... أرض الذهب ... أرض المرجان والشعب المرجانية والأسماك الملونة ... أرض الرخام والجرانيت أرض الرمال البيضاء والفوسفات ، أرض النحاس والزيركون ، أرض الجرانيت والروتايل والأسفين ... أرض المنجنيز ... بالبلدى بها مغارة على باب أفتح يا سمسم ... دهب ... ياقوت ... مرجان ... كنوز عبى وشيل ... مساحة قدرها64 ألف كيلو متر مربع ...أرتوت بدماء أبائنا وأجدادنا وأخوننا فى حروب عدة ... تلك البقعة الطاهرة والتى كلم الله فيها سيدنا موسى والذى أقسم الله بها.... أرضنا أرض مصر لا تفريط ولا إفراط فى أى جزء منها ... لقد أهملها النظام السابق وأهمل تنميتها.... ووقع النظام الأسبق معاهدات تحد من سيطرتنا التامة عليها

وتشهد صفحات الصحف المختلفة عدد من مقالاتى و صرخاتى من أجل تعمير سيناء والأهتمام بثرواتها وخيراتها وأن ما بها من خيرات وثروات كفيلة بأن تنقلنا لان نكون من أثرياء دول العالم ... أن مناظرها خلابة وجوها بديع ... إحدى مدنها وهى شرم الشيخ ... مناظرها بديعة ... رأس محمد – الهضبة – خليج نعمه ...الجوجاف ... المريض يشفى ليست السياحة الشاطيئة ... أو السياحة الاستمتاعية بالمناظر الخلابة ... بل السياحة العلاجية ... أيضا هذة المدينة الواحده من مدن سيناء قال عنها موش ديان وزير حرب العدو الاسرائيلى أن شرم الشيخ بدون سلام مع مصر هى الأهم ... من سلام مع مصر بدون شرم الشيخ ... أى أن شرم الشيخ أهم من السلام ... وهى مدينة لا تمثل بضعة كيلو مترات من سيناء ... لقد خلبت عقل حسنى مبارك وتمنى لو عاش ومات فيها ويتبقى بعد هذه المدينة ألاف الكيلو مترات... لقد ظلت قضية طابا سنوات أمام التحكيم الدولى وهى نقطة فى بحر سيناء فندق لا يزيد مساحة طابا عن 2كيلو متر مربع وإسرائيل تتمسك بها وتقاتل من أجلها ... ونحن نمتلك 64 ألف كيلو متر مربع نفرط فيها رغم انها جزء من أرضنا وكياننا ... وإذا كان فيه مصيبة يا ساده تفوق كل المصائب و تقع فوق رؤوس المصريين هو أن يسمح النظام الحالى بإستئصال هذا الجزء او تركة لمن لاهوية له من البلطجية سواء أفراد أو جماعات أو تنظيمات محلية أو دولية أو دول ولماذا هذا الصمت الرهيب عن الذى يحدث فى سيناء ؟ ولماذا هذا التعتيم والتعامل مع هذه القضية بشكل مهين ... أخشى أن يصبح صبح يوم أغبرنجد أن سيناء ضاعت منا ... أوتدويل مدن القناة أو ضياعها أوضياع بور سعيد ... ونجلس نبكى ونلطم الخدود ... وينجح مخطط التقسم الذى تم التخطيط له ... ومن أجل مصالح بعض الدول... نجد إعلان جمهورية سيناء المستقلة ... وتعترف بها دول من أجل مصالحها... وبعد شوية جمهورية واحة الفرافرة ... وجمهورية زفتى المستقلة (الله يرحم الجندى )... و جمهورية بنى هلال ... أصحى يا نايم وحد الدايم ... أصحى يا نايم وحد الرحمان ... ولنتذكر جيدا قصة على أحمد باكثير وإسلاماه وكيف أن سلامة ظل ينادى ويحذر من النتار ويبحث عن محمود وجهاد.... ولا أحد كان يسمعة !! من يراقب هذه الأوضاع يرى أن النظام الحاكم والجماعة إما غافلون عن ما يحدث فى سيناء أذ أنهم يعلمون ولكن لاتهمهم هذه الأمور أو يتهاونون مع ما يجرى لإعتبارات لا نفهمها نحن أبناء الشعب المصرى أو لم نحط بها خبرا [كيف تصبر على ما لم تحط به خبرا] أولإعتبارات أن ايديلوجيه تجمع النظام الحاكم مع المتمردين ... أو لمصالح الأصدقاء للنظام من حكام غزة [حركة حماس] الذى يقال انها متورطة فى الرهاب فى سيناء وقتل جنودنا البواسل والسؤال الذى يطرح نفسه لماذا الأنفاق طالما أنها خطر على الأمن القومى ؟ ولماذا لم تدمر؟ ... طالما أن المعابر مفتوحة !! لماذا لم يعلن عن الجانى فى قضية جنودنا الشهداء وقتلهم وهم يفطرون فى رمضان !! . بدلا من إلقاء اللوم عليهم لماذا لم يحطاطوا وينتبهوا لأنفسهم ... شهداء سيناء غدر بهم من لا عهد له ولا ميثاق غدر بهم الخسيس ابن الخسيس ... سأظل أصرخ كما صرخ سلامة من قبلى ... يا ناس ... يا مصريين ... ياهوة ... إلحقونا ...... إلحقونا قبل ما تضيع سيناء ومدن القنال ونجلس نبكى على اللبن المسكوب ولن أمل من الصراخ والصياح بأعلى صوتى إلا أن يصمت صوتى للأبد وأتمنى إن شاء الله أن أغنى سالمة يا سلامة ... سيناء و مدن القنال رجعوا لينا بالسلامة ... وعمار يا مصر يا حمالة الآسية.


دكتور / محمد عبد الجواد بحيرى
e-mail: behery_bn@yahoo.com,


اقرأ ايضآ

اتفقنا الا نتفق
بواسطة محمد ابونار
الثلاثاء,28 فبراير 2012 - 10:00 م
إقرا المزيد
حظر حزب العث
بواسطة صلاح البدري
الأربعاء,10 أغسطس 2016 - 11:41 م
إقرا المزيد
لست أنت يا دولة الرئيس؟
بواسطة kmkinfo
الثلاثاء,19 يونيو 2012 - 10:50 ص
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 77135


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 50314


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48893


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 48479


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 44964


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 43393


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 43032


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41796


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40773


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37996


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى