الخميس,28 نوفمبر 2013 - 03:46 ص
: 2093
كتب عبدالغنى الحايس
abdelghany_elhayes@yahoo.com

احلام الطفولة ياريتنا فضلنا صغيرين على الأقل سنعيش فى البرائة بدلا من ...............



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
زمان واحنا صغيرين كنا بنلعب عسكر وحرامية وكلنا نتخانق على مين يكون فينا العسكرى اللى هيقبض على اللصوص وبعد ماتنتهى اللعبة نقعد نقول لبعضنا تعرف تعدى الفتحة الواسعه دى نقول لأ ويرجع واحد مننا يقولك الظابط هو اللى بيعديها كان فى ذهننا دايما ان الضباط دولت قوة خارقة بتطير فى السما ومحدش يقدر يضربهم وواحد بس منهم ممكن ينيم بلد من المغرب وفضل حلم كتير مننا تسألة عايز تبقى اية لما تكبر يقولك ضابط لية عايز تبقى ضابط ؟ علشان اقبض على الحرامية واحمى البلد واكون قوى ومحدش يقدر يهزمنى مرت السنيين وكل واحد فينا سلك طريقة اللى ربنا كتبهولة وبقى فينا المدرس والمهندس والطبيب والمحاسب والصحفى والمحامى والمستشار والضابط وغيرة واتقبلنا مع بعض نحكى فى ايام زمان وقلت لصديقى الضابط ياترى تعرف تطير وتعدى الترعه الكبيرة ضحكنا وعلشان احنا اصحاب عارفين ان كلنا بنكمل بعض جيل وراء جيل بيتولد بيحتاج الضابط للمدرس والمحامى والمحاسب وعامل النضافة وكلنا منقدرشى نستغنى عن اى مهنه او اى وظيفة او اى حرفة الكل لازم يعمل فى تناغم وحب وعلشان احنا فى الدنيا الواسعه ربنا خلق الخير والشر وكلنا جوانا خير وشر ولكن يبقى الضمير الحى فى صدر كلا منا وتربيتة وتدينة وبيئتة وحبة لمجتمعه وللناس اللى حوالية هى اللى بتعكس شخصيتة وموقفة الوظيفى ربنا خلق الناس كلها من طين وسواسية والفرق الوحيد بين الجميع هو العمل الصالح الذى يقدمه كلا منا اليوم تمارس هجمة شرسة على الضباط سواء كانوا جيش او شرطة وانهم قمعيين ومستبدين وانهم بلا قلب او ضمير وفى نفس الوقت انت متقدرشى تستغنى عن ضابط يحميلك الحدود وضابط يعيشك فى امان فى حياتك التجاوزات عند الكل الكل فاسد الا ان يثبت العكس الكل يحمل الصفة الانسانية التى تتعرض لكل المغر يات ما فية مدرس بهلكنا فى دروس خصوصية ويبيع ضميرة ولا يقوم بعملة بجد داخل الفصل ودكتور بيمارس كل انواع القذارة فى مهنة الطب بلا قلب او رادع ومحامى يعلم انك متهم ومرتكب جريمة شنعاء ويفضل طول الوقت يطالب لك بالبرائة بكل حيل حتى عامل النظافة لما يهمل فى شغلة بتكون الزبالة فى كل الشوارع واحنا نتأذى منها عرفتم ان كلنا زى بعض الفساد موجود ومعشش فى بلدنا واحنا كل اللى عايزينة صحوة من ضمير صحوة من انسانية اعدمت وتموت دواخلنا جميعا نحييى الضمير ونكون بنى ادميين حتى نستطيع ان نقاوم هذا الفساد ونقضى على المحسوبية والوساطة والطائفية وغيرها من امراض المجتمع فلابد ان ينظر كل منا للاخر بنظرة احترام فكما لا نستطيع جميعا الاستغناء عن الخفير وعامل النظافة والنجار والكهربائى فنحن ايضا لا نستطيع الاستغناء عن الطبيب والمدرس والضابط نريد ان نحييى حياة بلا تميز بلا تفرقة نريد ان نعيش الكل فى واحد


اقرأ ايضآ

محاولة أمريكية فاشلة !!
بواسطة khmosleh
الثلاثاء,2 يوليه 2013 - 06:08 م
إقرا المزيد
نار شفيق وليمون مرسى
بواسطة abdelghanyelhayes
الأحد,24 فبراير 2013 - 01:05 م
إقرا المزيد
البعث وسلم داعش!
بواسطة kmkinfo
السبت,14 يونيو 2014 - 05:20 م
إقرا المزيد
مصر اولا وقبل كل شىء
بواسطة abdelghanyelhayes
الأربعاء,8 أغسطس 2012 - 02:25 م
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 79014


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد القراءات : 56070


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 53689


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 51336


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 50507


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 47561


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 45103


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 44723


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 43512


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 42890


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى