الجمعة,28 فبراير 2014 - 05:23 م
: 1310
كتب صالح الفرماوي
salehfrmawy@yahoo.comm

نهضه ........ بجد مشروع تنموي متكامل .......يرجي الاهتمام



edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
تفاصيل مشروع تنموي مسجل تحت رقم 2083 حرف ب لسنة 2013 شهر عقاري حدائق القبة ( نهضة بجد )
رؤيه عامه وبسيطه للنهوض بالدوله والقضاء على بعض المشكلات التي يعانى منها أبناء الوطن منذ عقود طويله

• أولاً :- الركائز الرئيسية التى يعتمد عليها المشروع :-

أ‌- تصحيح الهيكل الإداري بالدولة . ب- الاستغلال الأمثل للثروة البشرية و الطبيعيه . ت - تحويل مصر إلى ورش عمل منتجة . ث– إعادة بث الأمل فى نفوس المواطنين . ج- تحقيق العدالة الاجتماعية و شعور المواطن بها على أرض الواقع . ح- تعديل بعض القوانين بالإضافة والحذف . خ- استحداث وزارة لتنمية الموارد الطبيعية للدولة . د- الإعداد الجيد لاختيار مجلس شعب قوي يمثل الأمة .

أولا تصحيح الهيكل الإداري بالدولة .

• بداية فإنه من المعلوم لدينا جميعا أن نجاح أي مشروع يتوقف في الأساس علي هيكل إداري سليم يهدف إلي تنمية هذا العمل ودفعه إلي الأمام . • هذا بالنسبة إلي أي عمل عادي أو مشروع فما بالك بدوله تعتمد علي هيكل إداري فاسد غير منظم يعتمد أفراده علي تحقيق مصالح شخصيه قدر المستطاع دون مراعاة لمصلحة الوطن وأبنائه يتم انتقائهم بالمجاملة علي حساب الكفاءة والخبرة طوال عقود مضت . الحلول وببساطه شديدة (طرق اختيار المحافظين والوزراء وكافة المسئولين ) • يتم اختيار المحافظين بنظام المسابقات ( من أبناء المحافظة أو من خارجها) وذلك بالأسس التاليه :-

أ- يتقدم كل من يرغب في شغل وظيفة محافظ بدراسة يوضح فيها رؤيته في النهوض بالمحافظة موضحا بها السلبيات التي تعاني منها ومقترحاته للقضاء علي تلك السلبيات وتحويلها إلي إيجابيات ويضع جدول زمني لتحقيق ألأهداف المرجوة من هذه الدراسة ويتعهد خلالها بتحقيق مالا يقل عن 75% من خطته للنهوض بها خلال فترة توليه المسئولية.
ب‌- إفساح المجال للشباب ووضع حد أقصي لسن المتقدم لشغل ذلك المنصب بحيث لايزيد عن خمسون عاما حيث أن ذلك المنصب هو منصب ميداني أكثر منه مكتبي ويقوم باختيار نواب له من أصحاب الفكر بحيث لايزيد أعمارهم عن خمس وأربعون عاما وفي حالة وجود أصحاب فكر لهم مشاريع ترتقي بالمحافظات وقاطنيها فوق هذا السن يتم الإستعانه بهم كمستشارين .
ت‌- يتم اختيار السادة الوزراء بذات الطريقة ولكن بأسلوب مختلف حيث يتقدم عدد من أبناء الوزارة الشرفاء أو من خارجها من أصحاب التخصصات المرتبطة بالوزارة المتر شح لها للسيد رئيس الوزراء بمشروع ودراسة مكتوبة بذات طريقة اختيار المحافظين ويختار السيد رئيس الوزراء أفضل هذه الدراسات ويكون مسئولا بالتضامن عن اختياراته .
ث‌- وفي النهاية نصل إلي مستوي راقي من المسئولين القادرين علي تحمل المسئولية.
ج‌- بعد استكمال اختيار المسئولين عن تولي المسئولية يتم عرض الخطة العامة للنهوض بالدولة علي السيد رئيس الجمهورية وبعد ذلك يتم عرضها علي البرلمان لمناقشتها وإقرارها ومراقبة تنفيذها بمواعيدها التي تم تحديدها بصلبها .
ح‌- فى حالة إخفاق أي مسئول في تحقيق ماوعد به في برنامجه يتم إقالته فورا وفي أقرب أجل حدده في برنامجه إذا لم يقدم هو استقالته من نفسه إحساسا منه بالمسئولية السياسية الملقاة علي عاتقه يتم التحقيق معه من قبل جهات التحقيق المسئولة لتبيان عما إذا كان عدم تحقيقه لأهدافه كان ناتجا عن إهماله ورعونته أو عن قصد مباشر وتحوله عما وعد به وفي حالة ثبوت تورطه وانحرافه لتحقيق مصالح شخصيه فلابد من مساءلته جنائيا وتوقيع أقصي العقوبة عليه ليكون عبرة لغيره من المسئولين . وهديا لما سلف ذكره تكون هذه هي البداية الواعدة لتحقيق طموحات وأمال المواطنين والرقي بالوطن .

ثانيا الاستغلال الأمثل للثروة البشرية و الطبيعية

أ‌- الثروة البشرية إن الزيادة السكانية هي ثروة بشريه هائلة إذا ماأحسن استغلالها وتوظيفها لخدمة الوطن تصبح ثروة هائلة لا يستهان بها خاصة إذا ماإقترنت تلك الثروة بثروات طبيعيه لاتقل أهميه عنها . وإلي حضراتكم الاستغلال الأمثل من وجهة نظري المتواضعة علي النحو التالي :-

• طبقا لقانون تقسيم الدوائر الإنتخابيه فقد تلاحظ أن تعداد الناخبين في الدوائر الإنتخابيه للمرشحين المستقلين ( أربعة أقسام شرطه ) يبلغ إجماليها حوالي مليون ناخب تقريبا .
• يتم تقسيم أعضاء الدوائر الإنتخابيه من أبناء الوطن المخلصين إلي عدة شرائح كلا حسب تخصصه وذلك وفقا للتالى : زراعيين- مهندسين- مدرسين- محامين- أطباء- إجتماعيين - نفسيين – حرفيين - إلخ ...... ويتبقى أمامنا شريحة البطاله .
• يتم إنشاء شركه مساهمه يكون قوامها وعدد أعضائها من أبناء الدائره الإنتخابيه البالغ عددهم مليون فرد تقريبا ويتم تحديد قيمة السهم فيها بمبلغ (مائتي جنيها) فلو افترضنا أن كل فرد من أعضاء هذه الشركه قام بشراء ثلاثة أسهم بقيمة إجماليه ستمائة جنيه سوف يصبح رأس مال الشركه ستمائة مليون جنيها مصريا تقريبا هذا إذا ماإفترضنا جدلا أن كل أبناء الدائرة متساوون في القدرات الماديه وهذا الفرض خاطئ فهناك من رجال الأعمال الكثير من يستطيع شراء أكثر من مائة سهم والتبرع بقيمتهم لباقي المواطنين الغير قادرين علي الشراء أو التنازل عن قيمتهم للشركه ليصل رأس المال المتوقع حوالي مليار جنيها تقريبا.
• يلتزم كل فرد من أعضاء الشركه بسداد مبلغ خمسون جنيها شهريا ليصبح دخل الشركه شهريا خمسون مليون جنيها إضافة إلي رأس مال الشركه المتمثل في قيمة الأسهم .
• يتم انتخاب مجلس إدارة الشركة من أعضاء الجمعيه العموميه . • يتم سداد قيمة الأسهم بالبنك بعد فتح حساب بإسم الشركه لبث الطمأنينه في نفوس المواطنين وحثهم على الإقبال علي الشراء ويحصل المواطن علي إيصال دال علي السداد بإسمه مع حظر البيع لغير المصريين .

ب-( الثروة الطبيعية )

1. يتم التقدم لوزارة الزراعه وإستصلاح الأراضي بطلب للحصول علي حوالي ثلاثون ألف فدان إستصلاح زراعي ويتم تسليم هذه الأراضي لشريحة الزراعيين أبناء الدائره – أعضاء الشركه لإستصلاحها بشرط أن تقوم بتشغيل أكبر عدد من شريحة البطاله ( ويتم المنح بنظام حق الانتفاع ) .
2. يتم التقدم بطلب للمحافظ التي تقع في دائرته الشركه لتخصيص قطعة أرض فضاء لاتقل مساحتها عن عشرة ألاف متر ولو موزعه ويتم تسليمها إلي شريحة المهندسين و يشيد مبني بمساعدة الحرفيين وجزء من شريحة البطاله لتقام عليه عدة مشاريع صناعيه وتجاريه وخدميه داخل ذلك المبني لخدمة أبناء الدائره وكذلك لخدمة الوطن بالإضافة إلي الإستغلال الأمثل لكافة الثروات الطبيعية .

الأهداف المرجوة من ذلك المشروع :
أ- القضاء علي البطاله تدريجيا لنصل لحد القضاء عليها نهائيا.
ب- توسيع الرقعه الزراعيه وإنتاج المحاصيل الزراعيه التي نقوم بإستيرادها لتحقيق الخروج من الوادي الضيق وإعمار مصر إضافة إلي باقي المشاريع المتفرعه من الزراعه من انتاج داجني وحيواني بخلاف الكثير من المشاريع الأخري .
ت- مساعدة المطلقات والأرامل والأيتام في الحصول علي فرص عمل تتناسب مع إمكانيتهم ومساعدة الغير قادرين منهم علي العمل لتوفير حياه كريمة لهم .
ث- إنشاء مشاريع صناعيه وتجاريه صغيرة يتم تطويرها علي المدي القريب لتصبح مشاريع عملاقه تساهم في النهوض بالإقتصاد المصري.
ج- عمل مشاريع خدميه لتطوير العشوائيات قدر المستطاع وتوعية المواطن سياسيا وتثقيفه .
د- تقليل الفجوة الهائله بين الطبقات في المجتمع لتحقيق العداله الإجتماعيه علي المدي القريب جداا.
ذ- تحقيق الإكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعيه وكذلك التصدير علي المدي القريب .
ر- تحويل مصر إلي ورش عمل منتجه بناءة لاتهدأ تؤثر في الإقتصاد بالإيجاب .
ز- الحد من الجريمة حيث أن القضاء علي البطاله وتقليل التفاوت الطبقي الرهيب سوف ينتج عنه تلقائيا الحد من الجريمة .
س- الإستغناء نهائيا عن الإقتراض من الخارج والإكتفاء بالإقتراض من الداخل ويغنينا عن قانون الصكوك المشبوه ويساعدنا علي إمتلاك قوتنا بأيدينا .

ملحوظة هامه :- السادة المواطنين الشرفاء القادرين ماديا والمتبرعين للشركة بقيمة أسهمهم هم الدعامة الرئيسية لتلك الفكرة وكذلك السادة ميسوري الحال يقروا بعدم مطالبتهم بأية أرباح من الشركة طوال فترة الخمس سنوات الأولي من عمر المشروع وتوجيه الربح لتنمية الشركة ومساعدة الغير قادرين من الأعضاء لتحقيق ولو جزء يسير من العدالة الإجتماعيه وذلك لعدم استهلاك رأس مال الشركة والعمل علي زيادته .

- ليه شركه مساهمه
1- لأن كل المشاريع الموجوده بالشركه سوف تكون ملكا لك ولأنك سوف تقوم بإيداع قيمة هذه الأسهم بالبنك وذلك بموجب إيصال رسمي دال علي السداد ولأنك المسئول الأول عن نهضة هذه الشركه وتنميتها ودفعها دائما للأمام مما يعطيك حافزا قويا للنهوض بالشركه والمشاريع التي تقام من خلالها .
2- لأن رأس المال لن يلقي علي الدوله أية أعباء ماليه . ثالثا تحويل مصر إلى ورش عمل منتجة بالنظر إلي ماسلف ذكره فإني أتوقع في حال تطبيق ذلك علي مستوي الجمهورية فإن مصر سوف تتحول إلي ورش عمل منتجه تؤثر بالإيجاب في الاقتصاد لتصبح دوله لديها اكتفاء ذاتيا في سنواتها الأولي من بدء تنفيذ المشروع لتصل إلي دوله عملاقه مصدرة لكل دول العالم .

رابعا إعادة بث الأمل فى نفوس المواطنين إن مسئولية الحاكم والحكومة هي إعادة بث الأمل وروح التفاؤل في نفوس المواطنين اللذين عانوا من التجريف الفكري والبدني خلال عقود طويلة مضت أثرت فيه بالسلب وعاد ذلك علي الوطن . واليوم ونحن في بداية مرحله جديدة من البناء فإنه أصبح علي الحاكم والحكومة إعادة بناء المواطن المصري من جديد ببث الأمل في نفسه .

خامسا تحقيق العدالة الاجتماعية و شعور المواطن بها على أرض الواقع • إن تحقيق العدالة الإجتماعيه وشعور المواطن بها علي أرض الواقع هي مطلب إنسانيا نادت وأمرت به كل الشرائع السماوية قبل أن تكون مطلبا ثوريا .

• وبتنفيذ وتحقيق ماسلف ذكره فإننا نكون قد حققنا جزءا يسيرا من العدالة الإجتماعيه وعلي المسئولين عن الحكم بالدولة تحمل مسئوليتهم في تحقيق أكبر قدر ممكن من العدالة الإجتماعيه وذلك بوضع الحد الأقصى للأجور قبل وضع الحد الأدنى لأن في ذلك تحقيقا لحد أدني يتناسب مع توفير حياه أدميه للمواطنين وتحقيقا للعدالة في أن واحد .
• علي السادة كبار رجال الأعمال أن يقوموا برد الجميل للوطن الذي صنعهم وساعدهم طوال عقود مضت وذلك بالمساعدة بالمال والجهد لإحياء ذلك المشروع والمساعدة علي النهوض بالدولة وقد أثرت ألا أستعمل لفظ تبرع لأنه والله ليس بتبرع بقدر ماهو دين يتم رده للوطن .

سادسا تعديل بعض القوانين بالإضافة والحذف

قانون العقوبات 1- تعديل قانون العقوبات بإضافة مادة عقاب جديدة تجرم الكذب الذي يصدر من قبل رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء أو الوزراء وجملة من كافة المسئولين علي أن توضع لهذه الجريمة عقوبة تماثل عقوبة الجناية .

قانون الأسرة 2- تعديل قانون الأسرة بما يتناسب وتحقيق الصالح العام للأسر المصرية واستقرارها حيث أنه بإلقاء نظرة سريعة علي ذلك القانون سوف نجد الأتي :-

• عند نشوب خلاف أسري مابين الزوج والزوجة يلجأ الطرفين إلي ساحات المحاكم وتقوم الزوجة برفع دعوي نفقة زوجيه وصغار وتطليق للضرر ، تمكين من مسكن الزوجية ويلجأ الزوج برفع دعوي رؤية صغار وإنذار بالطاعة وتمر تلك الدعاوي بعدة مراحل وفقا للأتي :- دعاوي النفقة
• تبدأ من اللجوء لمكتب تسوية المنازعات الأسرية .
• ثم الانتظار قرابة شهر لرفع الدعوي أمام محكمة الموضوع وتحديد جلسه لنظر الموضوع .
• يتعمد الزوج عدم استلام الإعلان وذلك لتأجيل نظر الدعوي لإعادة إعلانه .
• بعد إعادة الإعلان تؤجل الدعوي مرة أخري للإطلاع والتحري عن دخل الزوج من وحدة المباحث وجهة العمل .
• وبعد ذلك كله يتم حجز الدعوي للحكم إذا اكتملت الدائرة أما إذا لم تكتمل يتم التأجيل والتأجيل .
• كل هذه الإجراءات تستغرق قرابة عام كامل .
• بعد الحصول علي حكم بالنفقة تواجه الزوجة عقبات تنفيذ كثيرة لاحصر لها خاصة في الأعمال الحرة .
• القانون قرر حق الزوجة في أن تقوم برفع دعوي زيادة مفروض نفقه للصغار بعد مضي عام من الحكم الأول وذلك استنادا إلي أن الصغير عندما يكبر تزداد احتياجاته علما بأن هذه الدعوي تمر بنفس مراحل سير الدعوي الأولي من تسويه ، تحديد جلسه ،إعلان ،إعادة إعلان ،تحري الخ وكأن القاضي الذي يصدر الحكم الأول بالنفقة لايعلم أن الصغير سوف يكبر وأن احتياجاته سوف تزيد والحل سهل جدا وطبقته دول اوربيه لايحكمها الإسلام حيث أصدرت حكم النفقة يحتوي علي زيادة المفروض من نفقه بنسب سنوية حني بلوغه أقصي سن للحضانة أو استطاعته علي الكسب علي أن يعرض الحكم علي القاضي الذي أصدره كل عام للنظر في جدول غلاء المعيشة ومقارنته بالمفروض من نفقه مع مراعاة حالة الأب يسرا أو عسرا .
• في خضم ذلك الصراع المرير الذي يعيشه الصغار والأم يقوم الأب المتوقف عن تنفيذ أحكام النفقة المفروضة عليه برفع دعوي لتمكينه من رؤية صغاره ويصدر فيها حكم يعتبر من أسرع الأحكام بمحكمة الأسرة من حيث الوقت بتمكين الأب من رؤية صغاره وإلزام الأم بأن تذهب له بهم في المكان والزمان المحددين بالحكم وفي حالة امتناعها عن التنفيذ يتم إنذارها ثم نقل الحضانة منها وفي هذا ظلم وقهر كبير للمرأة والحل في منتهي السهولة واليسر ويتمثل في ربط دعوي الرؤية بدعاوي النفقة بمعني أن يقوم القاضي الذي ينظر دعوي الرؤية بسؤال الأم الحاضنة عما إذا كان هناك دعاوي نفقه أو أحكام صادره بالنفقة علي الزوج وفي حالة وجود أحكام يتم الاستفسار عن مدي التزام الزوج بتنفيذ تلك الأحكام وفي حالة عدم التزامه يصدر قرارا بوقف دعوي الرؤية المرفوعة من الزوج تعليقا لحين التزام الزوج بسداد المستحق عليه من نفقات وفي حالة صدور حكم رؤية يذكر بالحكم انه في حالة توقف الزوج عن سداد التزاماته المفروضة عليه من نفقة لصغاره بعد صدور حكم الرؤية للزوجة الحق في الامتناع عن تنفيذه وعرض الأمر علي القاضي المسئول لتعزيز موقفها واصدرا حكم بوقف التنفيذ .

الحضانة • شرعت الحضانة لمصلحة الصغير وقرر المشرع أن الحضانة للنساء وأن أولي النساء بالحضانة هي الأم بشرط مراعاة وإعلاء مصلحة الصغير والواقع يفرض نفسه ليقرر لنا أن الصغير ضحية لذلك القانون الذي يطبق بشكل عشوائي جداااااااا .
• حيث أن المشرع ربط الحضانة للنساء بشرط إعلاء مصلحة الصغير قبل أي شيء وضمت محاكم الأسرة بعد تعديل القانون عام 2000 في تشكيلها أخصائيين أحدهما اجتماعي والأخر نفسي خول القانون لهما إعداد تقارير بالحالة لعرضها علي المحكمة لمساعدة المحكمة في اتخاذ القرار الصائب ولكي يكون القرار صائبا لابد أن يقوم كلا من الخبيرين ببحث مستندات الدعوي كاملة ومناقشة الخصوم والصغار والانتقال إلي محل إقامتهم وذلك لإجراء المعاينة اللازمة علي الطبيعة حتى يصلا في النهاية إلي تحقيق المصلحة القصوى للصغار كما هدف المشرع إلا أن مايحدث علي أرض الواقع يتنافي تماما مع ذلك لأن السادة الخبراء لايكلفون نفسه أي مشقه ويقومون بعمل مناقشه سطحيه جدا ( هذا في حالة عمل مناقشه أصلا) مكتبيه دون بذل أي عناء تؤدي في النهاية إلي تقرير هزيل لايحقق أية مصلحه للصغير أو الأسرة ويسايرهم في ذلك القاضي المكلف بالحكم في الدعوي المنظورة أمامه لنري في النهاية أحكام تشتت الأسرة والصغار وتقضي علي ماتبقي منهم مخالفين غاية المشرع من المواد التي شرعها للحفاظ علي ماتبقي من كيان للأسره . دعاوي التطليق
• تمر تلك الدعوي بعدة مراحل تم ذكر بعض منها سلفا والمرحلة الأخطر والفاصلة في الدعوي والتي يعتمد عليها القاضي في حكمه هي إحالة الدعوي للتحقيق وسماع شهود طرفي الدعوي لإثبات الضرر ونفيه ( تطليق للضرر ) وغالبا مايستعين الطرفين بشهود زور لكسب المعركة وتبدأ مهزلة التحقيق ليبدأ سؤال شهود الزوجة فيما إذا كانوا قد رأوا أي اعتداء بدني أو نفسي بالضرب أو السب أمامهم رؤيا العين والمنطق يقرر إن 90% من الأزواج لايقوموا باستدعاء شهود لكي يروا بأعينهم تعديه بالضرب أو السب علي زوجاتهم أمامهم والعكس بالنسبة لشهود الزوج (من الأخر مهزلة ) .
• والحل أبسط من ذلك بكثير فعلي المحكمة أن تكلف الخبيرين النفسي والاجتماعي بإعداد تقرير واقعي عن الحالة علي ارض الواقع وتجمعهما لمناقشتهما سويا وكذلك تقوم المحكمة ببذل المزيد من الجهد وتقوم بمناقشة كلا من طرفي الدعوي مجتمعين بنفسها وفي ذلك تحقيقا للعدالة بشكل أدق وأسرع .
• وجملة فإن قانون الأسرة في حاجه ماسه إلي إعادة النظر فيه بشكل سريع وعاجل وأكثر دقه حيث أن الأسرة في الشرائع السماوية الغراء لابد وأن يتم بنائها علي أسس سليمة وقوام يعي معني قدسية الحياة الزوجية وذلك لكي يكون نتاجه نسل يتم بناؤه علي أسس سليمة يتم غرس قيم ومبادئ . مسكن الحضانة
• من أكثر المشكلات التي تواجه الأب بعد وقوع الطلاق هي مسكن الحضانة حيث يمنح القانون للأم الحاضنة الإنفراد بالمسكن ومعها صغارها في سن الحضانة علما بأنه هناك أولاد تخطوا ذلك السن ويرغبون في الإقامة مع الأب ويعتبروا في ولاية والدهم وحضانته وهنا نكون أما معضلة كبيرة لم يوليها القانون أي اهتمام أو إشارة من قريب أو بعيد ولابد من حسمها بتشريع وتعديل جديد .
• ثانيا لم يفرق القانون بين أم حاضنه تمتلك مسكنا أخر أو متوفرا لديها بديلا تقيم به هي وصغارها وبين أم لاتمتلك مأوي لها وصغارها وهنا لابد من حسم ذلك عن طريق المحكمة وخبرائها .
• لم يفرق القانون بين مسكن تمليك وأخر إيجار حيث انه في الحالة الأولي يكون معظم الآباء قد وضع كل مايملكه لتوقير مسكن تمليك له ولأسرته وتأتي الأم بعد ذلك تنفرد به هي وصغارها وكثير من الآباء يضع ذلك في الاعتبار ويتفنن في بيع ذلك المسكن قبل وقوع الطلاق ولو بالخسارة أو يرتضي الحفاظ علي رابطة الزوجية وهنا تعيش الأسرة في حياه زوجيه تعيسة تنعكس علي سلوكياتها مما ينعكس علي المجتمع بالسلب وهنا لابد وان يحسم قانون الأسرة تلك المشكلة ويقوم ببحث الحالة المادية للأب ومدي احتياجه للمسكن ومدي مقدرته علي توفير مسكن أخر بديل لمده لاتقل عن مدة حضانة الصغار وتكون الأم ملزمه بتنفيذ ذلك وليس اختياريا علي أن يكون المسكن بنفس مستوي المسكن التمليك .
• وجملة فإن قانون الأسرة يحتاج للكثير من النظر . • تعديل قانون إيجار الأماكن الجديد والنظر في قانون إيجار الأماكن القديم .
• إصدار تعليمات مباشرة من وزارة العدل بحظر تأجيل القضايا المنظورة أكثر من شهر لأي سبب مهما كان باستثناء أية إعلانات ذات طبيعة خاصة .
• توسيع سلطة النيابات في التحقيق وإعطائها حق التصرف في القضايا البسيطة والتي تشغل القضاء وتساعد علي تكدس القضايا بشكل غير مقبول ( الإجراءات الجنائية).
• وجملة النظر في جميع القوانين الخربة وتعديل مايجب تعديله منها .

• سابعا استحداث وزارة لتنمية الموارد الطبيعية للدولة
• تكون مسئولية تلك الوزارة العمل علي حصر الموارد الطبيعية بالدولة وتنمية نتاجها والعمل علي النهوض بها وتطويعها لخدمة الاقتصاد المصري ورفعة أبناؤه ويتم تشكيل هذه الوزارة من أصحاب الكفاءات والخبرات في كافة التخصصات وتعمل بالتعاون مع كافة الوزارات كل في مجاله . ثامنا الإعداد الجيد لاختيار مجلس شعب قوي يمثل الأمة
• إن الأحداث المتلاحقة وأثارها علي مجتمعنا تفرض نفسها وتتطلب مجلس نواب قوي يسعي إلي تحقيق طموحات وأمال الشعب ولكي نصل إلي ذلك لابد وأن نتبع أساليب وطرق غير تقليديه ننتقل بها إلي الديمقراطية التي حرمنا منها خلال عقود مضت . بعض الأفكار للوصول إلي مجلس نواب قوي
• إقامة سرادق ثابت أو أكثر في كل دائرة انتخابيه حسب اتساعها تشرف عليه القوات المسلحة والشرطة وجمعيات حقوق الإنسان وذلك عند بدء الدعاية الانتخابية يقوم من خلاله السادة المرشحين بعرض برامجهم وأفكارهم في حضور السادة الناخبين ويتم مناقشتهم فيه ويقوم المنظمين بعمل جدول للسادة المرشحين علي مدار الأسبوع يوميا .
• يتم تحديد أحد الميادين بالدائرة لتعليق اللافتات الخاصة بالمرشحين دون غيره من باقي الدائرة. • وضع حد أقصي لعدد اللافتات التي يحق لكل مرشح وضعها بالدائرة وليس حد أقصي لقيمة الدعاية.
• تحديد يوم أو يومين لمحاضرين سياسيين لتوعية الناخبين ومساعدتهم علي الاختيار السليم .
• توقيع عقوبات رادعه لمن يخالف ذلك . العائد من وراء تطبيق تلك الأفكار البسيطة • اختيار مرشح يستحق أن يمثل الدائرة من خلال برنامج انتخابي هادف ومتكامل .
• منح الفرصة كاملة للشباب الغير قادرين ماديا علي الترشح من خلال تجهيز مؤتمرات له لعرض وجهة نظره أمام الناخبين والحد من استعراض اللافتات .
• الحفاظ علي الدوائر الإنتخابيه نظيفة من خلال وضع الحد الأقصى للافتات وتحديد أماكنها .
• تقليل النفقات خلال المرحلة الانتخابية . • هذا السرادق سوف يتم الإنفاق عليه من المبلغ الذي يقوم المرشح بدفعه عند تقدمه بأوراقه للترشح.
• هذه الأفكار سوف تكشف للناخب مدي فكر المرشح وأحقيته في الترشح وتمثيله داخل البرلمان .
ولكن • هل المناخ الذي تعيشه الدوله يكفل نجاح هذا المشروع ويدفعه للأمام أم يحاربه محاولا القضاء عليه؟؟؟
• حيث أصبحت الثورة كما لو كانت أزمه يحاول البعض احتوائها وينقض عليها أصحاب المصالح الخاصة من كل الإتجاهات متسترين وراء دماء الشهداء اللذين ضحوا بأرواحهم لكي ننعم نحن بالحرية ونقرر مصيرنا بأيدينا لا أن تقرره قله لها أجندات خبيثة ومصالح خاصه يسعون إلي تنفيذها بشتي الطرق ومهما كلف ذلك الوطن وأبناؤه بل يصلون إلي أبعد من ذلك بتضحيتهم بالوطن نفسه لو لزم الأمر .
• تولي شئون البلاد علي مر عقود طويله أناس برعوا خلالها وتفننوا وتسابقوا في النيل من الوطن وإصابته بالعديد من الأمراض المزمنه لكي لايستطيع النهوض مرة أخري .
• ونحن في ظل هذه الأحداث المتشابكه المتناثره يمينا ويسارا تساءلت داخل نفسي بعدة أسئله محيره جدا ولم أجد لها إجابات تدعو للتفاؤل وكانت من ضمن هذه الأسئله الأتــى : 1
- هل إنتهت الثورة وتحققت أهدافها ؟
2- هل سقط حقا النظام ؟
3- هل وصلت الدوله إلي حد أنها أصبحت تأكل نفسها ؟
4- هل سنصل في النهايه إلي حد أن ينشطر الوطن إلي شطرين يحارب كلا منهما الأخر ؟
5- وفى النهايه هل أصبحت مصر علي الطريق الصحيح لتحقيق اهداف الثورة ؟
• وبعد هذا الكم من الأسئله التي تزاحمت داخل صدرى لم أجد ردودا تدعوا للتفاؤل حيث أن الثورة لم تحقق اهدافها حتي تاريخه ومازال النظام قائما ولم نصل بعد إلي الطريق الصحيح لتحقيق تلك الأهداف والخوف كل الخوف أن ينشطر الوطن إلي شطرين يحارب كلا منهما الأخر فيأكلا بعضهما وكأن الدوله تأكل نفسها .
• ولكنه الوطن الذي دائما يجب أن تقاتل من أجله فيقول لك لاتيأس وقاتل من أجلي فإن خزائني مازالت مليئه بالخيرات التي خلقت من أجلك فلا تتخلي عني ولاتتركني فريسة لأصحاب المصالح الشخصيه
• ولابد لكي تنجح هذه الأفكار أن يفسح ويمهد لها الطريق وتتكاتف الأيادي الطاهره من أبناء الوطن للأخذ بيده والإلتفاف حوله لكي يخرج إلي النور ويتم تنفيذها بالشكل السليم ولن يتحقق ذلك إلا بثورة تصحيح سلميه للقضاء علي كل ماهو فاسد وكل ماهو مخرب في هذا الوطن . الثورة مستمرة ولكن ؟؟ رؤيتي الشخصية والواقع يفرض نفسه ليقرر لنا أن الثورة لابد أن تستمر ولاتنتهي ولكن بشكل بناء وليس هدام بمعني أن نستغل تلك الطاقه ونفجرها في بناء الوطن وتنميته والنهوض به وليس هدمه بجانب ضرورة الإستمرار في معارضة الفساد والتظاهر بالطرق السلميه.
ولكي نحقق ذلك لابد أن يتحول الوطن إلي خلية عمل هدفها النهوض والبناء وليس الشعارات والكلام .

- ثورة تصحيح لابد لنا من تطهير جميع وزارات الدوله من الأيدي العفنه التي تعيث فيها فسادا ولاتطمح إلا لتحقيق مصالح شخصيه فقط دون النظر إلي مصلحة الوطن والمواطنين وهذه مسئوليه كبيره وثقيله جدا ملقاه علينا جميعا وتصحيح المسار وبناء دوله حديثة قويه وذلك يستوجب إعادة تأسيس وبناء هيكل إداري سليم للدوله من خلال الاهتمام باختيار المحافظين والوزراء ورؤساء القطاعات بالدوله علي أسس علميه سليمة بعيده عن المجاملات والمصالح المشتركه التي غلبت علي الإختيار طوال الفترة الماضية وصولا للقضاء علي التفاوت الرهيب بين الطبقات .

- مطلوب من السيد رئيس الجمهوريه
1- أن يعى جيدا أن منصب الرئاسه هو تكليف وليس تنصيب.
2- أن يقدر حجم المسئوليه الملقاه علي عاتقه .
3- أن يتقي المولي عز وجل في أبناء الوطن ويضع نصب عينيه مصلحة الوطن والمواطن وأنه رئيس لكل المصريين وليس لجماعه بعينها وإذا لم يستطيع فليترك منصبه فورا .
4- أن يعيد بناء الصناعات الوطنيه الثقيله والخفيفه ويحفز القطاع العام .

- مطلوب من المواطنين
1- أن تتشابك أيديهم وتتوحد إرادتهم علي هدف واحد وهو النهوض بالدوله مهما كانت التضحيات والتحديات .
2- أن يقفوا جميعا يدا واحدة لمواجهة المحاولات العديده سواء من الداخل أو من الخارج والتي تهدف إلي إثارة الفتن والفرقه بين أبناء الوطن الواحد .

- بحلـــم

1- بسوق عربيه مشتركه وعمله عربيه موحدة تساعد علي بناء إقتصاد عربي قوي ومتطور قادر علي مواجهة التحدي الصهيوني في المنطقه يحسب لها ألف حساب من قبل القوي العظمي بما يؤثر في مواقفها السياسيه من القضايا العربية .
2- بحلف عسكري عربي أقوي من حلف الناتو لأن الحلف العسكري العربي سوف يجعل العالم كله قبل مايفكر يعتدي علي أي دوله عربيه يحسبها ألف مرة ويقول لا بلاش خليني في حالي وهما دايما بيقولوا حكمة بتعجبني ( إذا أردت السلام فكن دائما مستعدا للحرب).
3- بالقضاء علي البطاله نهائيا في كافة أرجاء مصر لأن أنا مش شايف مبرر للبطاله خاصة أننا تأكدنا أن مصر فيها خير كتير .
4- بتوفير حق السكني لجموع أبناء الوطن حيث أن السكن حق للمواطن مثله مثل الماء والهواء.
5- بحلم بالتطهير الشامل لكل مؤسسات الدوله (الداخليه- الصحه- التعليم- الزراعه- الإعلام -إلخ)
. 6- القضاء علي الفساد الإداري بكل القطاعات وضبط الأسعار ومراقبتها والتحكم فيها بما يتناسب مع محدودي الدخل لأن الفساد الإداري إستشري في الدوله بشكل مستفز ولأن الأسعار فلتت قوي وكأن المشرحة كانت ناقصة قتلي .
7- بفرصه عمل لائقه لكل مواطن تكفل له حياه كريمه وبصحراء خضراء تعيد الخير لربوع البلاد .
8- بحلم بتوفير رعاية صحيه محترمه لكل المواطنين علي السواء الغني زي الفقير .
9- بحلم بتحقيق الإكتفاء الذاتي والإستغناء التام عن المعونات الأجنبيه وصندوق النكد الدولي وإن الدول إللى بتملى علينا شروطها علشان تدينا قرشين تحرق بيهم دمنا وتخلينا دايما رهن السمع والطاعه هي إللى تجرى وتلف ورانا علشان تشاركنا في مشاريعنا أو نصدرلها منتجاتنا وإحنا نقول ليهم إدونا فرصه نفكر وبعدين نرد عليكم .
10- بحلم بيوم ييجي علي الجنيه المصري ويطلق عليه عبارة (عملة صعبه) زيه زى الدولار واليورو ويبقي العمله الرسميه المقبوله لعبور القناه ويتم التهافت عليه زيه زى الدولار ويبقي هو العمله الموجوده لدي جميع دول العالم من إحتياطي الدول من النقد الأجنبى .
11- بحلم بالمستشفيات الحكومية في القمة تنافسها المستشفيات الخاصة التي يتم إنشائها من أموال الشعب ( غالبا قروض ) .
12- بجد بحلم بمصر في مكانها الطبيعى . - خاتمه كاتب هذه الكلمات والأفكار مواطن مصري بسيط عائل لأسرة مصريه متوسطه الحال مثلها مثل ملايين الأسر المصريه كل أحلامها بسيطه سهل تحقيقها كل مايرجوه من كل المسئولين عن إدارة شئون البلاد أن يتقوا الله سبحانه وتعالي في مصر والمصريين .

والله الموفق والمستعان

المشروع مسجل برقم 2083 حرف ب لسنة 2013 شهر عقاري حدائق القبة وتم كتابته في غضون 2011 ونشره علي مواقع التواصل الاجتماعية وأي محاوله لسرقته أو سرقة أفكاره أو جزء منه تمثل جريمه يعاقب عليها القانون .

صالح الفرماوي المحامي بالنقض


اقرأ ايضآ

الشرطة فى خدمة الشعب
بواسطة abdelghanyelhayes
الأحد,10 مارس 2013 - 06:10 ص
إقرا المزيد
نريد قائد وملهم
بواسطة abdelghanyelhayes
الجمعة,8 مارس 2013 - 03:45 م
إقرا المزيد
مصر وشعبها العظيم مصر وشعبها العظيم
بواسطة طه ثابت محمد
الجمعة,2 ديسمبر 2011 - 05:22 م
إقرا المزيد
المخنثون سياسيا
بواسطة نبيل جامع
الأربعاء,12 يونيو 2013 - 04:36 م
إقرا المزيد
ثقافة القطيع في بلاد الحريم؟
بواسطة kmkinfo
الجمعة,26 أكتوبر 2012 - 12:33 م
إقرا المزيد
مبروك محمد مرسى مبروك محمد مرسى
بواسطة abdelghanyelhayes
الإثنين,25 يونيو 2012 - 01:46 م
إقرا المزيد

التعليقات

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع




الأكثر قراءة

عقوبات التزوير في القانون المصري - عدد القراءات : 76653


تعريف الحكومة وانواعها - عدد القراءات : 49503


النظام السـياسي الفرنسي - عدد القراءات : 48304


طبيعة النظام السياسي البريطاني - عدد القراءات : 47869


مفهوم المرحلة الانتقالية - عدد القراءات : 44094


معنى اليسار و اليمين بالسياسة - عدد القراءات : 42943


مفهوم العمران لابن خلدون - عدد القراءات : 42505


ما هى البورصة ؟ و كيف تعمل؟ وكيف تؤثر على الاقتصاد؟ - عدد القراءات : 41393


منظمة الفرانكفونية(مجموعة الدول الناطقة بالفرنسية) - عدد القراءات : 40251


هيئة الرقابة الإدارية - عدد القراءات : 37621


الاكثر تعليقا

هيئة الرقابة الإدارية - عدد التعليقات - 38


اللقاء العربي الاوروبي بتونس من أجل تعزيز السلام وحقوق الإنسان - عدد التعليقات - 13


ابو العز الحريرى - عدد التعليقات - 10


الموجة الرابعة للتحول الديمقراطي: رياح التغيير تعصف بعروش الدكتاتوريات العربية - عدد التعليقات - 9


لا لنشر خريطة مصر الخاطئة او التفريط في شبر من أراضيها - عدد التعليقات - 7


الجهاز المركزي للمحاسبات - عدد التعليقات - 6


تعريف الحكومة وانواعها - عدد التعليقات - 5


الليبرالية - عدد التعليقات - 4


محمد حسين طنطاوي - عدد التعليقات - 4


أنواع المتاحف: - عدد التعليقات - 4


استطلاع الرأى