الشعب يريد الحكم اللامركزي

17-04-2012 03:51 AM - عدد القراءات : 2491
كتب محمد ابونار
mohamed_abunar@yahoo.com

بمناسبة قيام المجلس العسكري الفترة الماضية بحل جميع المجالس الشعبية المحلية والتي كان يسيطر عليها أعضاء الحزب الوطني الديموقراطي المنحل في فترة ما قبل الثورة, حيث يعكف المجلس العسكري حالياً علي دراسة تعيين مجالس محلية بعد الانتخابات التشريعية القادمة تقوم بتلبية احتياجات المواطنين حتى عودة الاستقرار وانتخاب مجالس مجلية آخري

edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
وهنا أود أن أشير إلي أهمية اللامركزية في هذه المرحلة الهامة نتيجة ارتباطها الوثيق بالديموقراطية التي نحاول هذه الأيام أن نرسي دعائمها.
      إن تعريف اللامركزية هو نقل مسئولية التخطيط والإدارة وزيادة الموارد والتخصيص من الحكومة المركزية إلي:-
أ‌)    الوحدات الميدانية من وزارات الحكومة أو الوكالات المركزية.
ب‌)    الوحدات أو المستويات الأقل التابعة للحكومة.
ت‌)    السلطات الوطيفية أو الأقليمية.
ث‌)    المنظمات غير الحكومية.
وهناك عدة أنواع من اللامركزية منها:-
-    السياسية:- إن سلطة صنع القرار العام تعطي للمواطنين وممثليهم.
-    الإدارية:- الحكومة المركزية تشارك المسئولية والمصادر المالية بين المستويات المختلفة من الإدارة العامة (التي تخلقها الحكومة الحكومية المركزية).
-    المالية:- إن قوة جلب الإيرادات وحرية انتقالها ُتنقل من الحكومة المركزية.
-    الاقتصادية:- نقل المسئولية من القطاع العام للقطاع الخاص (من خلال الخصخصة والشراكة العامة والخاصة وغيرها من الصور).
     وخلال ستينات وسبعينات القرن الماضي كان هناك اتجاه قوي نحو المركزية نتيجة محاولات بناء الدولة خاصة بعض الاستقلال من الاستعمار, أما حقبتي الثمانينات والتسعينات شهدت التحول الكبير والسريع من الدول نحو اللامركزية, وذلك كحركات موازية التحول الديموقراطي الذي حدث بها, فحيث أن الأساس والمنطق للامركزية هو:-
-    التعددية (الدمقرطة)         - المشاركة الفعالة            - الكفاءة الاقتصادية
وبالتالي فإن أساس اللامركزية أو لماذا تتجه الدول إلي الحكم اللامركزي هو:-
1)    اقتصاديا:- مرتبطة بالتنمية المحلية والإقليمية كخفض الفقر والتنمية المتوازنة.
2)    تخفيض الحمل عن الحكومة المركزية.
3)    المحاسبية والاستجابة في تسليم الخدمة.
4)    تنمية المواطنين ويادة المشاركة من خلال الحكم المحلي.
أما عن شروط فعالية اللامركزية فتتلخص في العناصر التالية:-
-    انتخابات محلية ديموقراطية (اللامركزية السياسية).
-    انتقال الإيرادات (المسئولية لخلق الإيرادات ذاتياً) (اللامركزية المالية).
-    الاستقلال في سياسة الإنفاق (في تقرير المهمة, والكمية, واتجاه الإنفاق).

     إن السبب الأساسي وراء تأسيس حكومات محلية هو أن المواطنين لهم الحق في التأثير علي القرارات التي تمس حياتهم ومجتمعاتهم, ففي بعض الأحيان يمارسونها من خلال الخدمات الشخصية, وفي أحيان أخري يمارسونها من خلال خدمات محلية, فعلي سبيل المثال أن يكون لديهم قرار مباشر يمس في كيفية مراقبتهم ومراقبة المنطقة المحيطة بهم, ويكون ذلك من خلال تكوين مجالسهم, ولكن النقطة الأساسية هي أن يكون المواطنين المحليين لديهم القدرة أن يمارسوا هذا الحق من خلال قدرتهم علي انتخاب مجلس محلي قوي يستطيع أن يدير وبشكل يعبر عن مصالحهم, فالحكم المحلي لابد أن يكون مبني علي الديموقراطية المحلية, وهنا نجد الاتصال المباشر والمهم بين اللامركزية كأداة مكملة للديموقراطية.