لكل من يستحق ان يحيا ويرضى ويعيش

22-04-2012 09:56 AM - عدد القراءات : 2201
كتب اماني صيام
amanyrose2009@yahoo.com

مسلمات حفرت بأوراق اقدارنا المرسومة بخطوط ربانية لا تشوبها شائبة هكذا نقنع انفسنا بتلك الكلمات التي نرددها سرا وخفية في صدورنا الخاوية ، نعم اصبحنا امة بصدور خاوية يقولها رجال الدين بثقة وقوة مزلزلة بنبرات صوتية قوية لا نسمعها من شيوخنا الا يوم الجمعة في الصلاة الوحيدة التي يجتمع بها جميع المسلمين على ارض البسيطة ....

edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d

تلك الكلمات التي سمعتها من المسجد القريب من بيتي، فكأن خطبة الجمعة في بيتنا يصرخ الامام بكل الموجودين كأنه حكم منتدب من السماء ليوصل رسائل الرب للجميع ...
ضحكت لان خيالي واسع لن اكترث لكلامه ليس لان قلبي خاوي كما يقول بل لان اسلوبه مضحك .. ومنفر بعض الشيء لم يدرك ان ديننا هو دين الرحمة والهدوء والصفاء الروحي ، فقلوبنا رائعة ونقية لكننا لا نستعملها دائما ونراهن على حقدنا المؤقت المخزن بالذاكرة المبعثرة من قلوبنا ...
نحن امة نستحق الحياة ونستحق الرضى هذا ماقالته لي امرأة عجوز اكل الدهر من وجهها كميات كبيرة من السعادة والشباب ،لازلت اذكر كلماتها رغم انها رجعت الى الله لان الصدفة من جمعنا على مقعد واحد في باص صغير متوجه للقدس الشريف قبل عشر سنوات ولا زلت اذكر ملامحها الصافية ووجها الجميل رغم قسوة الدهر ...
نعم نحن شباب نملك من كل شيء حفنة لكننا نحتاج لقناة بسيطة تربط بين العقل والروح لم نتدرب على استخدام عقلنا وروحنا في آن واحد لنجرب معنا هذه اللعبة البسيطة لنبرهن للامم الاوروبية التي تخلفت عنا مئات آلالاف السنين وبسطور علمائنا دخل النور حياتهم ..
امشو هذا الطريق لندرك اننا نستطيع ان نربط العقل مع الروح
فلسنا بحاجة الا لذهن صاف خالي من منكهات الحياة الزائلة لنبدأ من الآن :أنظر لرقم 7 على لوحة المفاتيح .. ركز اكثر بالرقم .. ركز أكثر .. ارفع عينك ثم انظر للرقم فشكل الرقم باللغة العربية يظهر علامة المناجاة والدعاء لرب العالمين ...
آلا يذكرك بالله وبأجمل الحالات التي تذكر بها الله ، بدأت الروح تتسلل لقلبك برهفة بسيطة وجميلة جدا ...
هنيئاً لنا روحا يعطيها خالق دون مقابل .. انظر مرة اخرى .. ركز أكثر .. انظر للرقم فشكله باللغة الانجليزية يشبه وضعية الركوع .. تلك اللحظة الايمانية التي تتحضر بها لسجود الاقرب فيها الى الله ونردد سبحان ربي العظيم ثلاث مرات .. مرة لله .. ومرة ثانية ايضا لله .. والمرة الاخيرة لله ايضا ..
فالله يحب عبده اللحوح ...
بقي رمز & فهو الرمز الذي جمع عقلك وروحك في آن واحد ليقول لك انك شخص تستحق الحياة وتستحق الرضى ، فاجمع دائما بين عقلك وروحك لتعيش حياة رائعة .. صافية .. لتكون بها الى الله اقرب والى الناس أروع

 تحياتي لكم
اماني صيام
رام الله - فلسطين