الرئيس الحائر

17-10-2012 06:40 AM - عدد القراءات : 2255
كتب هاني أبوالليل
hanyaboellel@hotmail.com

الرئيس مرسي .... بين جماعته وشعبه

edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d
لا أحد يستطيع أن ينكر أن الدكتور / محمد مرسي وصل إلى سدة الحكم بإنتخابات حرة ونزيهه شهد لها القاصي والداني في مصر وخارجها تحت إشراف قضاه مشهود لهم بالشرف والنزاهة . الكل يعلم أن رئيسناً الفاضل أحد أعمدة الإخوان المسلمين والرئيس السابق لحزب الحرية والعدالة وعندما وصل إلى كرسي الرئاسة قال أنني رئيساً لكل المصريين .. صدقنا رئيسنا و ملئت قلوبنا بالأمل من أن رجلاً مناضل وعالم سيقود البلاد إلى بر الأمان . أقسم بإحترام القانون والدستور خرق أحكامة ضغطاً من إخوانه في الحرية والعدالة . شكل حكومة برئاسة خبير في الموارد المائية وليس الاقتصادية مع أننا في أمس الحاجة إلى أقتصادي لبلد تعج به العديد من المشاكل الأقتصادية كما أنها حكومة منعدمة الرؤية والأيام القادمة ستثبت ذلك . فريق رئاسي به عدد محترم من المساعدين والمستشارين ولكن به عدد لا بأس به من أهل الثقة وليس الخبرة . تيارات سياسية تقع في جانب المعارضة لم يستطيع الرئيس ولا مؤيده من استيعابهم وبدأو بالتكشير عن أنيابهم بالردود الغير عاقلة والمصحوبة بالتوتر والتعصب والتي شهدناه في تصريحات الدكتور / عصام العريان والدكتور / محمد البلتاجي وخاصة بعد ما شهده ميدان التحرير الجمعه الفائتة . وأخيراً نجد الدكتور / محمد مرسي يقف حائراً من كل هذا الزخم ما بين جماعته ومؤيدوه ومعارضوه وشعبه الذي ينتظر الرئيس الملهم الذي سيخرجه من أزماته التي تزداد سوء يوماً بعد يوم . سيدي الرئيس الشرعية الحقيقة للشعب المصري أرجو من سيادة الرئيس الالتفاف والعمل لصالح الشعب . الشعب الذي يصنع الزعماء ....