فلتكف عن عنادك

27-12-2012 04:05 PM - عدد القراءات : 1931
كتب abdelghanyelhayes
abdelghany_elhayes@yahoo.com

مصر للجميع
فلتكف عن عنادك
edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d

يزحف الاكتئاب الى النفوس فى ظل تردى الاوضاع فى البلاد فكل شىء يسير من سىء الى اسوء ونحن عاجزون عن الحل مشتتون منقسمون الى فرق وشيع مختلفة الكل يتناحر والكل يصرخ فى صوت واحد ولا تسمع الا صراخ ماذا جرى وماذا يحدث ومن المستفيد تتزاحم الاسئلة ولا اجابة كل فصيل يرى انة الاحق وانة الصواب وانة يملك المنطق والحجة والبرهان ويظن ان الاخر معاند ومعترض من اجل الاعتراض

كنت اتخيل ان تسير البلاد الى طريقها الصحيح رئيس مدنى منتخب وبرغم الفارق الضئيل الا اننا نحترم الديمقراطية ولكنة سار بنا عكس الاتجاة تناسى  جزء من الشعب وهو جزء كبير وتعايش فقط مع جماعته ورغباتهم يظن انة يملك المقادير والارواح ويسطيع ان يكمم الافواة وان يفرض سلطتة الديكتتاتورية على من يخالفة وهو الذى يعرف اننا تخطينا هذا الحاجز من الخوف واننا جيل لن يعود الى الوارء ولن يعيش فى جلباب الماضى من الخنوع والخضوع لن اتكلم عن قرارتة المخزية ولا احاديثة الفارغة ولا مخاطبتة لبنى جماعتة دون غيرهم من الشعب ولا استخدامهم ادوات الدولة وتسخيرها فى خدمة مشروعهم فهم فعلا جماعه تحولت من محظورة الى محظوظة

ايها المبجل المحترم اعلم ان الشعب هو الاساس وانك تخدع الفقراء وتتجار بالدين وتلعب بكل اوراقك وتستخدم الشرعى منها المباح والغير مباح فتلك هى السياسة ولكن ان كسبت جولة فستخسر فى النهاية لا محالة فانت لا تعرف روح هذا الشباب الذى قدم نفسة للموت وفتح صدرة للرصاص فهذا الشباب لن يعود خطوة الى الوراء فتمادى فى غيك انت وجماعتك وعش فى بحر عنادك كما شئت لكننا سنكمل ما خرجنا من اجلة وسنقدم مزيدا من الدماء واقسم لك قسما احاسب علية اننى لن اتهاون فى استكما ل دورى فى رفعه وطنى وحصولة على حريتة وان افك قيودة من جبروتك وهيمنة جماعتك وان غدا لناظرة لقريب

فبرغم كل شىء لن يتمكنا منا اليأس وسنبدد هذا الملل والاكتئاب ولن نخضع وسنستمر