ليتة ما تكلم

28-01-2013 10:23 AM - عدد القراءات : 2187
كتب abdelghanyelhayes
abdelghany_elhayes@yahoo.com

فلتقل خيرا او لتصمت وليتك ما تكلمت
ليتة ما تكلم
edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d

جلست فى شرفة منزلى ووضعت رأسى على الكرسى وسرحت بخيالى فى كل ما يجرى حولنا من احداث وخصوصا منذ تولى مرسى حكم البلاد هو وجماعتةومحاولتهم المستمرة للسيطرة والتمكين على كل مفاصل البلاد واقصاء الجميع واستبدادهم وعنجهيتهم وغطرستهم فى التعامل مع كل التيارات الاخرى وحكومة مترهلة ومفاوضات قرض من صندوق النقد الدولى يدخل البلاد فى متاهات كبيرة وغلاء فى الاسعار وحوادث متعاقبة من قطار البدرشين الى قطار اسيوط الى احداث بورسعيد ودستور بغيض مرفوض واستفتاء رغم انف الرافضين وتزوير فى كل شىء وكذب ونفاق وخداع وتضليل ومراوغة من حاكم حنث بوعودة وبلد لا تهدأ بفعل ازمات يفتعلونها او بسبب تخبطهم فى الادارة وعجزهم عن الحلول او حتى القيادة نفسها فهم المفلسون وليس نحن يطلبون احترام القضاء واحكامة ثم يحاصرون المحكمة الدستورية وينتهكون سيادتها بتعين نائب عام رغما عن ارادة القضاء ونخرج من مازق لندخل فى مأزق جديد وشهداء ودماء على الطريق من الاتحادية الى بورسعيد ولا يتعظوا ولا ينتبهوا لحرمة الدماء .

واستمر شرودى حتى طلبت منى زوجتى منى ان اتابع خطاب الرئيس فهو بعد دقائق تنهدت وقلت ليتة يقول خيرا ليهدأ المشاعر المتاججة ويكون ولو لمرة واحدة منصف يعى منصبة ويحاول ان يكون رئيسا للجميع وليس للجماعةولا يفعل ما فعلة عند الاتحادية حيث يخطب لبنى جماعتة دون باقى المصريين .

وبدأ الخطاب وبدا الرئيس منكسرا وتوسمت خيرا بانة يعى الحريق الذى يملأ القلوب ونعى الشهداء والاغرب انة شكر من قتلهم واصابهم من الداخلية واستمر فى كلمتة مهددا ومتوعدا الجميع باستخدام اقصى درجات العنف فى مواجهه حالات الغضب التى تجتاح الشارع المصرى اذا يعلن حالة الطوارىء فى كلا من بورسعيد والسويس والاسماعيلية ويفرض حظر التجوال ولمدة شهر كامل وقد تمتد ومعنى ذلك انه يجعل هذة المحافظات فى سجن انعزالى وهذة المحافظات التى عاشت البطولة مع حروب مصر وخط دفاعها لا ولن تلتزم بهذا الحظر والطوارىء فهم لم يخرجوا فى ثورة من اجلك بل من اجل انهاء حالة الطوارىء فانت لم تتعامل مع الموضوع بموضوعية وعقلانية انما انت سىء فى قرارك سيادة الرئيس ويهدد ايضا باستخدام اقصى درجات القوى والحزم فى مواجه الخروج عن الامن والقانون

ويواصل مرسى خطابة بشكر رجال  الجيش وليعلن انة الرئيس القوى اذا يعلن انة يصدر اوامرة الى قادة الجيش بتنفيذ اوامرة وانة بذلك يحمى المواطن ويحمى المنشأت ويردع المجرمين وان على الجميع احترام احكام القضاء وانها واجبة الاحترام من الجميع وليست موجهه او منحازة الى احد وانة يدعو الى حوار وهو المرفوض اصلا مع من تلوثت يدية بدماء اخواننا وما اهمية الحوار من الاساس برغم الحوار الذى دار بين مساعد الرئيس وبعض من حضر من انصارة وموالية ما جدواة بجلساتة المتعددة ان لم يكن للحوار اليات ونقاط محددة

وقلت فى نفسى ليتة ما تكلم ليتة ماخرج فليقل خيرا او ليصمت فما كان من خطابة الا ان زادت حدة الغضب ونزل الشباب الى الشوارع متحديا قرارات مرسى وقانون الطوارىء وحظر التجوال وتستمر المسيرة ويستمر الغضب الذى خرجنا من اجلة من اجل العيش والكرامة والحرية ولن نعود الى الوراء وان كنا اسقطنا مبارك سنسقط اى ديكتتاتور اخر حتى لو تحامى بجماعتة وليسقط مرسى وجماعتة ولتسقط كل جماعه الاخوان فمصر لنا جميعا وحفظ الله الوطن

27-1-2013