بصفتى وشخصى

14-08-2013 02:25 PM - عدد القراءات : 1390
كتب abdelghanyelhayes
abdelghany_elhayes@yahoo.com

ظ الله الوطن

edf40wrjww2News:news_body
fiogf49gjkf0d

فى ظل ماتمر بة البلاد من احداث اليوم من فض اعتصامى رابعه والنهضة فنحن مع الاعتصام السلمى ومع حرية التظاهر ولكننا ضد الاعتصام المسلح والذى يرهب المواطنيين وضد التظاهر الذى يعتدى على المنشات العامة والخاصة وعلى الدولة حماية التظاهر السلمى وان يكون الاعتصام السلمى مكفول وحق للجميع

ولكننا لا نعفى جماعه الاخوان ومن يناصرها من من اعتداء صارخ على المنشات والممتلكات وترهيب وارهاب المواطنيين حتى تحول اعتصامهم كما هو واضح للعيان الى اعتصام مسلح نرفضة شكلا ومضمونا

وبعد ان فشلت كل النداءات وكل المبادرات بضرورة فض الاعتصامين لما فيهما من خطورة على البلاد والمواطنيين وعدم استجابتهم الى الحوار والحلول السياسية وامام هذا العناد والتمادى كان من الضرورى سرعه فض هذا الاعتصام لما يشكلة من خطورة على الامن القومى وما يطرحة من دعاوى تحريض وكراهية ادت الى حدة الانقسام المجتمعى

ونتوجة بالشكر الى رجال الداخلية على حرفيتهم فى فض الاعتصام باقل الخسائر المتعارف عليها دوليا مع اننا نبكى بأسى على كل نقطة دم مصرية سالت ولكن الواضح للعيان حالات الارهاب والتخريب المتعمد على المنشات وعلى اقسام الشرطة والكنائس والممتلكات العامة وجر البلاد الى حرب اهلية وصنع فتنة طائفية ولكننا هنا نوجة نداء الى جماعه الاخوان ان يستعملوا لغه العقل والمنطق وان يعودوا الى حضن الوطن من اجل البناء وان يحترموا ارادة الشعب الذى خرج يوم 30-6 وان يتشاركوا معنا فى البناء وصنع وفاق وطنى حقيقى وان يغسلوا ايديهم من هذة الافعال الشاذة وان يغلبوا المصلحة العليا للوطن

ونناشد مؤسسة الرئاسة بان تنتهى الاجراءا الاستثنائية سريعا من فرض حالة الطوارى وحظر التجوال وان يعود الهدوء الى الشارع المصرى وان يعود المصريين صفا واحدا متحدا قويا صلبا مسلميين ومسيحيين فالوطن للجميع وناسف لما حدث من اعتداء غاشم شيطانى على ما حدث لدور العبادة من كنائس اخواننا الأقباط وعليهم ان يتفهموا ان ذلك الفعل لا يمت لاخوانهم المصريين الحقيقيين بشىء

وانا ارفض تصريحات تركيا وقطر وامريكا وكل من على شاكلتة التدخل فى شئوننا الداخلية وعليهم ان ينظروا بعين العقل لما تمر بة البلاد من احداث وان مايخدث فى مصر شان داخلى لن نسمح لأحد ان يمارس علينا اى ضغوط

وحفظ الله الوطن