الدكتاتورية الديمقراطية

08-07-2018 11:59 PM - عدد القراءات : 762
كتب هوشنك هركي
hoshang_harky@yahoo.com

نمط جديد للحكم ، لم يتكلم عنه فقهاء القانون و السياسة، حيث درسنا في كلية الحقوق أنظمة الحكم من ناحية الوصول الى السلطة فمنها الدكتاتوري و الذي يصل للسلطة بثورة او انقلاب في اغلب الاحيان بينما في الديمقراطيات الحديثة فإن الرئيس يصل للسلطة عن طريق الشعب (مصدر السلطات) سواء كان نظام الحكم رئاسي او برلماني. و يقصد بنظام الحكم الديكتاتوري: هو النظام الذي يتم فيه احتكار جميع السلطات في يد شخص واحد أو سلطة محددة، حيث لا يسمح بالتعدّد السياسيّ والحزبيّ في هذه الدولة. • ولكن نرى في هذه الايام انحرافا في معنى الدكتاتورية حيث ان الدكتاتور الجديد استلم الحكم عن طريق إنتخابات ديمقراطية الى حد كبير ، مع سماحه لأحزاب اخرى بتقديم مرشحيها لشغل منصب رئيس الجمهورية ولكن عند فوزه بالإنتخابات (و كان متأكدا من ذلك الفوز و إلا لم يكن ليقبل بهذه الإنتخابات) قام بأول خطوة و قبل اداء اليمين الدستورية لولاية جديدة بإعفاء 1800 موظفا من الشرطة و الجيش و الأمن و قضاة ، علما أنه سرح قبل ذلك ما يقارب من 3000 قاضي و عسكري، كل هذا حصل بعد إنقلاب مسرحي تمثيلي كامل، خرج بعده بقوة لا مثيل لها و بدعم اكبر من قبل مناصر

نمط جديد للحكم ، لم يتكلم عنه فقهاء القانون و السياسة، حيث درسنا في كلية الحقوق أنظمة الحكم من ناحية الوصول الى السلطة فمنها الدكتاتوري و الذي يصل للسلطة بثورة او انقلاب في اغلب الاحيان بينما في الديمقراطيات الحديثة فإن الرئيس يصل للسلطة عن طريق الشعب (مصدر السلطات) سواء كان نظام الحكم رئاسي او برلماني. و يقصد بنظام الحكم الديكتاتوري: هو النظام الذي يتم فيه احتكار جميع السلطات في يد شخص واحد أو سلطة محددة، حيث لا يسمح بالتعدّد السياسيّ والحزبيّ في هذه الدولة. • ولكن نرى في هذه الايام انحرافا في معنى الدكتاتورية حيث ان الدكتاتور الجديد استلم الحكم عن طريق إنتخابات ديمقراطية الى حد كبير ، مع سماحه لأحزاب اخرى بتقديم مرشحيها لشغل منصب رئيس الجمهورية ولكن عند فوزه بالإنتخابات (و كان متأكدا من ذلك الفوز و إلا لم يكن ليقبل بهذه الإنتخابات) قام بأول خطوة و قبل اداء اليمين الدستورية لولاية جديدة بإعفاء 1800 موظفا من الشرطة و الجيش و الأمن و قضاة ، علما أنه سرح قبل ذلك ما يقارب من 3000 قاضي و عسكري، كل هذا حصل بعد إنقلاب مسرحي تمثيلي كامل، خرج بعده بقوة لا مثيل لها و بدعم اكبر من قبل مناصريه والبعض من مناهضيه الذين لم يفرقوا بين الإنقلاب الحقيقي والوهمي المحاك. دكتاتورية ديمقراطية افضل مصطلح يمكن ان نطلقه على ما حدث في الدولة المجاورة لنا. حيث ان السلطان وصل للسلطة بشكل ديمقراطي (مشكوك فيه) ولكنه جمع السلطات جميعها في يده. و سيظهر الكثير للتعليق على ما كتبته بأن هذا الدكتاتور قد بنى دولة و إقتصاد قوي ، نعن اوافقك الرأي لكنه سيدمر ما بناه او على الاقل سيدمر صورته في التأريخ في غضون سنوات الولاية الجديدة. دمتم بسلام هوشنك فرزندة الهركي كلية القانون والسياسة _ جامعة نوروز